المقالات

التنظيم وبناء الأحزاب السياسية

1873 2019-03-29

حيدر العامري

 

يمثل التنظيم في الكيانات السياسية العمود الفقري و الذي يبنى عليه جسد الحزب السياسي وكيانه القائم فهو الذي يتبنى سياسات الحزب الايدلوجية والتنظيرية والميدانية ويتحكم التنظيم في حلقات الربط بين الاقطاب الاربعة للعمل السياسي وهي  (القيادة والقاعدة والطاعة والجماهير)

 وبديهي أن القيادة والطاعة شؤونٌ تنظيميةٌ بحتة يكون نتيجة التنظيم والانضباط وليس العكس إطلاقاً.

وهكذا تتكاثر الآيات القرأنية وتتناول كل جانب من جوانب التوجيه والتشريع مؤكده أهمية التنظيم ومكانته في كتاب الله عز وجل فهو عندما يستعرض قوة التنظيم في طريقة حياة حشرة النمل في سورة النمل او يستعرض حياة النحل في سورة النحل وينهي ذلك بقوله "ان في ذلك لاية لقوم يتفكرون" يبين اهمية التنظيم في حياة اضعف الكائنات الحية ويدعونا للتفكر في اهمية التنظيم في الاستمرار ان الله سبحانه وتعالى جعل تنظيم كل شئ في الكون بيديه وجعل تنظيم الجوانب العملية والاجتماعية والسلوكية الخاصة بالإنسان، بيد الإنسان نفسه وعلى الإنسان ألا يشذّ عن القوانين التي تحكم الكون لأنه عندئذٍ سيصاب بالانهيار والدمار

إن التنظيم واجب شرعي وسنة كونية وضرورة حيوية ملحّة بالنسبة إلى كل التنظيمات والعالم المعاصر يعتمد على "التنظيم" سواء في التنظيمات القومية أو الحزبية أو الثقافية أو غيرها وهنا نطرح سؤال هل يمكن العيش – في مثل هذا الجو المشحون بالتنظيمات بلا تنظيم؟! بكل تأكيد النتيجة لن تكون إلا التبعثر وهنا نقصد ان نلقي هذه المهمة على السياسي المفكر لأن مهمة تقوية التنظيم ليست بالضرورة أن يحققها قائد سياسي وإنما الذي يستطيع إنجازها كعملية فنيه بحته هو صاحب مقبولية وله امتداد جماهيري في الشارع ويستطيع التأثير على الفرد المنتظم وكسب الجمهور ليكون منتظم وله قدرة التخطيط الفني وصنع المستقيمات والمنحنيات كلّما برزت الحاجة اليها إذن تبقى حاجة العمل السياسي والتنظيمي إلى عقول وكوادر ذكية ومتمرّسة بشكل مستعد لإدارة التنظيم والمحافظة على تماسك خلاياه وأعضائه و هي في غاية الأهمية وهي التي تتمكن بخبرتها على فرض مقترح تغيير او تطوير نقلات نوعية في طرائق العمل وإدارة التفاعل والإحتكاك مع الأخر بأقل كلفة من الخسائر لا تغيير بلا تنظيم، ولا تنظيم بلا قيادة، ولا قيادة راشدة بلا منهج راشد ينطلق من الثوابت الوطنية والدينية والاخلاقية

"اهداف التنظيم"

اولا/التربية السلوكية وتعتمد على الصبر والمطاولة والجهاد و على السمع والطاعة و الاخلاق الاسلامية في التعاملات والاثراء الثقافي.

ثانيا/تنظيم وتوجيه عقائدي ويعتمد على العلاقات في الهيكل العامودي والافقي للمؤسسة الحزبية.

ثالثا/الانتشار الجماهيري ويعتمد على كسب الجمهور من خلال التحشيد لخلق مكاسب تنظيمية من الجمهور.

رابعا/تحقيق مكاسب في  صندوق الانتخابات وهذا هو المفصل الاهم.

 (عناصر تاثير التنظيم)

  يتحرك التنظيم ضمن مساحة محدودة ولكنها في الواقع ثرية جدا وهي تنحصر  في العناصر التالية :

1. القاعدة الحزبية

2. القيادة العليا

3. الجماهير والتحشيد

4. الاحزاب الاخرى ونقصد استقطاب المنسحبين من الاحزاب.

5. المنظمات والنقابات وتدخل فيها الجهات الحكومية للوصول الى اتجهات حركة التنظيمات

ومن خلال هذا النظرية نستطيع ان نكون نوعان من التنظيم.

النوع الاول وهو التنظيم العقائدي والذي نعتمد عليه ويكون صمام الامان وجاهز ورهن اشارة القيادة لاتمام الواجبات التي يكلف بها.

النوع الثاني وهو التنظيم الجماهيري والتحشيدي وهذا يكون الساند للتنظيم العقائدي والذي ممكن بمرور الوقت ان نستقطب منه الاشخاص ليكونوا جزء من التنظيم العقائدي.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
عباس
2019-04-07
كل التوفيق والنجاح استاذ حيدر
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 74.57
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك