الشعر

عنقاء العراق..!

1440 2021-06-11

 

د.أمل الأسدي ||

 

2021/6/11

من الجنوبِ...

من أوجاعِنا نهضَ ..طائرُ العنقاءِ مُحتشدا

من صوتِ( داخل) من الـ ( أحو) ظلَّ العدوُّ يرتعدُ

من السّيّاح... من البرهان ... من قصبٍ

من القباب...

من مطمورةٍ ظلماء...

من بيت (بِشرٍ) حيث مرّ الإمامُ وأذيال العباءةِ عاشقةٌ حُرَّة...

من الشناشيل ... من خبز الأمهاتِ

من رائحة(العنبر)

نهض.. وقال: أنا ابنُ الحضارةِ و(انهيدوانا) جدتُنا

أنا ابنُ الشِّعرِ والقرطاسِ والنغمِ!

قلتم:( هنود،عجم، عتاگة،ألمان،أهلُ الفافون ،شروگ،روافض، ذيول) تشابهت قلوبُكم والميدانُ حاسمٌ!!

(گلگامش) منّا (وأبكالو) والأهوار شاهدةٌ

ومنّا(المتنبي) و(الجواهري) والأنهارُ شاهدةٌ

ومنّا كلُّ لحنٍ...كلُّ بُحَّةٍ... كلّ تهويدة!!

ومنّا القائدُ الأسمرُ الشمسيُّ والنخيلُ شاهدٌ!!

نحنُ بناةُ الذوقِ... وجه الفجرِ ..طلعته

نحن مَن علّم الدنيا كيف تتأنَّق!!

هنا حشد الله يا حسين،ناد عليهم،بلمح البصر ينتظمون خيمةً وسيفا  وقِربةً....

بلمحِ البصر... حشدُنا بالعباس ينتصرُ

هنا حشدُ الله يا أُمَّاه،لن تسقطَ(الشيلة) بعد الآن مُرغمةً!!

بيدٍ غريبةٍ حنوا رأسكِ ..تتوسلين نجاةً للوشمِ في عنقِ فلذتكِ!!

انتهی زمنٌ يا(زهراء) إذ كنتِ فيه سجينةً مُعلَّقةً

وتصرخينَ ووالدكِ مقيَّدٌ ... ينادي الموتَ.. علّ الموتَ ينجدكِ!!

انتهی والحشدُ كحَّلَ عينَ العراق  وكسّر كلَّ المراويدِ الرخيصةِ... المحمومةِ ... المنقوعةِ بالسُّمِّ!

أقدامُنا ليلٌ شتائيٌّ دعسَ رؤوسَكم...

(الموصل)عادت و(الأنبارُ)تحررت!!

و(بغدادُ) مُهابةٌ تزغردُ!!

نحنُ هنا...وهذا العراق عُهدتنا

للثائرين...للأحرارِ... للإنسان قِبلةٌ

قِبلةٌ ونحنُ طريقُها...

ترتدي سمارَنا...ونزهو بها

فنمشي نخيلاً يعزفُ التأريخَ تمرًا وجُمّارا !!

نَرنُو إلی السَّعفِ يستحيلُ بنادقَ... هذي كراماتُنا منذُ الباب والخندق!!

هذي كراماتنا والنصرُ يليق بنا...

أهلُ العراقِ تعتصمُ العروبةُ بكفِّنا

نُكَوِّرُ أطماعَكم في شرانقها

ونَفلِقُ البحرَ والعصا نائمةٌ

فنَسجُرُ قبورا تشتهي جُبنَكم!!

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1538.46
الجنيه المصري 79.87
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
اه : احسنت في وصف السيد السيستاني نعمة من اكبر النعم واخفاها !!!!! انه حسن العصر فالعدو متربص به ...
الموضوع :
شكر النعمة أمان من حلول النقمة
ازهار قاسم هاشم : السلام عليكم : لدي اعتراض بعدم شمولي بقانون خزينة الشهداء بابل علما انني قدمت الطلب كوني اخت ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ali alsadoon : احسنت استاذ . كلام دقيق وواسع المضمون رغم انه موجز .يجب العمل بهذه التوصيات وشكل فوري . ...
الموضوع :
خطوات للقضاء على التصحر وخزن المياه الوطنية 
رأي : لا اتفق فلم تثمر الفرص الا لمزيد من التسويف وعلى العكس نأمل بارجاع الانسيابية وعدم قبول الطلبة ...
الموضوع :
مقترحات الى وزير التربية ..
رسول حسن : احسنت بارك الله فيك. سمعت الرواية التالية من احد فضلاء الحوزة العلمية في النجف الاشرف : سأل ...
الموضوع :
يسأل البعض..!
رأي : الله يلعنهم دنيا واخرة والله يحفظ السيد من شرار الخلق اللي ممكن يستغلوهم اليهود ...
الموضوع :
بالفيديو .. تامر اليهود على الامام المفدى السيد السيستاني
Riad : تخرجة من كلية الهندسة وتعينت بعد معاناة دامت ٨ سنوات وجمعت مدخراتي ومساعدة الاهل وتزوجت ورزقني الله ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
حسن عطوان عباس الزيدي : رحم الله الشيخ الصدوق الصادق اسميه الصادق لانه عاش فتره متسلسة بعد استشهاد الامام الحسن العسكري والامام ...
الموضوع :
الشيخ الصدوق حياته وسيرته / الشيخ الصدوق رجل العلم والفضل والاجتهاد
رسول حسن : اولا منصب رئيس الجمهورية ليس من حقكم بل التنازلات جرأتكم على الاستحواذ عليه ثانيا انتم متجاهرون بالانفصال ...
الموضوع :
مهزلة المهازل ..... حزب البارزاني: طلبنا “عطوة” من المحكمة الاتحادية بشأن نفط كردستان!
yous abdullah : ما استغرب كل هذا منهم هم عباد السلاطين والظالمين لكن يوم القيامة قادم وعند الله تجتمع الخصوم ...
الموضوع :
بالوثائق الشيعة كفار يستحقون القتل: فتاوى الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن ابن جبرين !!
فيسبوك