الشعر

عليٌ حُبُهُ من حُبِ طه.

1478 19:37:39 2015-05-02


بنهج الحق تبتهجُ السماء ُ
ويحلو في بوادينا الحداءُ 
وتخضًرُ البوادي والروابي 
ويزهو في سنابلها النماءُ 
تجلت في تخوم الأرض بشرى 
وبطن البيت جلله البهاء ُ
وحلً المولدُ الغالي بهيجا 
وكل الكون عانقه الضياء ُ
بذكرى غطت الدنيا جلالا 
ودوى باسم خالقه النداءُ 
عليٌ شرًف للدنيا وليدا 
ومنه الطهر ينبض والنقاء ُ
أمامٌ للتقى عفٌ كريمٌ 
صفي المصطفى وله اللواءُ1 
شجاعٌ عبقريٌ لايُجارى 
هو الدر المصفى والسناءُ 
عليٌ كله زهدٌ وتقوى 
عليٌ كله ورعٌ .. إباءُ 
عليٌ حبهُ من حبِ طه 
وكل المؤمنين له انتماءُ 2 
عليٌ طلق الدنيا ثلاثا 
له من زادها خبزٌ وماءُ 3 
أبا الأحرار كم عانيت ظلما 
فلا غدر لواك ولا افتراء 
عليٌ للرعية خير راع 
وقاض في عدالته الشفاءُ 
هو النبراس في غور الليالي 
كبحر لايجف له عطاء ُ
هو العلم المبجلُ بعد طه 
وينهل من منابعه الظماءُ 
وطاو يطعم الجوعى ابتغاءً 
لوجه الله غايته الوفاءُ 4 
رداء الخز مفضال لديه 
ولن يثنيه صيف أو شتاء ُ
كما النجم البهي له ائتلاقٌ 
تباركه الملائك والسماء ُ
مآثره ليوم الدين تبقى 
ومهما نال منه الأشقياءُ 5 
سلوا من صدق الهادي ابتداء ؟ 
ولن يثنيه غيٌ أو رياءُ 
سرى كالنجم يسمو ثم يسمو 
ومنه العزم يترى والمضاءُ 
وفي نهج البلاغة ألف باب 
لفكر محتواه الارتقاءُ 
سلوا عن عدله بين البرايا 
وفي ميزانه يسمو القضاءُ 
سلوا عن زهده وعلو طهره 
وكنز العلم ديدنه البقاءُ 
سلوا من ذا بخاتمه تزكى ؟ 
ولا بيع غواه ولا شراء 6 
سلوا من حطم الأصنام جهرا؟ 
وكيف الرجس ولى والبلاءُ؟ 
سلوا التأريخ عنه يوم بدر؟ 
وفى الأحزاب كم كان الفداءُ؟7 
سلوا ذات السلاسل أو حنين ؟ 
وكيف بسيفه خفق اللواءُ ؟ 
سلوا من بات ينتظر الأعادي ؟ 
ليلقي في قلوبهم الخواءُ ؟8 
سلوا عن باب خيبر من دحاه؟ 
وحين البأس من كان الرجاءُ ؟ 
وتلك ( قريظة ) عاثت فسادا 
وأرغت أن( مرحبنا ) الوقاءُ 9 
فجرع ( مرحبا) كأس الحميا 
وحصن البغي أرداه الفناءُ 
مكانته كهارون لموسى 
حديث أحمدي لا آفتراءُ 10 
وهل تخفى مباهلةُ النصارى؟11 
وهل يخفى الغدير أو الكساءُ؟ 
عجبت لناكر عاق حقودٍ 
لعمري ذلك الإنكار داءُ! 
أبا الحسن المفدى لاتلمني 
فحبك هاجسي ولي الدواءُ 
شقيق المصطفى حقا وصدقا 
وعصمتكم وبيعتكم دعاءُ 
شهيد الحق للإسلام ذخرٌ 
وفي المحراب أزهرت الدماءُ 
فقاتلكم زنيمٌ خارجيٌ 
عتلٌ مارقٌ دنسٌ جفاءُ12 
عدو الله ملعونٌ وضيعٌ 
وفي قعر الجحيم له بقاءُ 
إلى آل الرسول أصوغ شعرا 
وأيم الله حافزه الولاءُ 
شفاعتهم مرادي واعتقادي 
وإني من مناوئهم براءُ 
ففي أنوارهم ذوبت روحي 
ونور الآل ليس له انطفاءُ 
وذكرهمُ يضوي لي دروبي 
لأنهم ُ التقاة الأصفياء ُ
أناجيهم بكل طلوع شمس 
وأذكرهم إذا حل المساءُ 
وأوقدُ في محبتهم حروفي 
ونبض الحرف يصقله الولاءُ 
مدى الأعوام حبهمُ جديدٌ
وحاشى أن يكون له انتهاءُ 
كرامتهم من المولى تعالى 
ونبعهمُ النبي ولا مراءُ 
من القرآن منهجهم تجلى 
وللقرآن هم ألف وياءُ 
مودتهم من الرحمن فرضٌ 
ويأبى الله إلا مايشاءُ (للشافعي)
مواقفهم دروسٌ خالداتٌ
وكيدُ الجاحدين لهم هباءُ 
همُ في مهجتي ودمي ولحمي 
نهاراتي همُ وهم الفضاءُ 
أهيم بحبهم وأذوب وجدا 
يحاصرني السؤال متى اللقاءُ؟ 
همُ الناجون من رجسٍ وثلبٍ 
كنبع لاتكدره الدلاءُ 
همُ الأقمار في غلس الليالي 
بجدهم ُ تباهى الأنبياءُ 
رسول الله أفضلهم جميعا 
(وأحسن منه لم تلد النساءُ) لحسان بن ثابت 
نجوم الله لاءٌ للبغاة 
بحجم اللاء كانت كربلاءُ 
وأمٌ للأئمة كالثريا 
جليلٌ قدرها وبه الرجاءُ 
هي الأمُ العظيمة للغيارى 
هي الذكر المبجلُ والبهاءُ 
وطوبى للمحب بيوم حشر 
له الفوز المخلد والجزاءُ 
سيفنى كل مافي الأرض الا 
رموز الحق شعلتهم ذُ كاءُ


أشارات : 
1أشارة ألى قول الرسول محمد ص يوم الخندق(سأعطي الراية لشخص يحبه الله ورسوله) 
2 أشارة ألى قول الرسول محمد ص: (ياعلي أنت سيد في الدنيا وسيد في الآخره . 
وأترك شرح بقية الإشارات لذكاء القارئ الكريم.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاكثر مشاهدة في (الشعر)
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
رسول حسن نجم : عندما صدق الجاهل انه اصبح عالما من خلال عمليه تسمى سياسيه وهي لاتمت للسياسه بصله ارتقى المنبر ...
الموضوع :
من هو الحارس ومن هو الوزير ؟!
ابو حسن : احسنت وصدقت بكل حرف والله لولا الحشد المقدس لما بقي العراق ...
الموضوع :
لهذا يبغضون الحشد..!
زين الدين : هل يجوز التعامل بما يسمى بالهامش او الرافعة المالية في اسواق العملات الرقمية بحيث تقرضك شركة التعاملات ...
الموضوع :
إستفتاءات... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول شراء وبيع الاسهم
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
اليمن/ عذرا ً ثورة اكتوبر..!
محمد ابو علي عساکره الكعبي : مادور الكعبيين في نصرة الإمام الحسين ع شكرا ...
الموضوع :
ابناء العشائر الذين نصروا الإمام الحسين عليه السلام
رسول حسن نجم : بلى والله ليس الى بعض الكتل بل الى كلهم فتبا لهم الى ماقدمت ايديهم... واليوم يتباكون على ...
الموضوع :
الى بعض الكتل الشيعية!
رسول حسن نجم : كاننا كنا نعيش في رفاهية من العيش وليس لدينا عاطلين منذ٢٠٠٣ وليس لدينا ارامل وايتام ولايوجد في ...
الموضوع :
أيها الشعب..!
رسول حسن نجم : اولا بيان المرجعيه صدر بناءا على سؤال توجه للمكتب ولو لم يوجه هذا السؤال لم يصدر البيان!..... ...
الموضوع :
قال لهم مرجعهم اذبحوا بقرة..قالو إن البقر تشابه علينا..!
فيسبوك