المقالات

بلاسخارت في ضيافة الخزعلي


ماجد الشويلي ||   لايمكن فهم مجئ بلاسخارت وزيارتها للامين العام لحركة عصائب أهل الحق الشيخ قيس الخزعلي إلا أنها اضطرت لذلك بغض النظر عما أقلقها ودفع بها لمثل هذه الخطوة. فهي مناوئة لوجود قوى المقاومة في العراق،  بل ولاتعترف بأحقية جودها وتعدها ميليشيات خارجة عن القانون. وتشجع بنحو وآخر على استئصالها من العراق ، هذا هو موقفها المسبق . فما الذي جرى وحدا بها القيام بهذه الزيارة . هذا ما احاول تسليط الضوء عليه بنقاط  موجزة. 1- قد يكون مسعاها هذا لإحداث فجوة في الإطار التنسيقي للقوى الشيعية   عبر استمالة العصائب لبعض المكاسب السياسية بدعم من الولايات المتحدة 2- لايستبعد أنها جاءت لتستكشف مايدور في خلد المقاومة وما تملكه من استعدادات للمرحلة المقبلة 3- لا شك أنها تعمل على تفكيك الموقف الموحد للهيأة التنسيقية العليا للمقاومة 4- إنها ومن ورائها الامريكان قلقون على مستقبل الكاظمي ولديهم خشية من امتلاك المقاومة لمبرزات جرمية إضافية  تدين رئيس الوزراء ومن شانها الاطاحة به 5- بلاسخارت قلقة من اعلان الاطار التنسيقي عزمه التوجه نحو مجلس الامن عبر  الوسيط الروسي والصيني لتعزيز موقفهم الرافض للتلاعب بنتائج الإنتخابات وهي تخشى كما الأمريكان من أن يفضي ذلك التحرك الى استبعادها عن منصبها 6- لعلها تسعى لتاجيج الخلاف بين العصائب  والجمهورية الإسلامية على خلفية تغريدة مدير قناة العهد بحق السفير الإيراني أو على الأقل التثبت من حقيقة الموقف وخلفيات المشاحة التي حصلت بين الطرفين 7- مع ذلك كله فإن زيارتها تعد اعترافاً ضمنيا بقوى المقاومة وبركن اساسي من  أركان الهيأة التنسيقية العليا. 8- إن هذه الزيارة تكشف أهمية الدور السياسي والمؤثر لقوى المقاومة في الساحة العراقية بغض النظر عما آلت إليه نتائج الإنتخابات 9- هذه الزيارة تقد تكون في جانب من جوانبها تأكيد على تورطها (بلاسخارت) في التلاعب بنتائج الإنتخابات وكما يقال ((يكاد المريب يقول خذوني)) 10- يبدو أنها خرجت من هذه الزيارة بخفي حنين ولم تنل أياً من مراميها 11- يبدو أن سماحة الشيخ الخزعلي قد قلب المعادلة في اللقاء لصالح الاطار التنسيقي والهيأة التنسيقية العليا على حد سواء    مركز أفق للدراسات والتحليل   2021/11/16  
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1515.15
الجنيه المصري 77.58
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
د. قيس مهدي حسن البياتي : أحسنتم ست باسمة فعلاً ماتفضلتم به.. وانا اقترح ان يخصص وقت للاطفال في مرحلة الابتدائية للعب والاطلاع ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين!؟
ابو حسنين : المعلوم والمعروف عن هذا الطبال من اخس ازلام وجلاوزة البعثيين الانجاس ومن الذين ركبوا بقطار الحمله الايمانيه ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
العراقي : اولا فتاح الشيخ معروف تاريخه ومعروفه اخلاقه وميوله ثانيا- تسمية جمهور الامام علي تسميه خاطئه وهي ذر ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
ابو تراب الشمري : عراق الجراح منذوا ولادته كان جريحا ومازال جرحه يدمينا عراق الشهادة وذكرى شهدائه تحيينا السلام على العراق ...
الموضوع :
أضـغاثَ أَفـعال ..!
حميد مجيد : الحمدلله الذي أنعم وأكرم هذه النفوس الطيبه والأنفس الصادحه لتغرد في سماء الولايه عنوانا للولاء والتضحية والفداء، ...
الموضوع :
بالفيديو ... نشيد سلام يا مهدي يا سيدي عجل انا على العهد
عباس حسن : سلام عليكم ورحمته الله وبركاته ........اناشد الجهات المسؤولة لمنع الفساد في سرقة المعلومات الى شركة (كار ) ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
ali alsadoon : احسنت يا زينب. بارك الله فيك. استمري في الكتابة الوعظية فهي مفيدة جدا. شكرا لك . ...
الموضوع :
لحظة ادراك..!
عامر الكاتب : نبقى بحاجة ماسة لهكذا اعمال فنية تحاكي مستوى ثقافة الاطفال وتقوي اواصر المحبة والولاء للامام الغائب روحي ...
الموضوع :
على خطى سلام فرمانده، نشيد إسلامي تحيتي وحدة عن الامام المنتظر عجل الله فرجه برعاية وكلاء المرجعية الدينية في كربلاء المقدسة
زهره احمد العرادي : شكرا على هذا العمل الجبار الأكثر من رائع ونأمل بأعمال بنفس المستوى بل وأقوي ...
الموضوع :
لا تستنسخوا سلام فرمانده..!
ابو تراب الشمري : السلام على الحسين منارة الثائرين السلام على من قال كلا للكفر والكافرين السلام على من سار في ...
الموضوع :
ِعشـقٌ وَعاصِفَـةٌ وَنـار..!
فيسبوك