المقالات

التظاهرات للاصلاح وليس الافساد


حافظ آل بشارة

 

بين الحين والآخر تنشر بعض المواقع والصفحات صورا للقنصل الامريكي في البصرة وهو يستضيف عددا من البنات المحجبات ، ويلتقط معهن صورا بعنوان اختتام دورة ثقافية او استقبال او احتفال ، وهناك اخبار تتحدث عن دورات ترعاها السفارة الامريكية والقنصلية للشباب العراقي من الجنسين حول اعداد القيادات الشابة وتطوير الموارد البشرية والمجتمع المدني والحريات وغير ذلك ، وتركز على المناطق الشيعية ، واغلب قادة التظاهرات الحالية هم من اؤلئك الشباب .

السؤال الذي يتبادر للذهن هل ان القنصلية او السفارة تقوم بهذا العمل باتفاق مع السلطات العراقية؟ وهل هناك تنسيق مع وزارة الشباب والرياضة او وزارة الثقافة او وزارة العمل والشؤون الاجتماعية او وزارة التعليم العالي والبحث العلمي؟ او وزارة الخارجية او اي جهة أخرى لا نعرفها ؟ فتثقيف الشباب موضوع سيادي وله علاقة باستقلال البلد ، وله علاقة بالتنمية الثقافية واتجاهاتها واولوياتها .

ليس لدى الحكومة اي جواب حول الموضوع ، بل هناك نقطة ضعف كبيرة تشجع وتسهل التدخل الاجنبي في تثقيف الشباب وهي عجز الحكومة منذ التغيير وحتى الآن في تنفيذ تنمية ثقافية شاملة للشباب ، ونشر ثقافة التسامح والتعددية والتعايش والاندماج والوحدة الوطنية والتحول الديمقراطي وغير ذلك من المفاهيم . الاهمال وغياب الرؤية الحكومية يجعل الشباب يشعرون بفراغ حقيقي ويتفاعلون مع اي مبادرة لتطوير قدراتهم ومهاراتهم ودورهم وان كانت خارجية ، حاليا بدأ هذا النهج يعطي نتائج مضرة من خلال الخلط الجاري في الشارع بين ما هو مطلبي وما هو عقائدي او سياسي ، هذه التظاهرات هي الوسيلة الشرعية لهذا الشعب المعذب للمطالبة بحقوقه ، لكن لماذا هذا الخلط بين المطالب الحقوقية وموضوعات اخرى ، فمن حق المظلومين ان يهاجموا الفساد والفاسدين والفشل والظلم ويطالبوا بالتغيير ولكن لماذا يجري استهداف واسقاط العقائد المقدسة والدين والقيم الثابتة والرموز الحضارية للشعب ومقومات الهوية الوطنية والدينية مع انها ليست هي السبب في هذه المظلوميات ، بل بالعكس فان عدم التزام الطبقة السياسية بالدين والقيم الاخلاقية هو الذي ادى الى هذا الفساد والفشل والفوضى والعجز ، الاسلام والقرآن والمرجعية وثقافة الدفاع والتضحية هي عناصر الاصلاح والثورة والاستقامة في هذه الأمة فلماذا تجري الاساءة لها هل هو جهل ام موجة غضب ام سلوك مقصود ؟

ـــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 75.82
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
المهندسة بغداد : بسم الله وبالله اللهم ارزقنا العافية والسلام ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني: غدا اول ايام شهر شعبان
المهندسة بغداد : مقالة ممتازة احسنتم ...
الموضوع :
إرفعوا أصواتكم !
نور صبحي : أليس جبريل عليه السلام نزل في ليلة القدر على الرسول وهي في رمضان.. كيف تقولون انه نزل ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
إبراهيم مهدي : لكن ورد في القرآن الكريم. .سورة البقرة الآية 185 ( في قوله تعإلى شهر رمضان الذي أنزل ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
ليلى : احسنتم سيدي حفظكم الله ...
الموضوع :
نصائح الامام المفدى السيد السيستاني لمواجهة فايروس كورونا
عقيل الياسري : وبشر الصابرين ....اللهم كن لوليك الحجة بن الحسن صلواتك عليه وعلى آبائه في هذه الساعة وفي كل ...
الموضوع :
عالم ينهار عالم ينهض...!
زيد مغير : ما اروع ما كتبت سيدي الكريم وأتمنى ان ينشر ما كتبت في كل الصحف والمواقع . الف ...
الموضوع :
أين اختفى هؤلاء؟!
علاء الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. اخي العزيز انكم تقولون لا توجد رواية ان الاسراء والمعراج في ال ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
خليل العراقي : السلام عليكم أنت تتكلم بدون منطق ... محمد علاوي ... أنسان شريف ... ترجم متطلبات المرجعية الشريفة ...
الموضوع :
أيها الرئيس المكلف اترك العنتريات الفارغة
لبيك ياعراق : ضاغطكم الدين الاسلامي ومدمركم المغرد ان شاء الله كرونا لن تذهب سدى حتى تطيح وتصاب كل علماني ...
الموضوع :
هكذا تسمحون لاعداء الدين بانتقاد الدين
فيسبوك