رأي في الأحداث

الشيخ الصغير وحملات تسقيطه هل هو لغز ام لعبة مفضوحة؟

9805 2018-09-29

اخر ما في جعبة اجهزة التهريج الالكترونية التي تستهدف الشيخ الصغير هو ما ننشره عبر الصورتين احدها كان منذ اسابيع والاخر اليوم وكلاهما كذب رخيص

اكاذيب الموتورين من سماحة الشيخ لا نهاية لها، وحملة التسقيط التي تستهدفه لا تكل ولا تتعب ويحاول اصحاب جيوش التهريج والتسقيط الالكتروني ان يستغلوا اي حدث للاعراب عن حجم حقدهم على سماحة الشيخ، ومع انهم يفضحون انفسهم بانفسهم لان هذه الاكاذيب مهما كانت فعمرها قصير 

ولكن التساؤل الطبيعي الذي يجب ان يطرح هنا: لماذا يستهدفوه هو بالذات اكثر من غالبية الشخصيات الاخرى؟

ما الذي يخافونه منه؟  لانه لو لم يكن فاعلا ومؤثراً ضدهم ما كان لهم ان يستهدفوه؟ 

ومع انه ابتعد عن الكثير من تفاصيل الحياة السياسية الا ان حملتهم لا زالت مستمرة وبصورة شعواء ومنذ عام ٢٠٠٣ وليومنا هذا، علما ان ابرز القوى التي هاجمته هي قوى حزب البعث واذنابه والقاعدة والقوى الطائفية المسلحة واحزاب الفساد جميعها والاعلام الموجه من السفارة الامريكية وغيرها، وفي الفترة الاخيرة غالبية التهريج ضده يؤسس له في الاردن والسعودية والامارات ناهيك عن الجيوش الالكترونية لبعض الاحزاب،

يلاحظ ان استهدافه الاعلامي تعاظم بعد فشل الاستهداف الامني والمعروف انه اكثر الشخصيات السياسية التي تعرض لها الارهاب ويكفي ان نعرف ان عام ٢٠٠٦ لوحده شهد اكثر من ١٣ محاولة اغتيال له كان فيها ٦ احزمة ناسفة وهو رقم لم يطال اي سياسي على الاطلاق

 

هل ذلك كله لغز؟

ام قذارة مفتضحة؟

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
أم رقية
2018-10-01
نعم لعبة مفضوحة لواد قيمة القيادة والقدوة في عين المجتمع فالالتفاف حول القيادة هو مصدر الرعب لدى قوى الاستكبار خاصة مرجعيتنا المباركة والثلة المؤمنة اللهم احفظ بصيرتنا نقية واحفظ اهل الايمان فينا وانصرهم وايدهم
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.82
التعليقات
رسول حسن نجم : يقول الامام الحسين ع(ان الله ليعطي على النيه مالايعطي على العمل) فصبرا حتى يقضي الله وعدا كان ...
الموضوع :
الحمد لله الذي خلق الحسين..
رسول حسن نجم : لماذا هذا الخلط بقائمه هي موجوده اساسا في العمليه السياسيه منذ٢٠٠٣ وبين المتطوعين الذين هم من الجماهير ...
الموضوع :
انتخب الحشد وكن من الشجعان ولا تكن من الغمان!
رسول حسن نجم : بتقسيم ١٣٠ مليار دولار على ٤٠مليون(عدد سكان العراق) يكون الناتج٣٢٥٠(ثلاثة الاف ومئتان وخمسون) دولار وليس ثلاثة ملايين ...
الموضوع :
الاقتراض الاضطراري
رجب سلمان ثجيل : المشكلة ليست بالمسكين صاحب نظرية (غلس وانته ما تدري)...المشكلة بالذيول والمطبلين واللوكيه الذين يتحلقون حول المشعول( طبعا ...
الموضوع :
غلّس وإنت ما تدري ..!
مقيم في ايران : اجمل الحوارات التي اانس بها حوار السفارة العراقية في ايران الكاتب ينتقدهم لتأخير معاملة ايرانية زوجها عراقي ...
الموضوع :
أسلاك شائكة في طريق زوجات العراقيين من أصول ايرانية
منير حجازي : سحب رتبة الضباط ، القائهم في التوقيف ومحاكمتهم وادانته وزدهم في السجن. غير ذلك لا ينفع اي ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : هذا من ضمن الاحقاد الدفينه على سماحة الشيخ الصغير من قبل الزمر البعثيه ومن تبعهم جهلا او ...
الموضوع :
بالصور .... جزء من الحملة المستمرة للافتراء على سماحة الشيخ جلال الدين الصغير
رسول حسن نحم : في رأيي القاصر يجب الرجوع الى مدارس الموهوبين لاختيار مجموعه منهم ممن له الرغبه في التحقيق في ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : اذن باختصار شديد.. كل الدول تبحث عن مصالحها الا الحكام العرب يتوسلون لهذه الدول بالمال وماء الوجه(ان ...
الموضوع :
أميركا وروسيا كما بريطانيا وفرنسا وجهان لعُملَة صهيونية واحدة
رسول حسن نجم : لم تبارك المرجعيه لاسابقا ولاحاضرا لحد الان اي قائمه انتخابيه بل كانت بياناتها هي (الوقوف على مسافه ...
الموضوع :
الحشود لاختيار الفتح..!
فيسبوك