المقالات

الكتلة الأكبر تجهض كوابيس طغاة العصر


باسم عبد العباس الجنابي

قبل إعلان النتائج النهائية من قبل مفوضية الانتخابات ومصادقة المحكمة الاتحادية عليها بدأت حملة من قبل الدواعش وبقايا البعث والامريكان وال سعود لوضع العراقيل أمام تحالفات وطنية عراقية التوجه وطنية الهوى وتمثلت بالتهم تارة وبالتزوير وباحراق مستودعات ومخازن خزن قوائم انتخابات الرصافة وعودة بعض التفجيرات الى الشارع العراقي .

جرت العادة ان الخلايا النائمة للبعث لخدمة الدواعش التي احتضنها وفتح لها ملاذا للعمل على تخريبوتدمير منجزنا المدني ودولتنا لإشاعة أجواء محبطة لكونهم فاشيون لا يؤمنون بالديمقراطية ولكنهم طائفيون بامتياز اي حاقدون لنيل الاكثرية حقوقها التاريخية ولخشيتهم من نهاية موقعهم على الساحة والمشهد السياسي العراقي نراهم يختلقون الفوضى ولكن هيهات أن يتمكنوا من شق صفوف الاكثرية الشيعية 

فقد وعى الناخبون كل وسائل البعث والامريكان التهريجية الضاغطة.وبودي هنا الإشارة إلى أن العرب والايرانيين لم يكن بينهم عداء تاريخي مطلقا .وكانت دولة المناذرة العربية في الحيرة (قرب قضاء ابو صخير)وعاصمة الامبراطورية الفارسية في المدائن (سلمان باك حاليا).

ومنذ سقوط الصنم والعملية السياسية تعاني من مخلفات وإجرام البعث وتاخرت إجراءات اجتثاثهم إجتماعيا واقتصاديا وكثرت محاولاتهم للتأثير على الوضع الجديد وافشال تجربتنا الديمقراطية ومعروف أن البعث أفسد كافة مؤسسات الدولة بتسلم قياداته الحزبية من دون استحقاق اكاديمي أو علمي ما تسبب في تدهور القطاع العام.ويعد حزب البعث حزبا فاشستيا وصل السلطة بدبابات أمريكية .

اعلان تشكيل الكتلة الأكبر بين فتح وسائرون يعتبر ضربة قاصمة لذراع امريكا .وهو ضربة موجعة للانفصاليين الذين لا يؤمنون بوحدة العراق أرضا وشعبا.وهو ضربة لكل من حاول شق الصف الشيعي .بل يعد موجها لوحدة البيت الشيعي.

لعلنا اكثر الناس تفاؤلا بأبعاد الفاسدين والفاشلين عن مواقعهم في مؤسسات القرار التشريعية وعن مناصبهم في السلطة التنفيذية اذن هي ثورة إدارية عن طريق صناديق الاقتراع وهذا ما يقلق طغاة العصر ؛لكننا سننتصر بإرادة الخيرين وببرنامجهم الوطني لنهضة العراق وقطع طرق واذرع الفساد .

 
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1369.86
الجنيه المصري 66.58
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
محسن البصراوي : شكرا لكم ...
الموضوع :
قصيدة رائعة عن السيدة زينب عليها السلام
بارك الله بكم : السلام عليكم ,,,,الرجاء الاسراع والقيام بتصبير الناس واعانتهم فلقد بدئت امراض جلديه عنيفه تتفشى بين اهل البصره ...
الموضوع :
بالصور.. هندسة الحشد تحوّل مسار مياه مجاري البصرة من شط العرب
محمد : مو شرط . ممكن يكون شيعي لكن ظلمه للشيعة يفوق مايفعله المخالف بهم. بعدين الفيلية بدون شي ...
الموضوع :
حزب بارزاني: مرشحنا للرئاسة شيعي.. والاتحاد الوطني خالف مبادئ التوافق
Bashar : بريطانيا دولة خبيثة لا تريد للدول المنطقة بالاستقرار كذلك العتب على الجاره عندما تناقش هذه الأمور مع ...
الموضوع :
تغريدة السفير البريطاني الخبيث وتحليل
علي. عطا العيساوي : عاطل عن. العمل ولدي خمسة. اطفال ...
الموضوع :
مكتب تشغيل العاطلين عن العمل في البصرة يربط القضاء على البطالة بالاستثمار الأجنبي
رمزي جمعة : هل تعلمون ان الدكتور أنس احمد حاجي انتقل الى رحمة الله .اليس من المفروض نشر ذالك لانه ...
الموضوع :
عراقي يتوصل إلى اكتشاف مادة بديلة عن السمنت
Habeeb : رحم آللـْ•̣̣̥·̩̩̩̥•̣̥ـْـّہ العالم الكبير ...
الموضوع :
سيرة آية الله العظمى الشيخ محمد تقي بهجت ( قدس سره )
اسامه ستار عبد الحميد رحب : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته #مناشده الى سيادة وزير الداخلية المحترم الى مديرية ادارة التطوع / وزارة ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
Montdhr : سلمت اناملك والمقال رائع جدا ...
الموضوع :
أوربا.. غياب الموقف وضبابيته
ناصر علال زاير : الله يبارك فيكم زميلنا وولدنا الأكبر سيد علي الحمد لله دائماً الله ينصر المظلوم فقد ظلمنا البعض ...
الموضوع :
الدكتور عادل عبد المهدي الاختيار الأنسب لقيادة العراق
فيسبوك