المقالات

لقب البغدادي والفاو


:سألوني كثيرا عن لقب البغدادي , بنفس الوقت انا من أهل الفاو.. لما كانت الفاو تعيش حالة اجتماعية بعيدا عن العشائرية وتعتمد على اسس انسانية غير عشائرية , لم يكن الحاج كاظم مهتما لموضوع العشيرة .لحين وفاته عام 1979م .

بعد الحوادث والحروب اصبح ضروريا ان يتحدث الانسان عن انتماءه للعشيرة .. بحثنا من خلال النسابة المشهورين في الكاظمية , ووصلنا بعد جهد الى شخص تم معرفته من خلال نسابة الكاظمية , تم الاتصال به , وزودناه بأسماء الاجداد (بحدود تسعة اسماء) , بعد شهر اتصل بنا للحضور الى مركز محافظة الديوانية , نزلنا ضيوفا عليه مع ابن اخي اسامة محمد امين وولدي علي , راينا سجلات قديمة فيها الاسماء ينتهي النسب الى صالح ابراهيم وما بعده , قال النساب ( وقد كتب ورقة مختومة .. انتم من ال محمد الخزاعي .

بحثت في كتب تاريخ العشائر العراقية وخاصة في منطقة الفرات الأوسط . فتبين من الوقائع ان قبيلة خزاعة قادت تمردا في عام 1851 – 1859م ضد الدولة العثمانية .

انتهى بانتصار العثمانيين وهرب اغلب رجال العشيرة , الى ايران والمحافظات العراقية ,فكان سكن اجدادي في بغداد , اصبح لقب خزاعي يحفه المخاطر لأسباب تحولت الى طائفية , حين قررت الدولة العثمانية منح جنسية عثمانية للعراقيين وتبديل الجنسية التي منحتها الدولة الصفوية . امتنع كثير من الناس تبديل هوياتهم الشخصية لسببين.

الأول : ان الدولة العثمانية سنت التجنيد الالزامي .

الثاني : الاجراءات الطائفية التي اتبعتها الدولة العثمانية ضد اهالي الوسط والجنوب جعلهم يمتنعون تبديل هوياتهم ..

فقرر الاجداد عدم ذكر العشيرة للمسئولين العثمانيين خوفا على ابناءهم .. فقالوا نحن من بغداد ولا ننتمي لأي عشيرة, (فتم تسجيل اللقب بغدادي).ذكرت والدي سبب نزوحهم للبصرة.. قال: في حركة مايس عام 1941 .. استشهد عمي جعفر وهو اكبر أبناء جدي صالح.. ويبدو ان الوضع الأمني لا يبشر بخير , فقرر جدي النزوح الى البصرة ..

توفي جدي في البصرة عام 1943 م وعلى اثرها ارتحل والدي الى الفاو كونها منطقة عمل فيها موانيْ وشركات نفط .. ووجد اهلها قمة في الاخلاق والكرم فامتزج بهم وأصبح من شخصيات الفاو.واشرف وسام نفتخر به انه خادم الحسين (ع) اسس اول حسينية في حوز السوق عام 1957 . توفي عام 1979 .

 

الشيخ عبد الحافظ البغدادي

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 328.95
ريال سعودي 319.49
ليرة سورية 2.34
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.78
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك