المقالات

كان الاجدر ان تبحث عن مانعي الدوام سيادة الرئيس

314 2020-09-23

  د.حسين فلامرز||

 

تتطور آفاق الانسان المعاصر مع تطور ادوات الحياة اليومية والسبل المتاحة في تسخير الوقت والارض والامكانيات والابداعات لخدمة الانسانية جمعاء، كما تتطور الجريمة مع الصراع القائم بين الحق والباطل وبين المختلفين بشكل دائم من دون الاخذ بنظر الاعتبار من الذي سينتصر. سيادة الرئيس ان تسميتكم رئيسا للحكومة جاء بأصوات المناصريين للعملية السياسية التي اعطى الكثيرين دمائهم للوصول اليها!! بدأ من ثورة الامام الحسين (ع) ولازال النزيف مستمر، فلا زال الجاني جاني ولازال الضحية ضحية ولن يتبدل شيئا. كان الاجدر بك أن تبحث عن فرق منع الدوام! هؤلاء الذين عبثوا في الارض فسادا ومزقوا جسد التعليم الذي أنت بالتاكيد غير مبالي به لكون الذين يحيطون بقصر السلطان جاءوا حسب ولائهم وصفات اخرى لاعلاقة لها بما نحن ذاهبون اليه في مقالنا هذا. الا ان تذهب قوات عراقية بسيناريو امريكي لايختلف عن افلام الابطال السبعة لينقضوا على قرية بائسة في مكان ما من صحراء العراق الفقير باهله ويحاولوا خلق اكشن بادعاءات لانعرف صدقها من كذبها!!! فأنك تضع العراق على شفى حفرة. كان الاجدر بجنابكم سيادة الرئيس حفظكم الله ان تلقي القبض على وزير خارجية السعودية لا بتهمة تقطيع الخاشقجي!!! بل بتهمة قتل العراقيين بينما كان جنابك يدير جهاز نحن نخاف حتى من اسمه!!! درك ياعراق!!!! سيادة الرئيس ان عصابات منع الدوام والجوكرية من خلفهم في ساحات الفوضى يجب ان يتم التحقيق والبحث عنهم ومعاقبتهم بانهم اهانوا جيل عراقي كامل يصل الى خمسة عشر مليون طالب فقدوا حقهم في الدراسة!!! اسف جدا الرقم خطأ!!!! فلا الاقليم تاثر ولامناطق ظهور داعش تاثرت!!! وانما فقط مناطقنا!!! وانت اليوم ترسل قواتك!!! انتبه لوطنك ونفسك وادرس الواقع!! فداعش هزم بسواعد الحشد وهم ابناء العشائر!!! وليس بجوكرية الفوضى ومن قلت جنابكم انهم منا!!! سيادة الرئيس ابحث عنهم مانعي الدوام مطلبنا!!! ولابد من من انزال العقوبات اللازمة بهم!!! ألا اللهم هم من الذين لايمكن المساس بهم بأمر من السلطان! رحم الله امرء جب الغيبة عن نفسه!
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.76
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : إنما الحسين مصباح الهدى وسفينة النجاة. صدق الصادق الأمين حبيب اله العالمين محمد صلى الله عليه واله. ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : قالوا: سيفتك الوباء بالملايين منكم إن ذهبتم؟ فذهبنا ولم نجد الوباء! فأين ذهب حينما زرنا الحسين ع؟
حيدر عبد الامير : القسط يستقطع من راتب المستلف مباشرة من قبل الدائره المنتسب لها او من قبل المصرف واذا كان ...
الموضوع :
استلام سلفة الـ«100 راتب» مرهون بموافقة المدراء.. والفائدة ليست تراكمية
نذير الحسن : جزاكم الله عنا بالاحسان احسانا وبالسيئة صفحا وعفوا وغفرانا ...
الموضوع :
أنجاز كتاب "نهج البلاغة" يتضمن النص العربي الأصلي مع ترجمته الإنجليزية
مازن عبد الغني محمد مهدي : لعنة على البعثيين الصداميين المجرمين الطغاة الظلمه ولعنة الله على صدام وزبانيته وعلى كل من ظلم ال ...
الموضوع :
كيف تجرأ الجوكر والبعث على إنتهاك حرمة أربعين الحسين؟
حسين غويل علوان عبد ال خنفر : بسم الله الرحمن الرحيم انا الاعب حسين غويل الذي مثلت المنتخب الوطني العراقي بالمصارعه الرومانيه وكان خير ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ابو محمد : عجيب هذا التهاون مع هذه الشرذمة.. ما بُنيَ على اساس خاوٍ كيف نرجو منه الخير.. خدعوا امّة ...
الموضوع :
أحداث كربلاء المقدسة متوقعة وهناك المزيد..
عمار حسن حميد مجيد : السلام عليكم اني احد خريجي اكاديميه العراق للطران قسم هندسة صيانة طائرات و اعمل في شركة الخطوط ...
الموضوع :
الدفاع: دعوة تطوع على ملاك القوة الجوية لعدد من اختصاصات الكليات الهندسية والعلوم واللغات
ابو عباس الشويلي : صاحب المقال انته تثرد بصف الصحن اي حسنيون اي زياره اي تفسير لما حدث قالو وقلنا هم ...
الموضوع :
لاتعبثوا ..بالحسين!
علاء فالح ديوان عويز : السلام عليكم انا الجريح علاء فالح ديوان مصاب في محافظة الديوانية في نفجار سوق السمك عام2012/7 ولم ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو محمد : وهل تصدق ان ماجرى هو تصحيح للواقع ؟ ماجرى هو خطة دقيقة للتخريب للاسف نفذها الجهلة رغم ...
الموضوع :
بين تَشْرينَيْن..!
فيسبوك