المقالات

رجال السياسة والبخل ..!  


محمد عبد الحسن  الكعبي ||

 

رجال الدولة يتميزون بصفات  تكون من مقومات شخصياتهم ولها اثر في  حياتهم السياسية ومن تلك الصفات ما تكون بارزة ومميزة  من قبيل الذكاء , الشجاعة , السخاء , الحكمة أو سعة الصدر حيث يتغنى بها الركبان فلكل قائد حالة مميزة وكثير منهم جمع أكثر من صفة وفيهم من يتميز بصفة دون أخرى .

 في عراق العجائب تجد قصص اغرب من الخيال وصفات متناقضة ومتباينة، ومن خلال متابعة الرجال الذين تصدوا للعمل الحكومي والسياسي في عراق الديمقراطية الحديثة،  حيث لا تجد في مسيرتهم الكرم  والسخاء  والعطاء بل الشح والتقتير والحرص وهذا  ديدن المرضى  النفسيين الذين  لا همّ  لهم سوى جمع الاموال في بنوك الشرق والغرب.

  وقد برزت  صور وقصص عجيبة لبعض الاشخاص،  فكان عندهم النفاق السياسي حالة بينة وواضحة للعيان، والانقلاب على المبادئ أصبح مسألة شبه طبيعية عند أغلب السياسيين، التحول والتغير والتنقل بين الكتل المختلفة والمتباية في الايدلوجية حالة قد أعتادها الشارع العراقي فمن كان بالامس يتغنى بالحزب الفلاني أصبح اليوم يشهّر به ويمدح الجديد وهذا دليل على الهشاشة والركاكة وقصر النظر وقلة الخبرة في عقلية السياسي، فضلا عن تقديم المصالح الشخصية والفئوية .

ومن الصفات التي برزت ايضا في الوسط السياسي  هي ظاهرة البخل التي أعتادها الشعب العراقي من المسؤولين الجدد، فاغلب المسؤولين  والسياسيين والمتصدين للمناصب الحكومية يعيشون عقد الماضي ويعانون من امراض نفسية  من قبيل الاحساس بالنقص والدونية وهذا بسبب الجوع والفقر والخوف الذي كانوا يعيشونه مما أثر على شخصياتهم فكثير منهم تجده بخيل شحيح لا يبذل ولا يعطي  فكانت حصة الشعب من بخلهم التراجع والتخلف على جميع المستويات فلا خدمات ولا تطور لانه لايعرف ثقافة العطاء حيث أعتاد العيش على المساعدات والاكراميات والحقوق الشرعية (فاقد الشيء لا يعطيه) فلا يمكن لهم ان يعمروا أو يبنوا لان كل تطور يحتاج إلى بذل وهذا صعب جدا لايمكن  ان يتجاوزها الاغلب منهم.

وما يجري اليوم من حالة بخل عند اغلب المتصدين للعمل الحكومي هو نتيجة الماضي وعقده فنراهم يبخلون على مدنهم فلا اعمار ولا تطور ولا بناء، بل تراجع وتقهقر على جميع المستويات فشاع الفساد المالي والاداري وضاع البلد بين البخل والفساد ، ولا هم لهم سوى جمع المال بكل الطرق و مهما كانت  لانهم لا يعرفون كلمة ( عطاء) بل عاشوا على كلمة (انطيني) أي (اعطني) أو (ساعدني)، اذا كان القائد والزعيم والمسؤول بخيلاً  فلا يستغرب اذا  شاعت السرقة والقتل و الخيانة ومخالفة القانون والعمالة  للاخرين بل لا عجب اذا أصبح الصباح ووجِدَ أن البلد قد بيع للاجنبي من البعض.

 نصيحتي : اغدقوا  ياقادة العراق على شعبكم الاموال واشبعوهم  وأعطوهم  فالمال مال الله والناس عبيد الله فلا تبخلوا بمال الله على عباده ، أنهم منكم واليكم واعلموا ان وقوفكم يوم القيامة يطول  ومحكمة السماء عادلة لايظلم فيها أحد، حاولوا نسيان الماضي وتجاوزوا العقد ارجوكم حاولوا بكل الطرق وان كان طريق الكرم عندكم صعب لكن حاولوا أرجوكم.

 

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 75.41
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : شجاع انت اخي نبيل ونبيلة من أسمتك نبيل رحمها الله بجاه موسى الكاظم عليه الصلاة والسلام ...
الموضوع :
" شنو لازم اصلك ايراني ؟ "
زيد مغير : لا أعرف كيف أصبح مصطفى الغريباوي. (الكاظمي) في يوم وليلة ولماذا أنكر اصله . واللي ينكر اصله ...
الموضوع :
الزيارة بيد الكاظمي .. من هوان الدنيا .
عراقي : الف شكر وتقدير على نشركم هذه الحقائق اتمنى من جميع الشباب قراءة هذه الاخبار لكي يكون عندهم ...
الموضوع :
هكذا يحتالون بإعلامهم .. لنكن أكثر حذراً
مها وليد : ياالله، بسم الله، كنت مع المشاركات تجربة جميلة 🕊️ اول مشاركة سلمت ورقه كتابة الخطبة ودرجتي 94 ...
الموضوع :
إعلان أسماء الفائزات في المسابقة الدولية الخاصة بحفظ خطبة السيدة زينب(ع)
سعد حامد : كيف ممكن ان نتواصل مع هذه المختبرات اريد عنوان بريدي لو سمحتم ...
الموضوع :
أمانة بغداد تفتتح اربعة مختبرات جديدة لفحص مياه الشرب
حسنين علي حسين : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته م/ تظلم ارجوا التفضل بالنظر الى حالتي ، في يوم السبت المصادف ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
فاطمة علي محمد : الابتزاز واحد اخذ صوري الخاصة يهدد بي ايريد مني فلوس 300 اني اريد ايمحسن صوري ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
حذيفة عباس فرحان : الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان الله يرحمك يا ابوي من ...
الموضوع :
اغتيال مرشح عن كتلة الإصلاح والتنمية في ديالى
علي : مقال رائع . ان الوهابيه والدواعش ينتهزون الفرص لابعاد الناس عن التشيع .بل ويعمدون ولو بالكذب الى ...
الموضوع :
عاشوراء: موسم لاختطاف التشيع
مازن عبد الغني محمد مهدي : بارك الله فيك على الموضوع ولكن هل هناك حاجة فعلية للصورة اخوك فى العقيدة والدين والخلق ...
الموضوع :
اكتشاف سر جديد من أسرار كربلاء..!  
فيسبوك