المقالات

الواجب بين الإنتظار الصادق والكاذب


ماجد الشويلي *||     *مركز أفق للدراسات والتحليل السياسي    في العادة لا مشكلة للناس مع القائد الغائب ، والكل يدعي الإيمان به  وانتظاره . فاليهود  أنفسهم كانوا يدعون انتظارهم للنبي (ص) وإيمانهم  به.  لكن ما أن حضر حتى كفروا به ، بل كانوا أول كافر به . والسبب يعود الى أنهم  كفروا بعيسى (ع) الذي كانت له مهمة رئيسية كبرى هي التبشير بمحمد (ص) .  ( وَلَمَّا جَاءَهُمْ كِتَابٌ مِّنْ عِندِ اللَّـهِ مُصَدِّقٌ لِّمَا مَعَهُمْ وَكَانُوا مِن قَبْلُ يَسْتَفْتِحُونَ عَلَى الَّذِينَ كَفَرُوا فَلَمَّا جَاءَهُم مَّا عَرَفُوا كَفَرُوا بِهِ فَلَعْنَةُ اللَّـهِ عَلَى الْكَافِرِينَ ) ( البقرة / ۸۹ ) وموسى (ع) كذلك ، فبمجرد أن  غاب عن قومه وكانوا من قبل قد جرعوه الغصص ، حتى ادعى أكثرهم محبته وانتظاره ، وأنهم لن يبرحوا الأرض حتى عودته(وقفوا عليه) ، فلم يصغوا لخليفته هارون(ع) حين نهاهم عن عبادة العجل  ولم يكن أهل الكوفة أحسن حال ممن سبقهم من الأمم . فجلهم كان يدعي حب الحسين (ع) وانتظاره ، لكن ما أن نزل بين ظهرانيهم حتى تنكروا له وغدروا به. والسبب واضح أنه يعود لعدم طاعتهم وارتباطهم بمسلم (ع) الذي كانت له مهمة رئيسية هي التبشير بالحسين (ع). وهكذا هو المهدي المنتظر عج ؛الكل يدعي الايمان به وانتظاره ، لكن بما أن الله سبحانه له سنن ونواميس ثابتة في تأريخ الأمم ((وتلك الأيام نداولها بين الناس)) فإن من لم يرتبط بنائبه والمبشر به حقيقة وعملاً، ستجري عليه سنن من كان قبله ((فَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّتِ اللَّهِ تَبْدِيلًا ۖ وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّتِ اللَّهِ تَحْوِيلًا)) سورة فاطر
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1515.15
الجنيه المصري 76.39
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
Mustafa : الى رحمة الله ربي يعوضه الجنة ويصبر اهله وينتقم من القتلة المجرمين ...
الموضوع :
تشييع المستشار في الداخلية اللواء سحبان الوائلي
حوبة : ونسمي نفسنا دولة !! ومن نذكركم انراعي الدبلوماسية ونختار عباراتنا بدقة لان ندري همجيتهم وين اتوصل !!!!! ...
الموضوع :
هكذا اصبح البرلمان العراقي بعد دخول اتباع التيار الصدري ( تقرير مصور )
مواطن : هو هذا مربط الفرس مشتت بي مكر البكر وشر صدام ...
الموضوع :
حركة حقوق: الكاظمي يخطط لتغييرات سياسية وأمنية بالتواطؤ مع الامريكان
eetbgfdf : الكاظمي شخص منافق وهو احد وكلاء ال سعود الارهابيين في العراق يهدف لتحقيق مآرب ال سعود في ...
الموضوع :
النائب عن صادقون علي الجمالي : الكاظمي مرفوض جملةَ وتفصيلاً ولن يتم التجديد له
ليا ديب : هذه القصيدة روووووعة عنجد كتيرر حلوة ...
الموضوع :
قصيدة من وحي كربلاء
رأي : قلم رصين ... يدعو للاصلاح والتنقيح وان علا موج الجهلة ...
الموضوع :
الدين الاجتماعي
ابو اية : إبداع مستمر العزيزة موفقة يااصيلة ياانيقه استمري رعاك الله ...
الموضوع :
شَـراراتُ الفِتَــنْ ..!
bwdtyhgg76 : ان اراد ساسة السنة والاكراد البرزانيين ابتزاز قادة الشيعة في تشكيل الحكومة وعرقلتها من اجل الحصول على ...
الموضوع :
الإطار التنسيقي يطالب حكومة تصريف الاعمال بإلغاء الاوامر الادارية والتعيينات الجديدة
حمزه المحمداوي : الكلاديو ...
الموضوع :
منظمة (الغلاديو) السرية تم تفعيلها في العراق..!
ابو حيدر العراقي - هولندا : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال بيت محمد علي وفاطمة والحسن والحسين . ربما ...
الموضوع :
بالفيديو ... في حديث شيق الاستاذ في الحوزة العلمية بالنجف الاشرف الشيخ احمد الجعفري لا تنساقوا وراء القائد الجاهل
فيسبوك