المقالات

الغراب لن يتحول الى حمامة وابليس لا يهدي الجنة..!


 

حليمة الساعدي ||

 

قبل يوم شاهدت فلما تداولته منصات السوشل ميديا لكاتب وطني من المغرب العربي يتحدث عن كيفة تحول التطبيع في بلده مع اسرائيل الى احتلال يشبه الى حد كبير احتلالهم لفلسطين فقد وصف الرجل ان جميع مفاصل الدولة المغربية اصبحت تدار من قبل وزراء ومدراء هم في الاصل صهاينه اسرائيليون حتى وصل بهم الامر الى ان وزارة الاوقاف والشؤون الدينية يديرها رجل يهودي اسمه (كي ادرعيد) ، وهذا هو بالتحديد ما يخطط له عملاء بني صهيون في شمال وغرب العراق يحاولون جرّ رجل فصيل من فصائل الشيعة الى جريمة التطبيع لكي لا يقال عنهم انهم هم وحدهم من خرب البلاد وباعوه لبني صهيون مقابل ضمان بقائهم جاثمين على صدور العباد والمشكله اننا تعودنا منهم انهم في كل مرة يتنصلون عن جرائمهم ويلقوا بها على شريكهم في الوطن من المكون الشيعي لانهم يعرفون انه شجاع في الميدان الحربي وسريع في تقديم الاضاحي لكنه لا يملك وسائل اعلام تدافع عنه او توثق مواقفه الوطنية وان شركائه السنه سواء اكانوا عربا ام اكراد فأنهم  عبارة عن ابطال من كارتون ونمور من ورق صنعتهم اكابر المؤسسات الاعلامية المحلية والعربية والعالمية من فضائيات واذاعات وصحف ومجلات     وجميع هذه المؤسسات ممولة من اسرئيل وحلفائها وهي التي تديرها بأحترافية عالية بشكل مباشر او غير مباشر بكل صنوفها وانواعها وجنسياتها ومشاربها اضف اليها الملايين من منصات التواصل والمواقع الالكترونية الاجتماعي كلها تعمل لصالح عملاء اسرائيل لتصبح المحصلة النهائية وبعد كل انهار الدم التي قدمها المكون الشيعي لاخوته وشركائه في الوطن من اجل حمايتهم والدفاع عنهم وعن مناطقهم سيتحول الامر بلعبة الاعلام الى مسرحية مستهلة تعودنا عليها عنوانها( الوطنية المزيفة والحقيقة المغيبة) سيكتب التاريخ المزيف ان من دافع عن العراق هم ابناء السنه وان الشيعة هم من طبع وخان وان ثورة العشرين ليس لشعلان ابو الجون وانما لضاري قاطع الطريق الذي تحول بسبب التزوير المستمر للتاريخ الى بطل مغوار وانه هو وعشيرته من قاد ثورة العشرين وطرد الانكليز...

على الشيعة ان يعو ان المعركة اعلامية وان ميادين  القتال اصبحت افتراضية وان السياسة عبارة عن صراخ وان من يتمكن بصراخه اسكاد الاخر فهو صاحب الحجة البالغة اكان محقا ام لم يكن... فتعلموا لعبة الصراخ بوجه من يريد اسكاتكم وافتحوا ميادين الاعلام لمقاتلة اعدائكم وجيشوا وحشدوا الجيوش والحشود الاعلامية وسلحوهم بالتدريب التقني والرقمي ليلوو عنق جميع البرامج الموجهة ضدهم فيجعلوها مطيتهم التي يركبوها ليصلوا غرف نوم اعدائكم فيقّضّوا  مضاجعهم ويسلبوهم الراحة والقرار فمعركة الجيل الرابع قد بدأت وهي معركة فكرية تعمل على تزييف الحقائق وتشويه الثقافات واشاعة الافكار السلبية والسلوك المنحرف وتفكيك المجتمع وتغيير القناعات وضرب الثوابت الدينية واسقاط القدوة ومحاربة الدين والتشجيع على ان حل جميع المشاكل في التطبيع مع اسرائييل  ...

 حافظوا على ابنائكم من الحشد وغير الحشد لحماية مناطقكم ومقدساتكم وحماية المذهب لان القوم يخططون لابادتكم ابادة جماعية فعملوا جاهدين على ان يجعلوكم كالحنطة في الرحى فمن حرب الى حرب ولا حطب فيها غيركم ملايين من الشهداء قدمتم ولازال التاريخ يتجاهل تضحياتكم وينسب بطولاتكم الى الاخر الذي تعود على سرقة البطولات ونسبها لنفسه. حافظوا على ابنائكم وعمروا مناطقكم ووحدوا صفوفكم ولتكن صرختكم صرخة واحدة بوجه عدوكم لترعدوا قلبه خوفا وهلعا فيتأدب ويصمت فتلقموه الحجر ....

ــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1562.5
الجنيه المصري 78.49
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
_SAIDY_ : مقالة تستحق القراءة والمطالعة جزاكم الله تعالى خيرا ...
الموضوع :
حرّية نص ردن..!
ابو عباس الطائي : كم مقدار الراتب الاسمي للضابط برتبة عميد او العقيد في قوى الأمن الداخلي ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
ابو تراب : فعلًا كلامك خارج من صميم قلب يشعر بحب العراق الحر الثائر ضد الظلم والطغيان سلمت أناملك ...
الموضوع :
شاعر لا يموت..!
وصال : موفقة ست سلمى ...
الموضوع :
شاعر لا يموت..!
Ali Alsadoon : احسنت كثيرا بارك الله فيك. اللهم صل على محمد وال محمد. ...
الموضوع :
هو علي بن مهزيار الذي ذكر في نشيد..سلام فرمانده ؟!
علي التميمي : بوركت اناملك وجزيت خيراً على هذه المقاله ...
الموضوع :
حكم الصبيان..!
علي حسين اللامي : تحية طيبة وبعد م/فساد تعيينات عام ٢٠١٩ في شركة اعادة التأمين العراقية العامة ان الفساد تم من ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن : اولا اسال الله سبحانه ان يديم حرية هذه الاصوات (المخنوقة) منذ عشرات السنين ثانيا منذ ١٩٩١ والى ...
الموضوع :
زفراتٌ حرّى في زمن البعث المجرم..
رسول حسن : احسنت واجدت وشمرت عن لسان وبالا على الجاهلين بردا على المومنين توضيحا وتبينا فجزاك الله خير جزاء ...
الموضوع :
وعن المرجعية الرشيدة الصالحة يسألون
Soufiane Rami : مقال رائع جدا أسلوب بسيط وسلس الفهم تدرج الأفكار الله ينورك ...
الموضوع :
المراحل الستة التي يمر بها الإنسان قبل الموت من منظور القرآن الكريم  
فيسبوك