الشعر

سلاماً حشد العاديات....بمناسبة الذكرى السابعة لصدور الفتوى المقدسة...

1660 2021-06-22

 

 

علي السراي ||

 

حشدٌ وصدرَ العادياتِ محط رماحنا

وعند إصطكاك الاسنة في حدنا العطب

*

نحن المرهفات البيضِ في كل نازلة

بها  سيل  الدما  نحسوا  ونحتلب

*

نركس رايات العدى نجندل فرسانهم

ونسحق الجماحم إن زمجر الغضبٌ

*

نجود  بسيل  الدما دون  منية

لبيك سيستانيُ إن داهم الخطب

**

وسيفنا في الوغى معروف بقبضته

دواء  لمن  يشكو  الصُداعَ  طبيب

*

نحن  الذين نودوا  لدفع  ملمة

والسيف من نحر العراق خضيب

*

نهضنا بعزم الله وكفائية ماجدٍ

وعطفنا بضربٍ له الهام تشيب

*

سليل نبوة فحل من آل هاشم

طحنا بفتواه  فيالقاً و كتائبٌ

**

نحن  المُطعِمين  أفواه  الردى مهجٌ

والمنجدين في العُسر والنارُ تلتهبُ

*

والباذلين  الارواح  سيل  مكرمة

والمجيرين إن أصاب عزمُ الغير جدبُ

**

والحاصدين  الدواعش  يوم  كريهة

والعاصفين  رعباً  إذ الدين  ينتدب

*

عقرنا خيول الخوف مذ نادت مراجعنا

وصالت حشود الله في القوم تحتطب

*

دٌعينا  لحرب  فر  الجميعُ  لهولها

فتناخى الحشد لبيك حاسراً متنكب

**

ملأنا السوح فيها شوس مسربلة

بكل  قِرضاب  رُديني  قشيب

*

تقحمنا  حصون  الكفر  بكف مقتدر

وتركنا الجمع بين مجندل وخضيب

*

نطاعن دون العراق بعزم حيدرة

فنحن أسياد الحروب وغيرنا الذَنَبُ

*

نحن  الشُم  العرانين حين  نخوتها

شآبيب نار تقدح من أسيافنا الشهب

*

سلوا الدواعش طراً عن هول سطوتنا

تُجيب صالية الضُبا بالفخر والعجب

**

لنا  اليد  الطولى في كل ملحمة

وفي كل معترك الحروب لنا القضب

*

ولنا قراع الخطب إن أعيت مذاهبه

وحزم عزمنا في الخطوب خطوب

 

فإن غضبنا تنادى الكون لغضبتنا

جحيم  نار  بها  الغيض  يعتصب

*

وإن علونا رؤوس العدى تطايرت

ماتحمل الاكتاف من هام ومن رتبُ

****

نفدي العرإق إن إجتاحت مرابعه

شر الخليقة من داعش ومغتَصِب

*

فإن تنكر الحاقدون لسيل دمائنا

فلطالما نبحت على الحشد كلاب

**

سيكتب التأريخ سِفراً عن ملاحمنا

مادارت به الايام أو مرت به الحقب

*

عن فتية أنجاد جاد الزمان بهم

على العراق مُذ حاقت به النوبُ

*

هو الحشد وكفى بالاسم ملحمة

وجباه طالت بعليائها  السحبُ

*

ملاحظة. لست بشاعر، ولم أدّعي الشعر، ولكن ماجاد به يراع القلم بحق من أنقذ بفتواه وحشده المقدس الارض والعرض والمقدسات عنيت به سماحة الامام المفدى السيستاني العظيم...

دام ظله المبارك

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاكثر مشاهدة في (الشعر)
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
رسول حسن نجم : يقول الامام الحسين ع(ان الله ليعطي على النيه مالايعطي على العمل) فصبرا حتى يقضي الله وعدا كان ...
الموضوع :
الحمد لله الذي خلق الحسين..
رسول حسن نجم : لماذا هذا الخلط بقائمه هي موجوده اساسا في العمليه السياسيه منذ٢٠٠٣ وبين المتطوعين الذين هم من الجماهير ...
الموضوع :
انتخب الحشد وكن من الشجعان ولا تكن من الغمان!
رسول حسن نجم : بتقسيم ١٣٠ مليار دولار على ٤٠مليون(عدد سكان العراق) يكون الناتج٣٢٥٠(ثلاثة الاف ومئتان وخمسون) دولار وليس ثلاثة ملايين ...
الموضوع :
الاقتراض الاضطراري
رجب سلمان ثجيل : المشكلة ليست بالمسكين صاحب نظرية (غلس وانته ما تدري)...المشكلة بالذيول والمطبلين واللوكيه الذين يتحلقون حول المشعول( طبعا ...
الموضوع :
غلّس وإنت ما تدري ..!
مقيم في ايران : اجمل الحوارات التي اانس بها حوار السفارة العراقية في ايران الكاتب ينتقدهم لتأخير معاملة ايرانية زوجها عراقي ...
الموضوع :
أسلاك شائكة في طريق زوجات العراقيين من أصول ايرانية
منير حجازي : سحب رتبة الضباط ، القائهم في التوقيف ومحاكمتهم وادانته وزدهم في السجن. غير ذلك لا ينفع اي ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : هذا من ضمن الاحقاد الدفينه على سماحة الشيخ الصغير من قبل الزمر البعثيه ومن تبعهم جهلا او ...
الموضوع :
بالصور .... جزء من الحملة المستمرة للافتراء على سماحة الشيخ جلال الدين الصغير
رسول حسن نحم : في رأيي القاصر يجب الرجوع الى مدارس الموهوبين لاختيار مجموعه منهم ممن له الرغبه في التحقيق في ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : اذن باختصار شديد.. كل الدول تبحث عن مصالحها الا الحكام العرب يتوسلون لهذه الدول بالمال وماء الوجه(ان ...
الموضوع :
أميركا وروسيا كما بريطانيا وفرنسا وجهان لعُملَة صهيونية واحدة
رسول حسن نجم : لم تبارك المرجعيه لاسابقا ولاحاضرا لحد الان اي قائمه انتخابيه بل كانت بياناتها هي (الوقوف على مسافه ...
الموضوع :
الحشود لاختيار الفتح..!
فيسبوك