المقالات

السخرية من العقل العراقي


 

رسول حسن نجم ||

 

تتسارع وتيرة الاحداث في العراق  من قبل الحكومة المنتهيه ولايتها فهي تعمل بجد ونشاط ملفت للنظر فيما تقوم به من أعمال عليها الكثير من علامات الاستفهام وكأنها باقيه للدوره  المقبله أو أنها تريد تثبيت برنامجا استراتيجيا ممنهجا في كل قطاعات  الدوله وتعضيد قواعده فيما تبَقّى من عمرها فبدل ان تتعاقد مع دول لها مركزها المالي الرصين ووضعها الاقتصادي المرموق  مثل المانيا والصين.

 فهي ، أولا تقوم  بعقد اتفاقيات مع دولتين فقيرتين هما الاردن ومصر اللتين تشكلان عبئا على الاقتصاد العراقي بدلا ان يكونا عونا له ثانيا الاتفاق مع مملكة الشر الملطخه  أيديها بدمائنا والساخره من عقيدة المكون الاكبر في العراق وعلى لسان ولي عهدها الذي لايستطيع ان يتفاهم مع ايران لانهم شيعه يؤمنون بالمهدي (ارواحنا لتراب مقدمه الفدا) فكيف استطاع أن يتفاهم مع السيد الكاظمي وهو رجل شيعي واظنه يؤمن بالامام المهدي عجل الله فرجه وأوصله الشيعه الى سدة الحكم!

(مع ان المهدي عليه السلام سيظهر في مكه وهي تحت سيطرتهم فليستعدوا لمواجهته اذا كانوا خائفين منه الى هذه الدرجة.

 كما ان هذا الفكر هو عقيده ستثبت الايام صدقها من عدمه فلم هذا الاستعجال ففي السياسه لايجب الحديث عن الخطوه الثانيه وأنت مازلت في الاولى) ثالثا في خضم تذمر الناس من تردي الكهرباء وقت الحاجه الملحه اليها في ظل انخفاض درجات الحرارة يجتمع مجلس الوزراء (أعلى سلطه تنفيذيه في العراق) ليوجه الشارع نحو ايران متناغما مع التثقيف ضد هذه الدوله مع ان الكهرباء منها لاتشكل أكثر من ٣٪ في حال ان الانقطاع تجاوز ال ٨٠٪.

 وعلى المجلس ان يوضح هل ايران اتخذت خطوه عدائيه ضد الشعب العراقي! ام ثمة أمر آخر. رابعا الخطوه الاساسيه لحل المشكله العراقيه تكمن في رئيس وزراء عراقي وطني قوي وجريء يعلن لشعبه وبكل صراحه وشفافيه المعرقل الحقيقي الذي يقف امام نمو وتطور العراق ليكون كل العراقيين معه لا أن يعاملهم معاملة السذج وعند اذن ستتغير المعادله.

ــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1562.5
الجنيه المصري 79.37
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
_SAIDY_ : مقالة تستحق القراءة والمطالعة جزاكم الله تعالى خيرا ...
الموضوع :
حرّية نص ردن..!
ابو عباس الطائي : كم مقدار الراتب الاسمي للضابط برتبة عميد او العقيد في قوى الأمن الداخلي ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
ابو تراب : فعلًا كلامك خارج من صميم قلب يشعر بحب العراق الحر الثائر ضد الظلم والطغيان سلمت أناملك ...
الموضوع :
شاعر لا يموت..!
وصال : موفقة ست سلمى ...
الموضوع :
شاعر لا يموت..!
Ali Alsadoon : احسنت كثيرا بارك الله فيك. اللهم صل على محمد وال محمد. ...
الموضوع :
هو علي بن مهزيار الذي ذكر في نشيد..سلام فرمانده ؟!
علي التميمي : بوركت اناملك وجزيت خيراً على هذه المقاله ...
الموضوع :
حكم الصبيان..!
علي حسين اللامي : تحية طيبة وبعد م/فساد تعيينات عام ٢٠١٩ في شركة اعادة التأمين العراقية العامة ان الفساد تم من ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن : اولا اسال الله سبحانه ان يديم حرية هذه الاصوات (المخنوقة) منذ عشرات السنين ثانيا منذ ١٩٩١ والى ...
الموضوع :
زفراتٌ حرّى في زمن البعث المجرم..
رسول حسن : احسنت واجدت وشمرت عن لسان وبالا على الجاهلين بردا على المومنين توضيحا وتبينا فجزاك الله خير جزاء ...
الموضوع :
وعن المرجعية الرشيدة الصالحة يسألون
Soufiane Rami : مقال رائع جدا أسلوب بسيط وسلس الفهم تدرج الأفكار الله ينورك ...
الموضوع :
المراحل الستة التي يمر بها الإنسان قبل الموت من منظور القرآن الكريم  
فيسبوك