المقالات

سور الوطن بين تهديد الخارج و"وطنجية" الداخل


 

سعود الساعدي ||

 

بما أن الهدف التكتيكي الأساسي هو إبقاء الساحة العراقية -بكل جوانبها واقسامها وعلى كل مستوياتها- مضطربة تعيش حالة اللااستقرار المستدام لتحقيق مبدأ التحكم الدائم أو لمواصلة مبدأ التفجير القائم وهذا لا يتم إلا عبر إبقاء البلد بلا أسوار- منظومة عسكرية وأمنية متكاملة ومعاصرة- لذا تم بناء منظومة ناقصة ومخترقة -بإرادة أميركية وبرؤى استعمارية- تعاني من عطب مستدام لتتمكن القوى المناوئة وأدواتها من اللعب في ساحتنا بفاعلية ورشاقة وتسجل الأهداف وقت تشاء وكيفما تشاء.

رغم كل محاولات ودعوات وادعاءات الإصلاح ورغم الحس الوطني الذي يتمتع به الحراس عموما بقيت الأسوار تعاني من تشققات وتهرئات وتتعرض للاختراقات فضلا عن الهجمات الإعلامية المضادة التي تبث حالة اليأس والإحباط الدائم وثقافة عدم القدرة على النهوض والفعل وإنقاذ القانون وحماية الوطن وكل وجوداته وموجوداته والغرض هو إدامة العوق المصنوع والعمل على "هدم الأسوار" وقطع الطريق على المسارات الجادة والفرص الذهبية السانحة كشيوع ثقافة المقاومة وتشكل الحشد الشعبي ونمو ثقافته المتوثبة وروحه الوطنية العالية.

لا يبدو ان عملية إعادة بناء أو تمتين هذا السور مستحيلة إذا تحقق ما يلي:

١/ قطع الإرادة الخارجية ومنعها من اختراق السور الوطني والتأثير على مساراته وقراراته وحركته.

٢/ تحقيق الاستقلال الناجز والسيادة الكاملة عبر توظيف كل القدرات الوطنية لدحر مساعي الإلحاق والتبعية.

٣/ إعادة بناء السور وفق رؤى وطنية خالصة عبر إرادة سياسية صادقة تضع مصلحة الوطن قبل مصلحة "الوطنجية".

٤/ وضع الرؤى الإستراتيجية لبناء الدولة ومن ضمنها الرؤى العسكرية والأمنية.

٥/ إذا تعذر أو تعثر تحقيق ما ورد في الفقرات ١ - ٤ فيجب تبني وطرح والتثقيف لإستراتيجية الدفاع الوطنية الشاملة.

ــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
مواطنة : عظم الله اجوركم ...
الموضوع :
ألقاب الزهراء(ع) تعكس مكانتها وتبيِّن تقصيرنا!
اياد عبدالله رمضان حسين علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي موظف عنده خدمه بالخمس وثلاثين سنه قبل داعش طلع للتقاعد وكان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن نجم : ليتنا نستفيد من التجربه الايرانيه وليت سياسيينا ومنظرينا يأخذوا هذه المسأله بجد ولا يألوا جهدا فيها لان ...
الموضوع :
إيران صراع مع الاستكبار لَن ينتهي، وضمانات البقاء هيَ القوٍَة
رسول حسن نجم : توضيح اكثر من رائع.. فعلا مشكلتنا الان هو عدم تمييز العدو من الصديق من قبل الكثيرين مع ...
الموضوع :
خذ الحكمة ولو من أفواه المنافقين..!
رسول حسن نجم : والله كلامك هذا في وسط الهدف ولم ارى فيه حرفا واحدا زائدا او انشاء وهي والله الحقيقه ...
الموضوع :
امريكا دولة مارقة لاتسمح باستقرار البلد !!!
الدكتور مسلم شكر : بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه ...
الموضوع :
كذبة حب الوطن..!
علي عبدالامير : الذي ينكر ما ورد بالمقالة عليه ان يقراء التاريخ ويدرس الجغرافية … اما تقول ان العراقيين اكديين ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد ...
الموضوع :
الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 
فيسبوك