المقالات

التحدي الأول لقانون تجريم التطبيع هو نفط الإقليم المصدر


المهندس زيد المحمداوي ||

 

تم التصويت يوم أمس في مجلس النواب العراقي على قانون تجريم التطبيع مع الكيان الصهيوني رغم الملاحظات التي قال بها المتشرعة في القانون الدستوري بعدم صلاحية المجلس الحالي في التشريع لعدم اكتمال السلطة في البلد.

هذا القانون شابه بعض الضعف والهنات ومنها:

1 – تقليل العقوبة عما كانت سابقا في قانون العقوبات العراقي النافذ رقم 111 لسنة 1969 المعدل، والتي نصت على الإعدام، ففي هذا القانون ان الجريمة يقول بعقوبة الحبس المؤقت او الدائم.

2 – كان الحكم بشكل عام دون ان يستثني أي شخص، على منصبه او قل، لكن في هذا القانون تعامل بازدواجية بين المسؤول الكبير في السلطات العليا وبين المواطن البسيط.

تصدير النفط من قبل سلطة الاقليم

1 – لنعود لصلب الموضوع وهو ان الامر جيد وجيد جدا من ناحية الانفلات الذي يقوم به سلطة الإقليم من تجاوز لصلاحياتهم والقفز على الصلاحيات الاتحادية في بيع النفط والغاز، وهذا في حد ذاته خرق دستوري وتم معالجته من قبل المحكمة الاتحادية العليل بقرارها المرقم 121 اتحادية 2022، والذي ترفض السلطة في الإقليم تطبيقه. لكن القرار بات وملزم وسيرضخ الإقليم شاء ام ابى لهذا القرار.

2 – المسالة الأخطر في الموضوع هو وجود تسريبات تشير الى ان احدى وجهات النفط العراقي الذي يبيعه الإقليم هو لإسرائيل، والأدلة

 كثيرة:

1 – تصريح النائب البصري عدي عواد، وعرض سلسلة من الوثائق بتواريخ من عام 2014 ولغاية عام 2021، توضح أسماء ناقلات نفطية انتهت حمولتها النفطية إلى الموانئ الفلسطينية المحتلة، وكانت نقطة انطلاقها من الموانئ التركية.

2 – اعتراف بعض القادة في الإقليم

3 – اعتراف بعض القادة في إسرائيل

وحسب قانون العقوبات الاتحادي النافذ الذي تم ذكره أعلاه وفي مادته 201 التي نصت بالإعدام على التعامل والترويج للصهيونية والدعم المادي، وان بيع النفط هو أشبه بالدعم المادي وبالتالي يجب ان تتعامل الحكومة الاتحادية مع من تعاقد والمسؤولين الأكبر منهم وفق تلك المادة من القانون أعلاه.

الان وبعد إقرار القانون الخاص بتجريم التطبيع، من دعى الى القانون امام تحدي وهو تطبيق القانون في الإقليم، وخصوصا ان البيانات حول بيع النفط لإسرائيل موجودة، فهل يدعون الى تطبيقه على القيادات الكردية.

في قانون تجريم التطبيع في مادتة -4- ثاثا منه نصت على الاتي (إقامة أي علاقات مع الكيان الصهيوني المحتل، دبلوماسية او اقتصادية او سياسية او عسكرية او ثقافية او عي علاقات أخرى).

نلاحظ وجود كلمة اقتصادية، وان بيع النفط هو تطبيع اقتصادي ويجب ان يجرم من باع ويبيع النفط لإسرائيل وبدءا من لموظف البسيط الذي اعد العقد الى مدير القسم والمدير العام ووزير الثروات ورئيس الحكومة في الإقليم.

الخلاصة ان التحدي لهذا القانون هو السلطة في الإقليم، وحينئذ نعلم الغاية من التشريع هل هو غاية إعلامية دعائية ام هي غايات حقيقة.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1492.54
الجنيه المصري 76.22
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
Mustafa : الى رحمة الله ربي يعوضه الجنة ويصبر اهله وينتقم من القتلة المجرمين ...
الموضوع :
تشييع المستشار في الداخلية اللواء سحبان الوائلي
حوبة : ونسمي نفسنا دولة !! ومن نذكركم انراعي الدبلوماسية ونختار عباراتنا بدقة لان ندري همجيتهم وين اتوصل !!!!! ...
الموضوع :
هكذا اصبح البرلمان العراقي بعد دخول اتباع التيار الصدري ( تقرير مصور )
مواطن : هو هذا مربط الفرس مشتت بي مكر البكر وشر صدام ...
الموضوع :
حركة حقوق: الكاظمي يخطط لتغييرات سياسية وأمنية بالتواطؤ مع الامريكان
eetbgfdf : الكاظمي شخص منافق وهو احد وكلاء ال سعود الارهابيين في العراق يهدف لتحقيق مآرب ال سعود في ...
الموضوع :
النائب عن صادقون علي الجمالي : الكاظمي مرفوض جملةَ وتفصيلاً ولن يتم التجديد له
ليا ديب : هذه القصيدة روووووعة عنجد كتيرر حلوة ...
الموضوع :
قصيدة من وحي كربلاء
رأي : قلم رصين ... يدعو للاصلاح والتنقيح وان علا موج الجهلة ...
الموضوع :
الدين الاجتماعي
ابو اية : إبداع مستمر العزيزة موفقة يااصيلة ياانيقه استمري رعاك الله ...
الموضوع :
شَـراراتُ الفِتَــنْ ..!
bwdtyhgg76 : ان اراد ساسة السنة والاكراد البرزانيين ابتزاز قادة الشيعة في تشكيل الحكومة وعرقلتها من اجل الحصول على ...
الموضوع :
الإطار التنسيقي يطالب حكومة تصريف الاعمال بإلغاء الاوامر الادارية والتعيينات الجديدة
حمزه المحمداوي : الكلاديو ...
الموضوع :
منظمة (الغلاديو) السرية تم تفعيلها في العراق..!
ابو حيدر العراقي - هولندا : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال بيت محمد علي وفاطمة والحسن والحسين . ربما ...
الموضوع :
بالفيديو ... في حديث شيق الاستاذ في الحوزة العلمية بالنجف الاشرف الشيخ احمد الجعفري لا تنساقوا وراء القائد الجاهل
فيسبوك