المقالات

تساؤلات مشروعة حول موت أطنان من ثروة السمكية


محمد كاظم خضير 

يسود غموض كبير في ملف الثروة السمكية بالعراق ، والأسباب التي دفعت بأطنان من الأسماك إلي الموت في مياه العراقية خلال فترة وجيزة، وغياب أي معلومة بشأن موت الاسماك في مياه العراقية.

الحكومة العراقية المرتبك ، لزم الحذر الشديد طيلة تصريحاته الهستيرية خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، بينما بدت الصورة قاتمة في محافظات التي شهدت هذه الابادة، حيث لزم دوائر الدولة ورئاسة الوزراء الصمت تجاه أكبر ضربة توجه للاقتصاد العراقي منذ فترة. .
غير أن التسريبات الأولية تفيد باحتمال ضلوع شخصيات متنفذة في ملف موت هذه الأطنان ، أو علي الأقل تعاملها بسوء نية مع الملف، من خلال رفض الإبلاغ المبكر بالخطر الداهم للثروة السمكية، والتعامل مع البلاد بروح المنتقم لكسر الثروة السمكية بعد اعلان العراق الاكتفاء الذاتي من الأسماك ، والعمل من أجل اجبار العراق علي شراء ألاسماك بثمن غالي من دول معينة، أو تحمل الخسارة الكاملة للثروة السمكية بهذا الشكل الغريب.
إن المعطيات لا تزال شحيحة والشائعات كثيرة، ولكن الأسئلة العالقة تكشف مستوي الارتباك الحكومي والخطر المتوقع من جيران البلد وشركاء التنمية المفترضين ولعل أبرزها :
ماهو مصدر الفيروس القاتلة للثروة السمكية؟
هل أجهزة الرصد التابعة للوزارة معطلة أم برامجها مجرد استنزاف للمال العراقي دون جدوي؟
كيف تأخرت الحكومة في التعامل مع الكارثة البيئة؟

هل هي بالفعل قادرة علي مواجهتها أم هو العناد المدمر للبيئة العراقية ؟
هل هو خطأ عادي يمكن تصنيفه في خانة القضاء والقدر؟ أم مؤامرة حاكتها بعض الدول المجاورة لتمدير الثروة العراقية؟
هل هنالك من أحس بالخطر وأحجم عن الإبلاغ به؟ أم هو الضعف والجهل بما يجري داخل الانهار العراقية ، مالم تقذفه الأمواج إلي الصيادين على الشاطئ؟

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.64
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
قحطان عبد سلمان : السلام عليكم اني خريج منذ 2003 بكلوريوس تعليم تكنلوجي/قسم الهندسه الميكانيكيه ورب اسره مكونه من 7 اشخاص ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
احمد : عدلو رواتب الموظفين وخاصتا موظفين الصناعة والمعادن ...
الموضوع :
تعرّف على ما سيتقاضاه النواب والرئاسات وفقا لقانون إلغاء الامتيازات
علي الجبوري : احسنت استاذ وضعت يدك على الجرح النازف استمر رجاءا ...
الموضوع :
تهديم الدولة بجيوش الكترونية - الحلقة الاولى
علي عبدالله عبدالامير : أنا ابن الشهيد عبدالله عبدالامير شهيد المقابر الجماعيه وأنا اقدم ع وظيفه وماكو وماخليت مكان ماقدمت بي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
almaliky1990 : عندي مجموعة من الاسئلة اريد طرحها على سماحة الشيخ الصغير اعزه الله تتعلق بالشأن المهدوي فهل هناك ...
الموضوع :
بالفيديو .... الاسرائليون يعتبرون الامام المفدى السيد علي السيستاني بالعدو الخفي او الشبح
محمد : أفضل حل اعلان حكومة طوارئ برئاسة السيد عادل عبد المهدي مده 6 سنوات تجمد الدستور وتكتب دستور ...
الموضوع :
رسالة الى السيد عادل عبد المهدي
فاطمة خالد جواد : يسقط محمد بن سلمان وأبوه الفاسق الفاجر اليهود ي عبيد نتنياهو الدجال ويسقط الطغاة وتحيا دماء الشهداء ...
الموضوع :
نصح بن سلمان فمات في سجون السعودية !
أبو علي القره غولي : أحسنتم وفقكم الله تعالى أرى أننا اليوم قد مررنا بمحطة واحدة من محطات الإبتلاء والغربلة والتمحيص، ولابد ...
الموضوع :
(هل تكون قناة الشرقية اليهودية ملهمة الحراك في العراق)
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
فيسبوك