المقالات

هل بدات امريكا بتصفية القادة العسكريين العراقيين؟!

1193 2020-07-29

  حسين فلامرز||

منذ خمسة عقود والامريكان ومن معهم من الحلفاء يغيرون اساليبهم في مهاجمة بلدنا العراق وشعبنا العراقي ويباغتوننا في كل حين ولحظة ويغيرون الاتجاه والتوجه بخطوات استباقية. ماحصل في افغانستان هو نذير خطر على مستقبل العراق الواحد. فبعد اكثر من ثلاثين سنة من القتال بين الحركات المسلحة ودخول الجيش الامريكي في مهانة السحل والاقتتال، تتوجه الادارة الامريكية لعقد صفقة مع حركة طالبان المسلحة التي تم وضعها في قائمة الارهاب لفترة طويلة. ناهيكم عن اجبار الحكومة الافغانية بعقد هدنة او اتفاق سلام مع الحركة ولازالوا يخطفون ويقتلون ويفجرون الشعب في كل يوم. دوامة نعيشها بتواجد امريكي في العراق مريب الهدف منه ملاحقة عراقيين لايتفقون معها ايدلوجيا ولا واقعا ولا مستقبلا وفي نفس الوقت تدعي بمحاربة داعش الذي سياتي يوما ليوقعوا عقد اتفاق بينهم ويجبرون الحكومة العراقية على الجلوس مع داعش وتركهم يحكمون المنطقة الغربية الحاضنة الرئيسية للفكر. ونحن في وسط فوضى الخدمات وفوران موديل التظاهرات المصطنعة والتي يقودها البعض ولايدري الى اين. تبدا العصابات باغتيال القادة العسكريين من اجل بث الرهبة في صفوف الجيش وبدلا من ان يكونوا مقادتنا مبادرين ومهاجمين، يريد الامريكان ان يجعلوا ممن تبقى من قادتنا مرتعبين خائفين وبذلك يحدث الانهزام قبل حتى اطلاق اي اطلاقة كما حدث في نينوى وصلاح الدين. ان السيد رئيس الوزراء لازال يستخدم بوصلة تتجه بشكل معكوس وبدلا ان يقف وقفة مطولة امام اغتيال قائدين عسكريين ويظهر ان ذلك ممنهج، تراه يسترضي اطراف ليس لها تاثير لا على الصعيد الوطني ولا الصعيد العاطفي. حانت اللحظة وقادتنا في خطر والعراق في مهب الريح اذا لم تقف الحكومة وقفة صحيحة والاتجاه الصحيح. الخزرجي واللامي قادة شرفاء تم اغتيالهم من قبل العصابات بمساعدات امريكية لامحالة. رحم الله شهدائنا الابطال من قوات الجيش والشرطة والحشد الشعبي. وحفظ الله قادتنا الشرفاء العظام.
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.76
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
نجم السها : حياك الله وبياك ،كلنا الشيج جعفر الابراهيمي ،اوكل الشرفاء مع الشيخ جعفر الإبراهيمي، فما يفعلونه هي حرب ...
الموضوع :
الى سماحة الشيخ جعفر الإبراهيمي مع التحية ..
رسول حسن نجم : الالتقاء الروسي_التركي في أغلب الاستراتيجيات واختلافهما في التكتيك بفعل العوامل التي ذكرها جنابك الكريم... كذلك الرجوع الى ...
الموضوع :
تركيا والحرب الثالثة..الحياد المرن .... 
احسنتم لطرح لدعوة : البشر وصل مرحلة يبارز بها خالقه !!! والا كوكب يعيش ازمه وباء فتك ويفتك كل ثانية بالناس ...
الموضوع :
مدينة العاب السندباد لاند في بغداد تنشر الفجور والرذيلة
حامد كماش آل حسين : تنبيه: الظاهر سقطت سهوا كلمة (ما كانوا) من تعقيب سبط ابن الجوزي على كلام الحاكم: • الموجود: ...
الموضوع :
من مناقب وألقاب الإمام علي بن أبي طالب «عليه السلام» 4. أبو تراب
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
في اليوم العالمي لحقوق الانسان 
بهاء حميد ال شدود : تحية طيبة لابد من المتكلم في الانساب أن يكون من ذوي الاختصاص وذو أمانة وصدق الحديث، وانا ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
كاظم احمد حمزه عراك : السلام عليكم اقدم شكوى الى شركة آسياسيل عن الابراج نحن في محافضة بابل ناحية المدحتيه يوجد برج ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
وحي القلم : حيتان البحر!! 
رسول حسن نجم : جزاك الله خيرا وحفظك من كل شر. ...
الموضوع :
قالوا لي ما تكتبهُ لَيسَ جُرأَة والتطاول على المقامات غباء.
رسول حسن نجم : أحسنت الشرح والتوضيح والالمام بمشكلة تكريم المبدعين (الأحياء) اما الأموات منهم رحمهم الله فلامشكله في تكريمهم!.. في ...
الموضوع :
عقدة تكريم المبدع قبل موته
فيسبوك