المقالات

نسب نجاح .. واهية


 

بعد أن أعلنت نتائج الامتحانات النهائية للدراسة الابتدائية للصف السادس الابتدائي للعام 2017-2018 وكانت نسب النجاح عالية اذا قورنت مع الاعوام الماضية ، وهذا نابع من عدة اسباب منها :- 

1- الاسئلة الامتحانية كانت مناسبة لمستوى التلاميذ في جميع المواد الدراسية . 

2- التلميذ يدخل الامتحانات وعنده سعي يساعده على النجاح . 

وإذا ما لاحظنا نسب النجاح فأننا نجدها مرتفعة بعد دمج درجة السعي السنوي مع درجة الامتحان النهائي ، ولكن عندما ندقق نسب النجاح في الامتحان النهائي نجدها منخفضة ، فقد نجد نسب النجاح في السعي السنوي 100% ولكن نجد نسب النجاح في الامتحان النهائي لا تتجاوز 10% ، فلماذا هذه الفوارق في نسب النجاح ؟!!! هل المعلم أعتمد على درجة السعي من أجل ان يحقق نسب نجاح عالية ؟ أم أن التلميذ اعتمد على السعي وعدم مثابرته ودراسته ؟!! 

قد نرمي الكرة في أحضان التلميذ ونقول انه لا يدرس ولن يحضر دروسه ، أتفق معكم ، ولكن أطرح سؤالي .. من أين حصل على تلك الدرجات العالية في السعي اذا كان لا يحضر دروسه ؟!! أذن نحن ساهمنا في نجاح التلميذ بدون استحقاق ، وقد تقول : ادارة مدرسة تريد ذلك .. نعم بعض ادارات المدارس تريد ذلك لكي لا تكون نسب نجاح المدرسة منخفضة وتتعاقب .. كل ما يجري هو لا يصب في مصلحة التلميذ العلمية بالقدر ان يكون التلميذ ناجح . 

قد تلجأ الوزارة في السنوات القادمة الى إلغاء الامتحانات العامة لدراسة الابتدائية للصف السادس وهذا يكون منسجما مع توجهات منظمة اليونيسيف العالمية التي تدعو الى الالزامية التعليم في المرحلة الابتدائية والمتوسطة ، وان دمج السعي السنوي مع الامتحان النهائي أحد البوادر بهذا الاتجاه . 

أن الغاء الامتحانات العامة يحتاج الى تعديل القوانين التربوية المعمول بها والتي لم يجري عليها تغيير منذ أكثر من اربعين سنة ، وهذا يتطلب من الوزارة العمل الجاد الى إصدار قوانين جديدة تتلاءم مع التطورات التربوية الحاصلة في العراق . 

وفي استطلاع أجريته على الغاء درجة السعي السنوي لتلميذ الصف السادس الذي يشترك في الامتحانات العامة كانت 90% تؤيد الغاء السعي السنوي وقد برروا ذلك من أجل : المحافظة على المستوى العلمي في الدراسة المتوسطة وكذلك ان جهد المعلم المتميز يفقد ويصبح ( الستة سوا الستين ) كما يقول المثل الشعبي . 

ان المحافظة على المستوى العلمي ينبع من الدراسة الابتدائية وكلما كانت الدراسة رصينة فأن المستوى الدراسي في باقي المراحل الدراسية يكون جيداً . وعلى الجهات المعنية وضع الحلول المناسبة التي تخدم العملية التربوية في العراق وعدم اتباع التعليمات الاجتهادية المرحلية التي لا تصب في تطوير العملية التربوية. 

الكاتب والإعلامي / الحاج هادي العيكيلي

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 66.67
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
علي الانباري : اللهم صلي على محمد وال محمد اللهم انصر الاسلام المحمدي الأصيل شيعة أهل البيت عليهم السلام واللعن ...
الموضوع :
عدد الشيعة في العالم يرتفع إلى أكثر من 400 مليون نسمة أي مايعادل ربع عدد المسلمين في العالم
البصرة : اليوم في شخص اصدر يبان عند قراءته يضحك الثكلى يطالب بخصخصة الكهرباء ولا كأن العشرات من التظاهرات ...
الموضوع :
التظاهرات الجارية مالها وماعليها
مقداد : مع شديد احترامي لك. لا تفعلوا كما فعل حكام البلاد التي حل بها البلاء والحرب. لو ترك ...
الموضوع :
نقل الاعتصامات إلى البصرة لعبة داعشية بعثية
أحمد : بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم هذه التعليق على البعثية والداعشية لاتسمن ولاتغني ولاتحل مشاكل العكس تزيدها ...
الموضوع :
نقل الاعتصامات إلى البصرة لعبة داعشية بعثية
ابو حسنين : من المعلوم كثير من شيوخ عشائر البصره تستلم مبالغ من حكومات اقليميه خليجيه والان وجب عليها العمل ...
الموضوع :
أحداث البصرة.....وأبواق الفتنة
حسن : اخ العزيز خلي اثبتلك انو فكرة حور العين باطلة وان الشي الحرام اذا كان موجود بزمانة الي ...
الموضوع :
كيف تكاثر اولاد آدم علية السلام ..وكيف تزوجوا ومن هُنَ زوجاتهم ؟؟ الجزء 1
محمد سلمان هادي : اسمي محمد سلمان ابن الشهيد سلمان هادي سالم رقم القرار 1598/8 في مؤسسة شهداء الديوانية . حاصل ...
الموضوع :
تدشين الموقع الالكتروني الرسمي لرئيس الوزراء المكلف حيدر العبادي
مصطفى : خطية بس المالكي يتحمل المسؤولية أنتم ما منعتم تسليح الجيش قبلها ما دمرتوا البلد ما منعتم اي ...
الموضوع :
مسؤول المكتب السياسي للصدر: لا تحالف مع المالكي وهو يتحمل ما جرى بالموصل
عبود خريبط : يكفي فخر لانه من جنود الأمام المنتظر المهدي عجل الله فرجه من العدد 313 وإنشاء الله احنا ...
الموضوع :
كلمة وفاء ... الى القائد قاسم سليماني 
مدين غازي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته معلومات عن دواعش في المنافذ الهيئة العامة للكمارك اسماء الذين وظفهم داعش ...
الموضوع :
مصدر : تعيين شقيق والي داعش الارهابي في البعاج كـعضو بمجلس نينوى
فيسبوك