المقالات

البنى التحتية تحتاج الى نمط خاص من الرجال


 

سرى العبيدي *||

 

لاشك ان الاستثمار في البنى التحتية المستدامة، أمرا مهما لتحسين المستويات المعيشية للمجتمعات المحلية، ليس في العراق فقط، بل في جميع أنحاء العالم.

الأساسيات تعني العوامل الأساسية،وتشمل الاحتياجات والشواغل الإنسانية المشتركة في جميع أنحاء العالم. وهي مهمة ليستيسيرة. وتقتضي هذه الأساسيات تخطيطا منسقا على المدى الطويل،  يمتد عبر الحدود الجغرافية والسياسية والثقافية.

البنى التحتية ليست بناية أو طريق مكتمل، ومثلا افضل المستشفيات وأحسنها تجهيزا، لا يمكن أن يؤدي وظيفته، بدون شبكة صرف صحي ممتازة وطويلة العمر، وبدون توفر قدرة كهربائية مستقرة ودائمة، وبدون سيستم متكامل للتخلص من النفايات الطبية..وكذلك لا يمكن لشبكة النفايات، هي الأخرى أن تعمل دون المعارف المكتسبة والمطبقة والمؤسسات والموارد اللازمة لإدارتها.

نتحدث عن البنى التحتية، فإن هذا الفهم الذي يتجاوز ما هو مباشر لا يزال يُغفل في الأغلب. ونحن بحاجة إلى تحول في هذا النوع من التفكير..ومن دون بنى تحتية رصينة قوية فعالة ذات جدوى ومصممة لأمد طويل، ولن يكون لدينا مجتمع سليم يعيش فيه المواطنين بكرامة وأمن وأمان.

الرعاية الصحية والتعليم والأمن بنى تحتية. ويجب أن تلبي البنى التحتية احتياجات المجتمع، ولكي تعمل المجتمعات المحلية والأعمال التجارية والزراعية والصناعية وسائر النشاطات بكفاءة وتقدم وأستمرار ، فهي بحاجة إلى الوصول إلى السلع والأسواق. يعني هي بحاجة الى شبكة مواصلات متكاملة متينة وآمنة وتتسع لجميع النشاطات وينبغي أيضا أن تُقيَّم بناء على نتائجها على المدى الطويل، بما في ذلك الموارد المطلوبة لضمان طول عمرها.

تتطلب العديد من أهداف التنمية المستدامة المقترحة بنية تحتية صلبة تؤدي وظيفتها ومستدامة إذا ما أريد تحقيق تلك الأهداف. فأشكال الطاقة الموثوقة، وتوافر المياه الصالحة للشرب، والتعليم، والسلامة والأمن، والخدمات الاجتماعية والاقتصادية - كلها تصبح ممكنة  من خلال بنى تحتية قادرة على الصمود.

مثل هكذا متطلبات تحتاج الى قوى بشرية متخصصة، والى عقول قادرة على التعاطي مع أساليب البناء المبتكرة، وقادرة على قيادة وإدارة متطلبات البنى التحتية، فضلا عن الحاجة الماسة لحماية البنى التحتية، وفقا لأحدث وسائل الحماية بما فيها الجهد البشري المخلص...

مثل هكذا متطلبات ضرورية يمكن لتحالف الفتح النهوض بمسؤوليتها، فتجربة رجاله الأمنية واسعة ورصينة، ورجال الفتح قاتلوا ببسالة دفاعا عن العراق في حربه ضد الدواعش، وفي مقارعتهم لنظام القهر الصدامي، فضلا عن أن التحالف الفتحاوي يكتنف على خزين هائل من الكفاءات الأكاديمية والمهارات الحرفية  المعززة بالعمق الجماهري.

 

سرى العبيدي * طالبة دكتوراه

 

 

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
مواطنة : عظم الله اجوركم ...
الموضوع :
ألقاب الزهراء(ع) تعكس مكانتها وتبيِّن تقصيرنا!
اياد عبدالله رمضان حسين علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي موظف عنده خدمه بالخمس وثلاثين سنه قبل داعش طلع للتقاعد وكان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن نجم : ليتنا نستفيد من التجربه الايرانيه وليت سياسيينا ومنظرينا يأخذوا هذه المسأله بجد ولا يألوا جهدا فيها لان ...
الموضوع :
إيران صراع مع الاستكبار لَن ينتهي، وضمانات البقاء هيَ القوٍَة
رسول حسن نجم : توضيح اكثر من رائع.. فعلا مشكلتنا الان هو عدم تمييز العدو من الصديق من قبل الكثيرين مع ...
الموضوع :
خذ الحكمة ولو من أفواه المنافقين..!
رسول حسن نجم : والله كلامك هذا في وسط الهدف ولم ارى فيه حرفا واحدا زائدا او انشاء وهي والله الحقيقه ...
الموضوع :
امريكا دولة مارقة لاتسمح باستقرار البلد !!!
الدكتور مسلم شكر : بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه ...
الموضوع :
كذبة حب الوطن..!
علي عبدالامير : الذي ينكر ما ورد بالمقالة عليه ان يقراء التاريخ ويدرس الجغرافية … اما تقول ان العراقيين اكديين ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد ...
الموضوع :
الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 
فيسبوك