الشعر

ياصاحبي لاتبتئس.!

2745 21:36:57 2016-05-21

ياصاحبي لاتبتإس.!
حكامنا صالوا وجالوا من سنين. 
هم كالنجوم الساطعات.
شقت دياجير الظلام.!
وعبيرهم يسري كعطر الياسمين.!
أدوا الأمانة صادقين.!
على خير المرام .!
حكامنا ياصاحبي.
زرعوا البشائر في طريق المتعبين.!
أفواههم ترمي أطاييب الكلام.!
في صحوهم أو في المنام .!
قضوا عقودا من سنين.
بين التصالح والخصام.!
عام مضى .. عام أتى.. 
أرواحنا ترنو إلى سيل الوعود. 
ونخلنا تشكو السقام.
والأرض عطشى. 
والأرامل تُستضام. 
والطفل أوجعه الفطام.
ياصاحبي لاتبتأس! 
تمضي تقاويم الزمن.
وتعربد الأحزان في صدر الوطن.
إنا ولدنا هاهنا.
والموت يعوي خلفنا.
والفقر عشعش في العظام.
وعيوننا تهفو لشيء من غمام. 
ياصاحبي لاتبتئسْ.!
وآسمع أطاريح الكلام.
فهي السعادة والنعيمْ.
وهي الأماني للمشرد والمعنًى واليتيم.
وهي البداية والختامْ.!
في دولة البترول صرنا كالحطام!
ياصاحبي أغلق فمك.
لاترجو من لايرحمك.
رمم عظامك في الخيام. 
ويمر عام إثر عام.
ولم يعد يجدي الملام.
ولحومنا صارت طعاما
للخوارج والمغول.
والأراذل واللئام.
والمترفون المتخمون.
يتصارعون ويجأرون.
وينهبوا السحت الحرام. 
ياأيها الفقراء في الليل الطويل. 
الراحلون بلا وداع أو كفن.
كفوا عن الشكوى وإطلاق الملام !!! 
فنحن في الزمن البهي!!!
ويلفنا العطر الندي !!! 
حكامنا همْ أولياءُ أمورنا.
وهمُ حمامات السلام !!! 
قد أتقنوا الصفح الجميل.!!!
مع الملوك على الدوام.!!! 
ومن الحصافة أن يجيدوا الابتسام!!!
فالعفو من شيم الكرام !!! 
إن الولاء فريضة . 
لسادة الشعب العظام.!!!
وبدونهم تجتاحنا الفوضى. 
وبدونهم لانستحق الإحترام.!!!
ياصاحبي لاتبتإس.! 
مهما تمادى المتخمون.
لابد من شد الحزام على البطون.!
كما يقول (المؤمنون الصالحون)!
والحق ماقالت حذام.!
ياصاحبي.! 
شر البلية أن يكون الحر. 
رقما في الزحام. 
وله التشرد والتغرب والسُقام. 
وأخو الجهالة متخمٌ ومنعمٌ. 
وله الوجاهة والسيادة والمقام.
شاخت على كل التخوم جراحنا. 
وسيد النخل الجليل
تصيبه أقسى السهام. 
إن الخمائل أقفرت ياصاحبي. 
ماعاد يسكنها الحمام. 
وهناك من يغفو على ريش النعام.
وجرائد فيها عناوين ضخام.
حرية وعدالة وسيادة .
وكل معسول الكلام. 
ياصاحبي لاتبتئس. 
لاضير أن نغفو كأصحاب الرقيم.!!! 
ونحلم في المنام.!!! 
بحكام بهاليل كرام.!!! 
فدماؤنا مسفوحة ياصاحبي
من ألف عام.

جعفر المهاجر.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاكثر مشاهدة في (الشعر)
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
مازن عبد الغني محمد مهدي : الهم صلي على محمد نينا عليه افضل الصلاة والسلام وعلى ال بيته الاطهار عليهم اقضل الصللاة ةالسلام ...
الموضوع :
بين يدي الرحيل المفجع للمرجع الكبير السيد الحكيم قدس سره.
رسول حسن نجم : هذه من الحقائق التي يراد طمسها او تشويهها جهلا او بقصد... احسنت التوضيح. ...
الموضوع :
لا تبالغوا ..!
مواطنة : كل الوجع الذي عشناه في تلك الحقبة يقابل وجع لايقل عنه اذا اصبحنا نقدم الادلة ونركن في ...
الموضوع :
للتذكرة .... بالفيديو هذا ما فعله حزب البعث الصدامي الكافر بالمعتقلين المجاهدين في زنزاناتهم
رسول حسن نجم : التسويق قوي جدا للفتح يبدو ان الميزانيه لدى الفتح من الاموال المتراكمه تستطيع النهوض بالاقتصاد العراقي اعلاميا ...
الموضوع :
مَنْ سَأنتَخب؟!
رسول حسن نجم : التسويق والترويج لقائمه انتجت الكاظمي ماذا ترى ستنتج لنا في ظل وجود الاحزاب والمحاصصه وهي جزء منهم. ...
الموضوع :
اراه سيراً مثمراً !!
رسول حسن نجم : اذا كانت الفكره ابراز الدول المشاركه في زيارة الاربعين المليونيه لاظهار عالمية الامام الحسين ع واغاضة قوى ...
الموضوع :
فوائد عالمية الحسين..!
رسول حسن نجم : اولا... عندما يحب المرء شخصيه ما فمعناه الطاعه لها والانقياد فاذا لم يطع معناه لاتوجد محبه اصلا..... ...
الموضوع :
انتخبوا القدوة والاصلح
رسول حسن نجم : الاحزاب الحاكمه باقيه نفسها منذ ٢٠٠٣ والى الان وسواء قاطعنا الانتخابات ام لم نقاطع فالنظام نفسه والمتحكمين ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما هو بديلك حينما تقاطع الانتخابات اذا كان الفاسد هو المستفيد من مقاطعتك والعراق هو المتضرر؟
ابو علي : عجيب هذا التآمر والاستهتار الامريكي ليس بأمن العراق فحسب وانما وجوده لوضع العراقيل امام راحة الشعب ورفاهيته ...
الموضوع :
الخدران: القوات الاميركية تتلاعب بالمشهد الامني واستقرار البلاد مرهون بخروجها
جاسم الأسدي : احسنتم وفي نفس الوقت يجب أن نركز على التعليم لان مع الاسف هناك تهديم للمدارس بدل من ...
الموضوع :
الشباب  في  وجه العاصفة...
فيسبوك