المقالات

حشدنا خط احمر ... فاحذروا


السيد محمد الطالقاني

 

ان ولادة الحشد العقائدي  الشعبي جاءت استجابة لصرخة السيد السيستاني (دام ظله) حيث هب الملايين من ابناء هذا الشعب الجريح صارخا هيهات منا الذلة لضرب تلك المؤامرة الخبيثة التي  اشتركت فيها دول كبرى واخرى في المنطقة حاولت بذل كل امكانياتها المادية والتقنية من اجل عودة العبودية الى العراق وارجاعه الى المربع الاول .

لقد تمكن الحشد الشعبي من اعادة الحياة الحرة الكريمة الى العراق  يوم ان كان دخول الدواعش اليها قاب قوسين او ادنى حيث انهيار المؤسسة الامنية وتخاذل الجيش العراقي بفضل تلك الصفقات الاستعمارية ,وبفضل سواعد اولئك الابطال من ابناء المرجعية عادت الحياة الحرة الكريمة الى حكومتنا وتنفسوا رجال الساسة  الصعداء ورجعوا الى عروشهم .

لذلك من الوفاء ان يقف كل مسؤول عراقي امام العالم اجمع ليفتخر بهذا التشكيل المبارك لا ان يجامل الاستكبار العالمي فان التاريخ لن يرحم ذلك المسؤول الذي يحكم بوجهين.

لقد بذلت السفارة الامريكية كل مافي وسعها من خلال عملائها ومرتزقتها من اجل تشويه صورة الحشد الشعبي منذ اليوم الاول لتاسيسه, حتى تطور الامر اليوم الى ان تقوم امريكا بمساعدة لقيطتها اسرائيل بضرب مقرات الحشد الشعبي وقد يتطور الامر الى اغتيال كل رجال الحشد الشعبي ان استمر السكوت على هذه الافعال.

اننا نناشد الحكومة بل نطلب منها ان تقف وتساند  الحشد الشعبي خصوصا بعد ان اصبح مؤسسة عسكرية تابعة للدولة , خصوصا وان مرجعيتنا الدينية تصر على الوقوف بجانب هذا الحشد من خلال التوصيات والاهتمامات القصوى بهم .

ان مساندة الحكومة للحشد سوف تكون بمثابة  قوة  توازن الامور واللعب السياسية وسوف تجعل العراق بمامن من الاشرار, لان الحشد الشعبي سند لكل عراقي مخلص شريف ونورا يبدد كل ظلام واملا لبناء العراق الجديد الخالي من الطائفية والوحشية والوهابية.

ولتعلم كل دول الاستكبار العالمي ان الحشد حشدنا والعراق عراقنا فقد بذلنا كل مافي وسعنا من اجل نيل الكرامة والعزة ولن نفرط بكل قطرة شهيد سالت على ارض الرافدين دفاعا عن المبدا والعقيدة والكرامة وقد اعذر من انذر

ـــــــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 72.99
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
فاضل شنبه الزنكي : الله يحفظكم احنا عراقين خرجنا من العراق قبل الحرب العراقيه الإيرانيه وكنا في شركه النفط الوطنيه البصره ...
الموضوع :
وزارة المالية: استمرار استلام معاملات الفصل السياسي يومي السبت والجمعة
غسان نعمان يوسف : اعلان النتائج بتاريخ٢٠١٩/٨/٥ ولم تنشر الأسماء على الإنترنت ارجوا إعلامنا بالقبول أو الرفض ولكم جزيل الشكر ...
الموضوع :
شمول وجبات جديدة من السجناء السياسيين بالامتيازات خلال الاشهر المقبلة
وداد كاظم راضي الكعبي : السلام عليكم قدم زوجي طلبا اعاده للوظيفه او التقاعد بتاريخ٥ اغسطس ٢٠١٩. ولكوني ملتزمه بالعلاج من سرطان ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
حيدر حسن جواد كاظم الربيعي : اني مواطن عراقي عراقي عراقي متزوج وعندي ثلاثة أطفال تخرجت من كليه العلوم قسم الفيزياء الجامعة المستنصريه ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
بغداد : دعائنا للسيد عادل عبد المهدي بالتسديد لضرب هذه الاوكار وغيرها ممن تسببت للعراق بالتراجع ...
الموضوع :
اعتقال زعيم المخدرات والدعارة يثير جدلًا في العراق.. من هو حجي حمزة الشمري؟
حسين أسامة احمد جميل الحسيني : من الأخير الى سيادتكم اعرف بروحي مراح احصل على هذا الشي بس والله شگد الي غايه بيها ...
الموضوع :
جهاز المخابرات يشترط للتعيين فيه عدم الانتماء للاجهزة الامنية قبل 9 نيسان 2003.
كامل ابراهيم كاظم : السلام عليكم رجائن انقذونا حيث لاتوجد في محلتنا المذكوره اعلاه لاتجد اي كهرباء وطنيه لان محلتنا قرب ...
الموضوع :
قسم الشكاوى في كهرباء الرصافة يدعو المواطنين للاسهام في القضاء على الفساد الاداري
Karar Ahmed : ماهو اصل العراقين هل اصل العراقين من السومرين ام من الجزيره العربيه ...
الموضوع :
أول خريطة للتاريخ البشري في العالم: نصف الإيرانيين من أصول عربية والتونسيين من اصول أفريقية
ستار عزيز مجيد : بسم الله الرحمن الرحيم يتراود في الشارع بين الناس هناك منه زوجية 3600000 - 4600000 دينار وكل ...
الموضوع :
صرف منحة الـمتقاعدين على ثلاث دفعات للعسكريين والـمدنيين
فيسبوك