المقالات

الإمام علي عليه السلام في الوجود الإنساني.. 


✍🏽..هشام عبد القادر||   لما نحاول نكتب عن شخصية وجودية كونية أحتوت عالم الوجود الإنساني وعالم فهم سر الوجود الكلي للكون وعالم السيرة الخلقة الإنسانية وجوهر الجذب لكل الصالحين والصديقين والشهداء وإمام العالمين والإنسان الكامل وليس كمثله إنسان ولا بشر ولا ملاك عظيم كعظمة سيد الخلق والبشر ولا عديل له إلا فاطمة الزهراء عليها السلام ولا يعرفه الا الله ورسوله ابدء عن محاولتي لإطهر نفسي اولا حين اريد الكتابة عن الإمام علي عليه السلام فاقول اولا للعالم البشري لا تتصوروا ابدا بذهنكم عن شخصية الإمام علي عليه السلام خليفة حكم بمنصب رئاسي ترتبوه في الصف الرابع ونافسه وعاداه معاوية لا تنظروا بهذا المنظور تجهلوا الحقيقة ولن تفلحوا ابدا ولكن نحن نتكلم عن الإمام علي عليه السلام بصورة لا نصل مستوى ان نكون المنصفين بل المتطهرين بصفات وكرم وجود الإمام علي عليه السلام نختصر التعريف هو وجوده فينا وداخل انفسنا نستغيث به بكل الشدائد  ونطهر انفسنا لنصل لكمالات النفس لنحظى بالقرب منه والرضاء منه والإنس بالنظر اليه ونسلك مسلك الصالحين بالطلب منه أن يرينا الطريق وينور لنا الدرب ويكون معنا في كل وقت وحين ونطلب من الله ورسوله أن نكون من أنصار ه ومحبيه وسعادة ارواحنا برضاء الإمام علي عليه السلام وقبوله أن نكون من حزبه وجنده والمقربين لديه فهوا ليس كما يتصور البعض قد فاتت أيامه وحكمه الشرعي ونبحث اليوم عن بديل ليس كذالك بل هو المخلص والمنقذ ورحمت وجوده في كل عالم الوجود الإنساني والكوني وسيفه رحمة لا عذاب حتى على اعداءه رحيم ولم يضرب بسيفه شعوب مظلومة بل كان مخلص ومنقذ للبشرية وما زال احكم الحاكمين في البشرية حكمه العدل رحيما لم يحكم جورا ولا ظلما حكمه فصل يرد الحقوق ويكشف عن الهم والغم والمظلومية ويستر على العباد رغم معرفته بخفايا النفس والأعمال لم يكن جبارا وهو قادر وكان قادر أن يضرب المنافقين والمتسلقين ولكن يغمد سيف رحمته ليتفذ قدر الله ومشيئته لبلاء الخلق بالبحث عن حقيقة الوصول والا ما زلنا الأرض كنا في جنة النعيم.  انا العبد الحقير اطلب فقط شرف ان احمل الإسم من شيعة امير المؤمنين علي عليه السلام ولن اصل لهذه المرتبة العظيمة إلا برحمة الله ورسوله ورضاء الإمام علي عليه السلام وهي طريق صعبة مستصعبة لن تسهل لسالكها إلا كما قلنا بالتقرب من الإمام علي عليه السلام والإلحاح وتطهير النفس والسلوك فلا شئ كما قلنا في انفسنا تصور عن ذاته ووجوده إنه مضى بل حاضر في كل عصر وزمان لإنه دين وإسلام وإيمان وتقوى ويقين وسدرة المنتهى للعشق  والحمد لله رب العالمين
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.82
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : إنما الحسين مصباح الهدى وسفينة النجاة. صدق الصادق الأمين حبيب اله العالمين محمد صلى الله عليه واله. ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : قالوا: سيفتك الوباء بالملايين منكم إن ذهبتم؟ فذهبنا ولم نجد الوباء! فأين ذهب حينما زرنا الحسين ع؟
حيدر عبد الامير : القسط يستقطع من راتب المستلف مباشرة من قبل الدائره المنتسب لها او من قبل المصرف واذا كان ...
الموضوع :
استلام سلفة الـ«100 راتب» مرهون بموافقة المدراء.. والفائدة ليست تراكمية
نذير الحسن : جزاكم الله عنا بالاحسان احسانا وبالسيئة صفحا وعفوا وغفرانا ...
الموضوع :
أنجاز كتاب "نهج البلاغة" يتضمن النص العربي الأصلي مع ترجمته الإنجليزية
مازن عبد الغني محمد مهدي : لعنة على البعثيين الصداميين المجرمين الطغاة الظلمه ولعنة الله على صدام وزبانيته وعلى كل من ظلم ال ...
الموضوع :
كيف تجرأ الجوكر والبعث على إنتهاك حرمة أربعين الحسين؟
حسين غويل علوان عبد ال خنفر : بسم الله الرحمن الرحيم انا الاعب حسين غويل الذي مثلت المنتخب الوطني العراقي بالمصارعه الرومانيه وكان خير ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ابو محمد : عجيب هذا التهاون مع هذه الشرذمة.. ما بُنيَ على اساس خاوٍ كيف نرجو منه الخير.. خدعوا امّة ...
الموضوع :
أحداث كربلاء المقدسة متوقعة وهناك المزيد..
عمار حسن حميد مجيد : السلام عليكم اني احد خريجي اكاديميه العراق للطران قسم هندسة صيانة طائرات و اعمل في شركة الخطوط ...
الموضوع :
الدفاع: دعوة تطوع على ملاك القوة الجوية لعدد من اختصاصات الكليات الهندسية والعلوم واللغات
ابو عباس الشويلي : صاحب المقال انته تثرد بصف الصحن اي حسنيون اي زياره اي تفسير لما حدث قالو وقلنا هم ...
الموضوع :
لاتعبثوا ..بالحسين!
علاء فالح ديوان عويز : السلام عليكم انا الجريح علاء فالح ديوان مصاب في محافظة الديوانية في نفجار سوق السمك عام2012/7 ولم ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو محمد : وهل تصدق ان ماجرى هو تصحيح للواقع ؟ ماجرى هو خطة دقيقة للتخريب للاسف نفذها الجهلة رغم ...
الموضوع :
بين تَشْرينَيْن..!
فيسبوك