المقالات

اجتنبوا مواضع التهم ....


  عبــــاس العـــرداوي ||   كم هو صريح هذا الحديث المنقول عن رسول الرحمة والانسانية وقائد الشريعة السماوية وهو مرجع كل الحركات الاسلامية.  سنية او شيعية معتدلة او متطرفة كلها تتحدث بأسم الشريعة السمحاء والأحكام الانسانية وكلها تنتقد النفاق وتعتقد ان الحق كل الحق هو بقول الحق والموقف الحق.  اليوم مع تراكمات أخطاء الكاظمي او أقول مع تعمد الكاظمي بالسير بإتجاه هو حدده مخالفًا لكل الاصوات معتقدا ً بقدرته على تجاوز الجميع باتَ لزاماً على الجميع ان يعلن موقفه بصراحة، لكن هذه المرة في داخل البرلمان شكلوا كتلة معارضة واخضعوا الكاظمي وحكومته الى معايير القانون والدستور وألزموه بما تعهد به مكتوبًا وبمناهج الحكومة التي كسب بها ثقة البرلمان.  ارفعوا اليد عن ملفات الفساد وادفعوا بها الى القضاء، اخرجوا وتحدثوا بالارقام والوثائق ولا تسمحوا له بالتطاول على صلاحيات البرلمان الدستورية.  بقائكم ضمن دائرة الشجب الورقي والرفض الاعلامي لن يغير من المعادلة شيء  خصوصاً وان الايام تسير بسرعة  نحو موعد الانتخابات 6/6.  عدد من الدرجات الخاصة وزعت خلال هذه الايام والقادم اكثر  لن يبقي الكاظمي مقعداً دون ان يشغله وفاء لمن ساندهُ وبهذا هو يمتص من التشرينين قادتهم ومن الإعلاميين صوتهم ومن الكتل رجالها الا من وفى وهو يحتسب الأجر على الانتخابات المئات من الدرجات الخاصة تقابلها الالاف من الأصوات؛ لهذا اقول مرة اخرى  هناك واجباً وطنيًا وأخلاقياً يقع على الكتل السياسية ان تشكل كتلة معارضة حقيقية وان تُفعل دورها الرقابي بشدة مما يضيع الفرصة على تخبط الكاظمي وحكومته وتلزمها اتخاذ المسار الصحيح الذي دعت اليه المرجعية في حوارها الاخير؛ وبهذا تتجنب الكتل الشيعية موضع التهم وتكسب ثقة الشارع بها وهو في الاخير رصيدًا لها او عليها بحسب ما سيحدث.  والله الموفق لكل خير .
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 75.47
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : شجاع انت اخي نبيل ونبيلة من أسمتك نبيل رحمها الله بجاه موسى الكاظم عليه الصلاة والسلام ...
الموضوع :
" شنو لازم اصلك ايراني ؟ "
زيد مغير : لا أعرف كيف أصبح مصطفى الغريباوي. (الكاظمي) في يوم وليلة ولماذا أنكر اصله . واللي ينكر اصله ...
الموضوع :
الزيارة بيد الكاظمي .. من هوان الدنيا .
عراقي : الف شكر وتقدير على نشركم هذه الحقائق اتمنى من جميع الشباب قراءة هذه الاخبار لكي يكون عندهم ...
الموضوع :
هكذا يحتالون بإعلامهم .. لنكن أكثر حذراً
مها وليد : ياالله، بسم الله، كنت مع المشاركات تجربة جميلة 🕊️ اول مشاركة سلمت ورقه كتابة الخطبة ودرجتي 94 ...
الموضوع :
إعلان أسماء الفائزات في المسابقة الدولية الخاصة بحفظ خطبة السيدة زينب(ع)
سعد حامد : كيف ممكن ان نتواصل مع هذه المختبرات اريد عنوان بريدي لو سمحتم ...
الموضوع :
أمانة بغداد تفتتح اربعة مختبرات جديدة لفحص مياه الشرب
حسنين علي حسين : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته م/ تظلم ارجوا التفضل بالنظر الى حالتي ، في يوم السبت المصادف ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
فاطمة علي محمد : الابتزاز واحد اخذ صوري الخاصة يهدد بي ايريد مني فلوس 300 اني اريد ايمحسن صوري ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
حذيفة عباس فرحان : الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان الله يرحمك يا ابوي من ...
الموضوع :
اغتيال مرشح عن كتلة الإصلاح والتنمية في ديالى
علي : مقال رائع . ان الوهابيه والدواعش ينتهزون الفرص لابعاد الناس عن التشيع .بل ويعمدون ولو بالكذب الى ...
الموضوع :
عاشوراء: موسم لاختطاف التشيع
مازن عبد الغني محمد مهدي : بارك الله فيك على الموضوع ولكن هل هناك حاجة فعلية للصورة اخوك فى العقيدة والدين والخلق ...
الموضوع :
اكتشاف سر جديد من أسرار كربلاء..!  
فيسبوك