المقالات

سطور الفخر والبهاء من الإمام الخامنئي إلى المجاهد زياد النخالة

304 2022-08-12

حازم أحمد فضالة ||       مما ذُكِرَ في رسالة الإمام الخامنئي (دام ظله)، في ردِّه لرسالة المجاهد زياد النخالة (الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين)، بمناسبة معركة الجهاد الإسلامي مع إسرائيل يوم الجمعة الموافق: 5-آب-2022: سطور الفخر والبهاء: 1- قرّب النصرُ النهائي للشعب الفلسطيني الشامخ والمظلوم. 2- لقد ضاعفت الحادثة الأخيرة افتخارات حركة (الجهاد الإسلامي) الفلسطينية، ورفعت مكانة (الجهاد الإسلامي) ضمن حركة محور المقاومة المجيدة للشعب الفلسطيني. 3- أثبتُّم أنَّ كل جزء من مجموعة المقاومة؛ يستطيع وحده تمريغ أنف العدو بالتراب. 4- بربطكم بين المجاهدين في غزة، وبدعم قوى المقاومة (للجهاد الإسلامي)؛ استطعتم إظهار وحدة جهاد الشعب الفلسطيني في وجه العدو الخبيث والمخادع. 5- العدو الغاصب آيل نحو الوهن. 6- المقاومة الفلسطينية تزداد قوة. 7- ما زلنا إلى جانبكم. 8- سلامٌ عليكم والعهودُ بحالها. انتهى التحليل: 1- الاستشراف الإستراتيجي للإمام الخامنئي، الذي أعلنه عام (2015) بعد توقيع الملف النووي مع (5+1)؛ عندما قال: (بعد خمس وعشرين سنة من الآن؛ لا وجود لإسرائيل في المنطقة)، هذا الاستشراف ما زال راسخًا. 2- حركة الجهاد الإسلامي لم تكن وحيدةً في هذه المعركة، بل كان التنسيق المشترك للمقاومة الفلسطينية في غرفة العمليات حاضرًا. 3- تعمَّقت مكانة حركة الجهاد الإسلامي ومفهوم الجهاد الإسلامي في قلب الشعب الفلسطيني ومحور المقاومة. 4- انحسرت إسرائيل في زاوية الهزيمة انحسارًا مضاعفًا، وانخفض سقفها الزمني للقدرة على استيعاب الصواريخ أكثر؛ لأنَّها أخفقت، وخسرت في مواجهة (حركة الجهاد الإسلامي) وحدها دون مشاركة حركة حماس! وهذا كهف مرعب تدخله إسرائيل؛ والدلالة على ذلك حركةُ الجهاد الإسلامي (وحدها) قصفت إسرائيل (1000) صاروخ بهذه المعركة في (3) أيام لا أكثر! وهذا يعني أنها تستطيع تغطية عدد صواريخ معركة (سيف القدس) في أيار-2021؛ التي اشتركت بها المقاومة الفلسطينية كلها وقصفت إسرائيلَ (4300) صاروخ في (11) يومًا، مع أنَّ حركة الجهاد الإسلامي فقدت القائدَين: (تيسير الجعبري، خالد منصور) المتخصصين في الصواريخ؛ لكنها لم تخسر القدرة على إدارة معركة الصواريخ، والتنسيق العالي في الميادين الوعرة المختلفة. 5- الجمهورية الإسلامية، لا يمكن أن تتنازل عن القضايا الإسلامية والإنسانية العالمية، وفي قلبها (فلسطين)؛ مع بدء مفاوضات الملف النووي الإيراني! إذ إنَّ الجمهورية الإسلامية، تركت المجاهد (زياد النخالة) يدير المعركة من قلب طهران، ولا يهمها سواءٌ أوقَّع الغربُ على الاتفاق النووي أم لم يوقِّع؛ فالأولوية القصوى للجمهورية الإسلامية هي محور المقاومة، ولن تسمح للغرب أن يبتزَّها، أو ينفرد بأحد ميادين المقاومة لتصفية المقاومين. تحية حب وولاء للقائد الإمام آية الله العظمى السيد علي الخامنئي (دام ظله).

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1449.28
الجنيه المصري 74.52
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.85
التعليقات
عبدالرحمن الجزائري : السلام عليكم ردي على الاخ كريم العلي انت تفضلت وقلت ان الحكومات التي قامت بإسم الإسلام كانت ...
الموضوع :
هذه بضاعتي يا سيد أبو رغيف
ابو هدى الساعدي : السلام عليكم ...سالت سماحة المرجع الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني دام ظله ..بشكل عام .....لماذا ينحرف رجل ...
الموضوع :
فاضل المالكي .. يكشف عورته
سليم : سلام علیکم وفقکم الله لمراضیه کل محاظرات الشيخ جلال لانها على تويتر تصلنا على شكل مربع خالي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
رأي : مشكلتنا في هذا العصر والتي امتدت جذورها من بعد وفاة الرسول ص هي اتساع رقعة القداسة للغير ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
1حمد ناجي عبد اللطيف : ان أسوء ما مر به العراق هي فترة البعث المجرم وافتتح صفحاته الدموية والمقابر الجماعية عند مجيئهم ...
الموضوع :
اطلالة على كتاب (كنت بعثياً)
Ali : بعد احتجاز ابني في مركز شرطة الجعيفر في الكرخ .بسبب مشاجرة طلب مدير المركز رشوة لغلق القضية.وحينما ...
الموضوع :
وزارة الداخلية تخصص خط ساخن وعناوين بريد الكترونية للابلاغ عن مخالفات منتسبي وضباط الشرطة
يوسف الغانم : اقدم شكوى على شركة كورك حيث ارسلت لي الشركة رسالة بأنه تم تحويل خطي إلى خط بزنز ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
ابو حسنين : الى جهنم وبئس المصير وهذا المجرم هو من اباح دماء المسلمين في العراق وسوريه وليبيا وتونس واليمن ...
الموضوع :
الاعلان عن وفاة يوسف القرضاوي
يونس سالم : إن الخطوات العملية التي أسس لها الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلمو في بناءالدولة وتأسيس الدواوين ...
الموضوع :
الاخطاء الشائعة
ابو سجاد : موضوع راقي ومفيد خالي من الحشو..ومفيد تحية للكاتب ...
الموضوع :
كيف بدات فكرة اقامة المقتل الحسيني ؟!
فيسبوك