المقالات

الفأس وقع بالرأس .


يبدو أن الكتل السياسية الكبيرة فكرة جليا في قتل تطلعات أبناء الشعب في التغيير والإصلاح من خلال الانتخابات القادمة ، حيث اتحدت على ان تمرر قانون انتخابات على قياساها وبالمقابل تقتل كل التطلعات الكتل الصغيرة التي تطمح ان تغير عبر صناديق الاقتراع . 

لقد مررت الكتل السياسية الكبيرة عبر البرلمان التصويت على قانون سانت ليغو المعدل 1,9 الذي لا يمكن للكتل المتوسطة أمثال ( الفضيلة – الإصلاح – ا الشيوعي – .... - وغيرها ) من الحصول على مقاعد في مجالس المحافظات فضلا عن الكتل الصغيرة التي انعدم حظها في المنافس بالانتخابات القادمة . 

فقد اعترضت الكتل الصغيرة على القانون واجري تعديل عليه ليصبح 1,7 وهذا لم يغير أي شيء في المعادلة القادمة والتي تطمح الكتل الكبيرة بعدم وصول تلك الكتل الى مجالس المحافظات وتحدث لها بعض المشاكل في تشكيل الحكومات المحلية وفي توزيع المناصب . 

لقد خاض الشعب حراك التظاهرات والاعتصام على مدى أربع السنوات الماضية من أجل المطالبة بالإصلاح وتغيير تلك الوجوه الكالحة التي عبثت في الأرض فسادا ودمرت الحرث والنسل ولم يتبقى شيئا . ولكن الكتل السياسية الفاسدة حاولت إن ترد على ذلك من خلال البرلمان بإقرار قانون انتخابات مجالس المحافظات(السيئ الصيت ) ليقتل كل الطموحات والتي كان الشعب يبني أمالا عليها أن يغير ويصلح ما أفسده تلك الكتل السياسية الكبيرة التي سيطرت على المشهد السياسي العراقي منذ عام 2003 . 

لقد قتلت الكتل السياسية الكبيرة طموحات الشعب العراقي وخرجت تشيع تلك الطموحات بأعذار واهية بان سبب الخراب والدمار هو من وراء الكتل السياسية الصغيرة التي صعد منها عضو أو عضوين متناسية إنها كانت السبب في كل ما وصلت اليه الحال في المحافظات من خلال اختيار شخصيات غير كفوء وغير نزيهة في قيادة زمام الأمور في المحافظات مما سبب من ضجور أبناء الشعب في المحافظات بالمطالبة بالتغيير . 

لقد وقع (الفأس في الرأس ) وعلى الشعب أن يعي الى مخطط الكتل السياسية ويجب ان يعاقبها عقوبة تذكر في التاريخ وتسجل له ويقتدي بها شعوب العالم ، بأن يمتنع إطلاقا التصويت لتلك الكتل السياسية الكبيرة ويجعلها ان توغل رأسها في الوحل من وراء تصرفاتها الرعناء . 

الكاتب والإعلامي / الحاج هادي العكيلي 

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1470.59
الجنيه المصري 67.29
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3030.3
ريال قطري 325.73
ريال سعودي 315.46
ليرة سورية 2.3
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.74
التعليقات
ابو الهدى الساعدي : ونار لو نفخت بها أضاءت .....ولكن أنت تنفخً في رماد في ظلال الحرية الممنوحة ...خرج علينا أمعات ...
الموضوع :
رشيد الخيون ينتقد العبادي لانه لا يحب الغناء
اني المواطن من حي الاعظمية : السيد وزير الداخليه المحترم اني المواطن من حي الاعظمية انتشرت في مدينة الاعظمية مؤخراً العشرات من بيوت ...
الموضوع :
وزارة الداخلية تخصص رقم هاتف جديد للشكاوى
العراقي : يفضل توزيع الرواتب حسب البصمة الإليكترونية عبر البطاقات الإلكترونية ليتم مقاطعة تلك المعلومات من قبل الحكومة الاتحادية ...
الموضوع :
العبادي : نعتزم اطلاق اجراءات خاصة للتعامل مع مستحقات موظفي كردستان
ايناس فالح عبد الحسن ناجي : سلام عليكم كنت انا وعائلتي في سجن رفحاء السعوديه عام 1991 وحالياً ابي قدم لنا معامله لأجل ...
الموضوع :
نص الوثيقة الهامة التي سلمت إلى الامم المتحدة ومنظمة الصليب الأحمر الدولي ومفوضية غوث اللاجئين في جنيف بخصوص المعتقلين العراقيين في السجون السعودية
ايناس فالح عبد الحسن ناجي : سلام عليكم ممكن احصل على وثيقة تأييد من الامم المتحده اني كنت في مخيم رفحاء عام 1991 ...
الموضوع :
ملبورن| محتجزي رفحاء : كيف احصل على أوراق ثبوتية؟ Bookmark and Share
عبد الاحد متي دنحا : السلام عليكم سبق و ان تم احالتي الى التقاعد حسب الرقم التقاعدي 5280891004 والمؤرخ في 11/2/2018 .لي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
تحسين امين احمد : سرقت الجنسيه البريطانيه في العراق ممكن مساعده من قلبلكم ...
الموضوع :
إطلاق موقع السفارة البريطانية في العراق – باللغة العربية
كرار علي محمد المشعشعي : تحية طيبة الى عمامي السادة المشعشعية في عموم العراق ...
الموضوع :
الدولة المشعشعية في اهوار الاحواز وجنوب العراق
العراقي : زين و980 مليار دولار وين راحت ؟؟ ...
الموضوع :
سياسي عراقي: أمريكا يجب أن تتحمل فاتورة تدمير بلادنا كاملة
حلال المشاكل : بما ان توجد شبكة انابيب تصل من محطة تصفية المياة الى البيوت الحل حفر ابار في كل ...
الموضوع :
النائب ناظم الساعدي يطالب العبادي بإجراء عاجل لإنقاذ العمارة من العطش
فيسبوك