الشعر

قصيدة بعنوان القدس تلعنُ زمرة التّطبيع


عمر بلقاضي / الجزائر

إلى زمرة التّطبيع والتّهويد في الوطن العربي

***

القدسُ تلعنُ زمرةً تتهوَّدُ ... عَكستْ بقصدٍ ما أرادَ محمَّدُ

سقطتْ إلى التّطبيع في عَثَراتِها ... وغدتْ تخونُ وتستفزُّ وتجحدُ

خذلتْ فلسطين التي تشكو العنا ... فإذا بحلْمِ الإنعتاق يُبدَّدُ

وتآمرتْ ضدَّ الشعوبِ وحرَّفت ْ... نورَ الهدى فإذا الحياة تُنكَّدُ

الكفرُ يفتك في الحمى بقنابلٍ ... من رهطنا الباغي الخؤون تُسدَّدُ

رهطُ الملوك مخادعٌ متآمرٌ ... وغدٌ سفيهٌ تافهٌ لا يرشُدُ

يُدمي قلوبَ المسلمين بغدرِهِ ... فلِدولة الدَّجَّالِ باتَ يُمهِّدُ

فتراهُ يفتك ُفي الدِّيارِ مُناصراً ... من حاربوا نورَ الكتابِ وألحدُوا

وتراه يُرضي الغاصبينَ بِذلِّهِ ... بل صار يركعُ لليهود ويسجدُ

انظرْ ففي أرض الخليج مهازلٌ ... أضحت تُهينُ بني الهدى وتُهدِّدُ

إيمانُهم يُرديهِ أتباع العِدى ... ووجوهُهم بالمخزيات تُسوَّدُ

الكونُ يشكو من فساد ملوكهمْ ... وشيوخِهمْ ، والشّاهدون تنهّدوا

في كلِّ رُزْءٍ في الشّعوب لهم يدٌ ... طولى تدكُّ الآمنين وتحصدُ

نابوا عن الكفّار في إجرامهمْ ... زاغوا فعاثوا في الوجود وأفسدوا

وإذا بذلتَ لهم نصيحة مُشفقٍ ... سخِروا من الرّأي السّديد وعاندوا

هُمْ بَينَهمْ شتى لسوءِ طباعهم ْ... لكنّهم خلفَ اليهود توحّدوا

خضعوا لأبناء الصّليب مهانة ً... وعلى هُدى ربِّ العباد تمرّدُوا

الغربُ يحلُبهمْ ويركبهمْ فلا ... يأبى الصَّرائمَ مُرهقٌ أو يَشْرُدُ

همْ داءُ امّتنا التي تحيا الشّقا ... إنّ الحياة بطيشهمْ تتنكَّدُ

الشام يشكو من بلاياهم فقدْ ... صبُّوا عليه الرّازيات وأرْصَدُوا

يَمنُ السّعادة دمّروه نكاية ً... ما عاد يشعرُ بالأمان ويَسعدُ

حتى بنو السّودان بيعوا خِلسةً... أثمانُهم بين الملوك تُحدَّدُ

جُعِلوا وَقوداً للحروبِ فأُهلكوا... قَصَدَ الملوكُ هلاكَهم وتعمَّدُوا

ليبيا يدمِّرها أميرٌ طائش ٌ... يُفشي الرَّدى لمَّا يخونُ ويحسُدُ

جلبَ الصّليب وكلَّ نذْلٍ فاسقٍ ... ليدكَّ شعباً للإله يُوحِّدُ

والعالِمونَ وأيُّ علمٍ يا فتى ... في حِضْن أعراش الفجور تمدَّدوا

باعوا العقيدة بالمطامع والهوى ... من أجل نصْرِ المفسدين تجنَّدوا

إنّ الخليجَ غدا مُعسكرَ رِدّةٍ ... يقضي على نور الكتاب ويُبْعِدُ

تبَّا لأعراش الخيانة والخنا ... ولكلِّ شيخٍ للعروشِ يُمجِّدُ

ولأمَّةٍ تنسى المكارم والهدى ... تحتَ المهازل والخيانة ترقُدُ

يا ليت أمَّتنا تُزيل دثارَها ... يا ليت شيطان الخليجِ يُصَفَّدُ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
أبو رغيف : بل أين كان يوم الأمس حين صالت وعربدت الطائرات ألتركية في منطقة ألشمال؟ هل هلعتم حين اسقطت ...
الموضوع :
تساؤلات لوزير الخارجية.."أين كنت عندما قصفت أمريكا قوات أمنية وسط بغداد؟"
حيدر : اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم والعن اعداىهم الوهابيه والصهاينه والدواعش والنواصب والبعثيه ...
الموضوع :
التلفزيون الإيراني: عملية استهداف العالم النووي فخري زاده ومدن ايرانية تمت من كردستان العراق
جبارعبدالزهرة العبودي : الاكراد العراقيين رغم انهم يعيشون على نفط الشيعة غير انهم يتعمدون توفير حواضن للإرهاب وعملاء الموساد الإسرائيلي ...
الموضوع :
الخارجية تستدعي القائم بالأعمال الإيراني في بغداد وتسلمه مذكرة احتجاج
مجيد الطائي : على الجميع الحذر كل الحذر من الشياطين مثيري الفتن بين الأديان المختلفة وبين مذاهب الدين الواحد ...
الموضوع :
كنيسة السريان الكاثوليك في العراق والعالم: ساكو تمادى بتصريحاته وكتاباته
ایرانی : رضوان الله تعالی علیه. اللهم ارزقنا توفیق الشهاده فی سبیلک بحق محمد و آله ...
الموضوع :
وكل لبيب بالإشارة يفهم..!
فاضل : السلام عليكم باعتقادي أن الحرب في فلسطين سوف تمهد بل تكون وسيله لضهور السفياني وباعتقادي الشخصي أنه ...
الموضوع :
حركة السفياني من بلاد الروم إلى العراق
الشيخ عبد الحافظ البغدادي : اشك كثيرا في الرواية التي تقول ان العرب كانوا اذا رزقوا بعشرة ابناء يتم قتل احدهم.. لم ...
الموضوع :
عبدالله والد الرسول محمد صلوات الله عليهم.. المظلوم والمغيب إعلاميا
شريف. الشامي : معلومات خطأ ولم يكن في السعوديه وليس لديه الجنسيه الامريكية مجرد احوازي لا اكثر ولا اقل ظهر ...
الموضوع :
أحمدالابيض من هو❗احمد الابيض المتحدث باسم التظاهرات في العراق ....؟!
دعاء الهاشمي : السلام على السيدة الجليلة بنت الفحول من العرب فاطمة بنت حزام الكلابية ورحمة الله وبركاته السلام عليكِ ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
مصطفى الهادي : الله يرضى عنك اخ حيدر جواد ويمن عليك بالعلم ويفتح شآبيب رحمته لكم ويجعلكم من المقربين. ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يشيد بالاعلامي الاستاذ حيدر جواد بعد نشره تقريرا حول حقيقة وجود ما يسمى بعلم النفس
فيسبوك