المقالات

أحداث البصرة.....وأبواق الفتنة


عبد الكريم آل شيخ حمود

تتصدر الأحداث في البصرة ،المشهد الأكثر إهتماما من قبل الإعلام العراقي،وشبكة التواصل الاجتماعي،لما يحمل من تداعيات خطيرة؛تنفتح على كل الإحتمالات،واخطرها جر المتظاهرين إلى العنف المسلح في التعامل مع القوات الأمنية، التي أرسلت لا لغرض قمع المظاهرات كما يصور الإعلام المغرض وإنما الى المحافظة على النظام العام ومنع دخول المندسين أصحاب الأغراض السيئة،مما يؤدي إلى الدخول في دوامة العنف؛وهو مالا يرغب فيه العقلاء من المتضاهرين.
الأمر الآخر الذي يجب تشخيصة في هذه الاحتجاجات،هو أبعاد الأغراض الشخصية بالمرة عن قائمة المطالب المشروعة التي تندرج في ثلاث نقاط مهمة :
(١) تحسين مستوى الخدمات المقدمة من قبل الدولة للمواطن البصري (٢)اكمال المشاريع المعطلة ذات الأهمية في حياة الإنسان البصري مثل مشاريع المياه الصالحة للشرب ؛وإيصال خدمة الكهرباء لكل أقضية ونواحي البصرة بنفس المستوى،مع إرتفاع درجات الحرارة الإستثنائية في البصرة خصوصاً والمحافظات الجنوبية عموماً (٣) محاسبة المفسدين من المسؤولين الذين أثروا على حساب معاناة المواطن البصري،والماسكين للمنافذ الحدودية البرية والبحرية،والتي يجب أن توظف هذه الأموال لدعم الخدمات وتوسيعها ،باعتبار محافظة البصرة مركز إقتصاد العراق المهم والحيوي.
الترويج الإعلامي القذر والتهويل للأحداث،هو محاولة بائسة لدق الأسفين بين مكونات المجتمع الجنوبي وخروج الاحداث عن حدود السيطرة،حتى تدخل عناصر غريبة تحرك الأحداث وفق إرادتها المريضة - كما حصل في محافظات العربية قبل أربع سنوات - وتصوير الأمور هناك،على أنها ثورة كبرى سوف تفعل كذا وكذا من الأمور التي هي أحلام بعيدة عن الواقع.
على حكومة المنتهية ولايتها،والحكومة القادمة ،النظر بجدية لمطالب المتظاهرين ،بل مطالب عموم الشعب العراقي المقهور ، لأن إستمرار الاحتجاجات يخلق حالة من التوتر وانعدام الثقة والسماح لكل من هب ودب من المغامرين لركوب موجة الاحتجاج ،وتوجيه الناس وفق أجندته وأهدافه المريضة ،خدمتاً لجهات مخابراتية عربية ودولية لاتريد خيراً بهذا البلد ،حتى تمرر سياساتها العدوانية والهيمنة أكثر على المشهد السياسي العراقي.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
ابو حسنين
2018-07-12
من المعلوم كثير من شيوخ عشائر البصره تستلم مبالغ من حكومات اقليميه خليجيه والان وجب عليها العمل بما كانت تقاضيه من تلك الدول لتنفيذ اجنداتها نقول اخي الشاب المتظاهر ماتعرف شلون تطالب بحقوقك ------ اسال -تابع - اقرا لاتظيع بزحمة الاحداث ويضحكون عليك خلي احتجاجاتك سلميه سوي مهرجان شعر بموقع الاعتصام اعرض افلام عن مظلومية البصره على عارضات متنقله سوف ترى صداها بالصحافه العالميه والمنظمات الدوليه والقوى الشعبيه بس مو حاط شيخ وتفتر وراه ويجرك لامور تسلب مظلوميتك عيب يقشمرونك ويقبضون الثمن براسك وانت ترجع بالنهايه جنك يابو زيد ما غزيت
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 66.67
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
علي الانباري : اللهم صلي على محمد وال محمد اللهم انصر الاسلام المحمدي الأصيل شيعة أهل البيت عليهم السلام واللعن ...
الموضوع :
عدد الشيعة في العالم يرتفع إلى أكثر من 400 مليون نسمة أي مايعادل ربع عدد المسلمين في العالم
البصرة : اليوم في شخص اصدر يبان عند قراءته يضحك الثكلى يطالب بخصخصة الكهرباء ولا كأن العشرات من التظاهرات ...
الموضوع :
التظاهرات الجارية مالها وماعليها
مقداد : مع شديد احترامي لك. لا تفعلوا كما فعل حكام البلاد التي حل بها البلاء والحرب. لو ترك ...
الموضوع :
نقل الاعتصامات إلى البصرة لعبة داعشية بعثية
أحمد : بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم هذه التعليق على البعثية والداعشية لاتسمن ولاتغني ولاتحل مشاكل العكس تزيدها ...
الموضوع :
نقل الاعتصامات إلى البصرة لعبة داعشية بعثية
ابو حسنين : من المعلوم كثير من شيوخ عشائر البصره تستلم مبالغ من حكومات اقليميه خليجيه والان وجب عليها العمل ...
الموضوع :
أحداث البصرة.....وأبواق الفتنة
حسن : اخ العزيز خلي اثبتلك انو فكرة حور العين باطلة وان الشي الحرام اذا كان موجود بزمانة الي ...
الموضوع :
كيف تكاثر اولاد آدم علية السلام ..وكيف تزوجوا ومن هُنَ زوجاتهم ؟؟ الجزء 1
محمد سلمان هادي : اسمي محمد سلمان ابن الشهيد سلمان هادي سالم رقم القرار 1598/8 في مؤسسة شهداء الديوانية . حاصل ...
الموضوع :
تدشين الموقع الالكتروني الرسمي لرئيس الوزراء المكلف حيدر العبادي
مصطفى : خطية بس المالكي يتحمل المسؤولية أنتم ما منعتم تسليح الجيش قبلها ما دمرتوا البلد ما منعتم اي ...
الموضوع :
مسؤول المكتب السياسي للصدر: لا تحالف مع المالكي وهو يتحمل ما جرى بالموصل
عبود خريبط : يكفي فخر لانه من جنود الأمام المنتظر المهدي عجل الله فرجه من العدد 313 وإنشاء الله احنا ...
الموضوع :
كلمة وفاء ... الى القائد قاسم سليماني 
مدين غازي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته معلومات عن دواعش في المنافذ الهيئة العامة للكمارك اسماء الذين وظفهم داعش ...
الموضوع :
مصدر : تعيين شقيق والي داعش الارهابي في البعاج كـعضو بمجلس نينوى
فيسبوك