المقالات

المادة الثامنة من الدستور


  🖊ماجد الشويلي||   تنص المادة (8) من الدستور العراقي على؛  (يراعي العراق مبدأ حسن الجوار ويلتزم عدم التدخل في الشؤون الدخلية للدول الاخرى) إن هذه المادة بمفردها تكفي لمنع تواجد أي جندي أمريكي على أرض العراق . حتى دون الحاجة لاستصدار قرار من مجلس النواب لطرد القوات الاجنبية؛ فيأتي البعض ويشكك فيه بحجة أن المصوتين على قرار اخراج القوات الاجنبية لايمثلون كافة أطياف الشعب العراق . فهذا هو الدستور يمنع على العراق أن يتسبب بالاذى لجيرانه ، وهو دستور لكل العراقيين بكافة انتماءاتهم واعراقهم . إذ إن من المؤكد جدأ أن تواجد القوات الامريكية يستهدف الحاق الاذى بالجمهورية الاسلامية في ايران وسوريا . وهذا الامر واضح بين لاينكره مسؤول واحد في أمريكا بل وأحياناً يتفاخرون به. إن القوات الامريكية اليوم تقوم بمد قواتها التي تعمل على اسقاط النظام في سوريا عبر الاراضي العراقية بالاسلحة والذخيرة دون وازع أو رادع . وتقوم بالتجسس على إيران جواً وبحراً وتدعم من خلال الاراضي العراقية المجاميع الانفصالية في ايران. وكل هذه السلوكيات مخالفة صريحة وانتهاك للدستور العراقي . ومن الواضح أن ليس بمقدور الحكومة العراقية أن تمنع استباحة الامريكان للاراضي والاجواء العراقية . فلا هي قادرة على معرفة اعداد القوات الامريكية المتواجدة في البلاد،  ولا هي قادرة على منع تدفق ارتال الاسلحة الثقيلة التي تصل لقواعدها المتواجدة هنا عبر منفذ جريشان ، أو تلك الاسلحة التي تقوم بنقلها الى سوريا عبر منفذ الوليد أو قاعدة التنف وغيرها . كما ليس بمقدور الحكومة العراقية منع التجاوزات التي تقوم بها القوات الامريكية ضد دول الجوار  على ارض الوطن كجريمة اغتيال الشهيدين السعيدين الحاج قاسم سليماني وأبي مهدي المهندس رضوان الله عليهما. ولذا فإن على الحكومة أن تنصاع لاحكام الدستور وتمنع التواجد الامريكي بشكل مطلق لانه تواجد منفلت وهو أخطر أنواع الاسلحة المنفلتة على الاطلاق .
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 75.47
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : شجاع انت اخي نبيل ونبيلة من أسمتك نبيل رحمها الله بجاه موسى الكاظم عليه الصلاة والسلام ...
الموضوع :
" شنو لازم اصلك ايراني ؟ "
زيد مغير : لا أعرف كيف أصبح مصطفى الغريباوي. (الكاظمي) في يوم وليلة ولماذا أنكر اصله . واللي ينكر اصله ...
الموضوع :
الزيارة بيد الكاظمي .. من هوان الدنيا .
عراقي : الف شكر وتقدير على نشركم هذه الحقائق اتمنى من جميع الشباب قراءة هذه الاخبار لكي يكون عندهم ...
الموضوع :
هكذا يحتالون بإعلامهم .. لنكن أكثر حذراً
مها وليد : ياالله، بسم الله، كنت مع المشاركات تجربة جميلة 🕊️ اول مشاركة سلمت ورقه كتابة الخطبة ودرجتي 94 ...
الموضوع :
إعلان أسماء الفائزات في المسابقة الدولية الخاصة بحفظ خطبة السيدة زينب(ع)
سعد حامد : كيف ممكن ان نتواصل مع هذه المختبرات اريد عنوان بريدي لو سمحتم ...
الموضوع :
أمانة بغداد تفتتح اربعة مختبرات جديدة لفحص مياه الشرب
حسنين علي حسين : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته م/ تظلم ارجوا التفضل بالنظر الى حالتي ، في يوم السبت المصادف ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
فاطمة علي محمد : الابتزاز واحد اخذ صوري الخاصة يهدد بي ايريد مني فلوس 300 اني اريد ايمحسن صوري ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
حذيفة عباس فرحان : الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان الله يرحمك يا ابوي من ...
الموضوع :
اغتيال مرشح عن كتلة الإصلاح والتنمية في ديالى
علي : مقال رائع . ان الوهابيه والدواعش ينتهزون الفرص لابعاد الناس عن التشيع .بل ويعمدون ولو بالكذب الى ...
الموضوع :
عاشوراء: موسم لاختطاف التشيع
مازن عبد الغني محمد مهدي : بارك الله فيك على الموضوع ولكن هل هناك حاجة فعلية للصورة اخوك فى العقيدة والدين والخلق ...
الموضوع :
اكتشاف سر جديد من أسرار كربلاء..!  
فيسبوك