المقالات

الفتوى العظيمةُ وأيّامُها الخالدةُ

577 2024-02-26

د.علي الدلفي ||

 

لَقَدْ غصّتْ معسكراتُ التّدريبِ بالشّيبةِ والشّبابِ؛ ثُمَّ بدأتِ المواجهةُ والتّضحيةُ بالغالي والنّفيسِ مِنْ أجلِ استردادِ الأرضِ والدّفاعِ عَنِ العِرضِ. وخلفهم شعبٌ بأكملهِ وعلى اختلافِ شرائحهِ يدعمُ ويؤازُ ويبذلُ ويدعو للمجاهدينَ بالنّصرِ العظيمِ. ولا ننكرُ أنَّ بدايةَ المعركةِ لم تكنْ متكافئةً؛ فـ “دlعiiiش” تقفُ خلفها أ.م.ر.يـ.k.ـا وحلفاؤها مِنَ العربِ وغيرهم. والعراقُ لا حولَ ولا قوّةَ لَهُ بسببِ فسادِ قادتِهِ السِّياسيّينَ وسوءِ تدبيرهم وإدارتهم الفاشلةِ. أمّا العراقيّونَ الأصلاءُ الملبّونَ لنداءِ “سيِّدهِم المرجِعِ الأعلى”؛ فَمُنْذُ اللّحظةِ الأولى لصدورِ الفتوى العظيمةِ خطّوا على جباههم “هَيْهَات مِنّا الذِّلِّة” وبصموا بالدّماءِ الطّاهرةِ للعراقِ وأهلِهِ. استشهدَ المجاهدونَ الكثيرونَ “أبْنَاءُ الكـــوتِ والنّاصريّةِ وميسان والبصرةِ والنّجفِ الأشرفِ وكربلاء المُقدّسةِ وبغداد والحلّةِ والديوانيّةِ والسّماوةِ وديالى” على أرضِ “نينوى والأنبار والفلوجة وتكريت وسيّد غريب والتاجيّات ومكحول وجرف النّصر والعِظيم والحضر والإسحاقي والعلم ومكيشيفة وبيجي وتلعفر والبشير وآمرلي الصمود والدجيل وبلد سبع الدّجيل…”. استشهدوا من أجلِ الدّفاعِ عَنْ وطنهم المُوحّدِ بعيدًا عَنْ حساباتِ “النّصرِ والهزيمةِ” قربةً للهِ تعالى وتأسّيًّا بإمامهم سيّدِ الشّهداءِ وقريبًا مِنْ قائدهم المرجعِ الأعلى.

إنّها فتوى بكلمةٍ واحدةٍ نطقَ بها “حكيمُ هذا العصرِ قَدْ غيّرتْ خارطةَ الطّريقِ ونسفتْ كلَّ مخطّطاتهم العدوانيّةِ؛ فما حالُنَا يومَ يظهرُ إمامُ كلِّ العصورِ؟!!

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
ابراهيم الجليحاوي : لعن الله ارهابي داعش وكل من ساندهم ووقف معهم رحم الله شهدائنا الابرار ...
الموضوع :
مشعان الجبوري يكشف عن اسماء مرتكبي مجزرة قاعدة سبايكر بينهم ابن سبعاوي
مصطفى الهادي : كان يا ماكان في قديم العصر والزمان ، وسالف الدهر والأوان، عندما نخرج لزيارة الإمام الحسين عليه ...
الموضوع :
النائب مصطفى سند يكشف عن التعاقد مع شركة امريكية ادعت انها تعمل في مجال النفط والغاز واتضح تعمل في مجال التسليح ولها تعاون مع اسرائيل
ابو صادق : واخیرا طلع راس الجامعه العربيه امبارك للجميع اذا بقت على الجامعه العربيه هواى راح تتحرر غلسطين ...
الموضوع :
أول تعليق للجامعة العربية على قرار وقف إطلاق النار في غزة
ابو صادق : سلام عليكم بلله عليكم خبروني عن منظمة الجامعه العربيه أهي غافله ام نائمه ام ميته لم نكن ...
الموضوع :
استشهاد 3 صحفيين بقصف إسرائيلى على غزة ليرتفع العدد الى 136 صحفيا منذ بدء الحرب
ابو حسنين : في الدول المتقدمه الغربيه الاباحيه والحريه الجنسيه معروفه للجميع لاكن هنالك قانون شديد بحق المتحرش والمعتدي الجنسي ...
الموضوع :
وزير التعليم يعزل عميد كلية الحاسوب جامعة البصرة من الوظيفة
حسن الخفاجي : الحفيد يقول للجد سر على درب الحسين عليه السلام ممهداً للظهور الشريف وانا سأكمل المسير على نفس ...
الموضوع :
صورة لاسد المقاومة الاسلامية سماحة السيد حسن نصر الله مع حفيده الرضيع تثير مواقع التواصل
عادل العنبكي : رضوان الله تعالى على روح عزيز العراق سماحة حجة الإسلام والمسلمين العلامة المجاهد عبد العزيز الحكيم قدس ...
الموضوع :
بالصور ... احياء الذكرى الخامسة عشرة لرحيل عزيز العراق
يوسف عبدالله : احسنتم وبارك الله فيكم. السلام عليك يا موسى الكاظم ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
زينب حميد : اللهم صل على محمد وآل محمد وبحق محمد وآل محمد وبحق باب الحوائج موسى بن جعفر وبحق ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
دلير محمد فتاح/ميرزا : التجات الى ايران بداية عام ۱۹۸۲ وتمت بعدها مصادرة داري في قضاء جمجمال وتم بيع الاثاث بالمزاد ...
الموضوع :
تعويض العراقيين المتضررين من حروب وجرائم النظام البائد
فيسبوك