المقالات

منارات بصرية..  


عباس قاسم المرياني ||

 

منارة من منارات البصرة الباقية، واسطورة من اساطيرها الخالدة، رجل يصعب وصفه، فهو المجاهد والأب العطوف، اجتمعت الخصال في شخصه، فصاغ لنا قصة تروى للاجيال، كان يعشق الشهادة ويردد دائماً:"سيكرمني الله الشهادة، ولن يكون موتي عاديّاً، فلديّ ثقة بالله سبحانه أنّه سيكرمني ذلك"، انه جمال جعفر آل إبراهيم التميمي ابو مهدي المهندس، ولد سنة 1954م في البصرة، وحصل على شهادة البكالوريوس في الهندسة المدنية سنة 1977م، وشهادة الماجستير في العلوم السياسية، واكمل الدكتوراه في الاختصاص نفسه، وتلقى دروسه في الحوزة العلمية لفترات، ترك العراق سنة ١٩٨٠م بسبب انتمائه لحزب الدعوة الإسلامية وملاحقة النظام السابق له.

ومما ينقل عنه من الذين رافقوه في حرب داعش انه كان في قمة التواضع، فيقول تعلّمنا منه التواضع والجلوس على الأرض والتراب، ونتوسّده للراحة، وعندما يقوم بجولات تفقّديّة للمجاهدين لا يقبل ركوب السيّارات المصفّحة، فيقول: أنا لا أصعد في سيّارة مصفّحة، بل أريد سيّارة عاديّة، واثناء تناول وجبات الطعام في بعض المقرات يقوم بأعداد الطعام بنفسه للمجاهدين، وكان يطيل الصلاة والدعاء، وعندما نسأله عن سبب الإطالة يقول: "كنتُ أدعو لكم"!

ويذكر احد الاخوة من ابناء السنة "كنتُ على موعدٍ لأوّل لقاء بالحاج أبو مهدي في بغداد، بعد دخول داعش واحتلالهم مناطقَنا، اعتقدت أنّه سيأتي بموكبٍ كبير يضمّ عشرات السيّارات، واذا به يأتي بسيّارة بسيطة نوع كورولّا وحيداً ودون حماية.

فضلاً عن ذلك كان الشهيد المهندس رحمه الله حاذقاً في اختيار الأشخاص لقيادة العمليات المهمة، ففي الحصار على مصفى بيجي أردنا فتح طريق شارع بغداد–الموصل، وكان الدواعش يغلقونه متحصنين، والحاج أبو مهدي موجوداً معنا في المصفى، وبعدما أكمل صلاته، قال: "ألم تُحلّ القضية بعد؟"، فكان الجواب: "لا"، فارسل في طلب أبو نورس احد الابطال الشجعان، فقال له: ابو نورس خلصنا من هذه القضية، وفعلاً، أخذ أبو نورس مجموعة من جماعته، وبوقت قصير أعلنوا عن فتح الطريق بعد سيطرتهم على عدد من الدواعش واخذ اسلحتهم.

وفي أحد الأيّام، دعاه أحد الأشخاص إلى وجبة عشاء، واحتراماً للحاج أبو مهدي، قدّم هذا الشخص الكثير من أصناف الطعام، فما كان من الحاج أبو مهدي إلّا أن قال له: "لا يجوز أن نأكل هذا الطعام كلّه والكثير من الناس في حالة جوع وحصار، وبعض الناس من إخواننا السنّة تحت سيطرة داعش لا تجد شيئاً لتأكله".

هكذا كان قائد الانتصارات، يجود بنفسه والجود بالنفس اقصى غاية الجودِ، فنال ما تمنّى، وتوشح بالشهادة التي كان يطلبها، ويبقى نموذج يحتذى بهِ من ابناء العراق عموماً، وابناء البصرة خصوصاً، رحمه الله واسكنه فسيح جنانه.

 

          •        بعض الاقتباسات من موقع دار الولاية للثقافة والاعلام

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 74.63
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك