المقالات

دور قناة العراقية مع ما يدور الان في العراق

1623 15:05:00 2006-06-05

يجب ان يكون دور قناة العراق الرسمية كبير ورئيسي في توعية الناس وتغيير ما استطاع نظام صدام واعلامه من ان يدمر نفوسهم واخلاقهم ومبادئهم . والابتعاد عن بعض ما يبث من برامج التي لا تخدم القضية العراقية, ( بقلم عراقية )

يسقط العشرات من الشهداء يوميا وتفقد العوائل اعزائها وتثكل النساء وتيتم الاطفال , بفعل السيارات المفخخة في احياء سكنية او اسواق شعبية, وتنفجر الكثير من العبوات الناسفة لقتل الابرياء في الطرقات او في مساطر العمال او قرب مدارس او مستشفيات. يد الاهاب طالت كل شئ ولايوجد من يستبعد الارهاب عن نفسه, فالذي يخرج من بيته لا يعلم ان كان سيعود اليه ام لا .وطننا الحبيب اصبح مستهدف من قبل قوى الظلام التي لا تفرق بين اهدف عسكرية اومدنية, محطات كهرباء مصافي الماء منشئات نفطية وحتى سيارات الاسعاف لم تنجو من استهدافهم وكل ما يمس حاجة المواطن. ولا ننسى التجرء على مراقد ابناء المعصومين المنتشرة في انحاء كثيرة من العراق وتفجيرها بعد جريمة تفجيرهم لمرقد الاماميين العسكريين عليهما السلام  الذي اصبح ذكره من الماضي لذلك استهانوا بتفجير مراقد ابنائهم .... ما عدا محاولات احباط لتلك العمليات القذرة لنواصب العصر الذين يحتمون بمراجع دينية وسياسية محسوبة على السنة, والسنة منهم براء والتي تولت توفير غطاء وماْوى لهم  وتبرير لاعمالهم القذرة .واما عمليات الخطف فلا يمر يوم او يوميين الا ونسمع عن عمليات اختطاف عراقيين او اجانب , فردية او جماعية  كما حصل مع فريق التايكوندو واخرها الدبلوماسيين الروس الخمسة الذي قتل احدهم . و قضايا الفساد فرائحتة تزكم الانوف فكثرت العصابات التي تمتص دماء هذا الشعب الذي اشبع قتلا وفقرا دون خوف من الخالق الذي سيجمعهم في يوم تشخص فيه الابصار وتبلغ القلوب الحناجر . وقد اشبع هذا الموضوع من جميع المواقع الاخبارية ولا نعلم ان كان المسؤوليين يتصفحون تلك المواقع ام لا .والارهاب السياسي وما يصرح به الساسة من وعلى جميع القنوات الفضائية العراقية اوالعربية . والسؤال الذي يطرح نفسة اين قناة العراق الفضائية ( العراقية) باعتبارها قناة الدولة الرسمية من كل هذا الذي يحصل بالعراق ؟ وخاصة في هذه المرحلة الحرجة التي يمر بها الوطن حيث تصاعد حجم الارهاب الى اوجه و كثر الذبح والتعذيب والتمثيل بالجثث على الهوية وخاصة في مناطق شمال وغرب بغداد التي يسرح بها الارهاب ويمرح وتحت رعاية رفاق حزب العودة الجدد الذين تبوؤامراكز متقدمة في مجلس النواب وفي الحكومة الجديدة الذين اخذوا على عاتقهم تنفيذ الخطط لتدمير العملية السياسية والعودة من جديد لحكم العراق ليس حبا بالنظام القديم الذي كان ممسك عليهم خزائن الدولة ولكن الرغبة في التسلط بعد ما انفتحت لهم خزائن الدوله اي مجال السرقات والنهب العام اصبح اوسع واشمل .يجب ان يكون دور قناة العراق الرسمية كبير ورئيسي في توعية الناس وتغيير ما استطاع نظام صدام واعلامه من ان يدمر نفوسهم واخلاقهم ومبادئهم . والابتعاد عن بعض ما يبث من برامج التي لا تخدم القضية العراقية, فماذا ستخدم الافلام الامريكية القديمة التي هي تعلم على اساليب الارهاب او المساسلات المصرية اوالاغاني المبتذلة عما يحدث الان ؟ ان الظرف الذي يمر به العراق الان لا يحتمل اضاعة الوقت في مثل تلك البرامج التي ليس لها قيمة ثقافية . اليس من الاجدر ان تركز القناة على برامج مفيدة تتماشى مع المرحلة باعتبارها محط انظار العراقيين في الداخل والخارج .لماذا الاستهتار بدماء الشهداء واين تفاعل القناة مع العوائل المنكوبة باعزائها , فعندما نسمع انفجار سيارة مفخخة وراح ضحيتها العشرات ثم تبث لنا العراقية فلم اجنبي او اغاني مبتذله !!  نريد دور اكبر للقناة من مسئلة المهجرين قصرا من مناطقهم لاسباب طائفية الذين لم نكد نسمع عنهم الا ما ندر من بعض الشرفاء الذين يعيشون ماْساة تلك العوائل في حين ان القناة تناست هؤلاء . قبل عدة اشهر كانت القناة محط انظار العراقيين عموما لانها تعايشت مع تلك المئاسي مثل تعايشها مع عوائل شهداء جسر الائمة وكذلك مواساتها للشعب بصورة عامة لاظهارها المجرميين وهم يعترفون بجرائمهم ومن يقف ورائهم . نتمنى ان تنحى القناة منحى يخدم الانسان العراقي وخاصة الشباب امل المستقبل الذين يمثلون ثلثي سكان العراق, وعمل برامج جادة تبني شخصيته وتعيد كرامته التي نجح نظام صدام في تدميرها وهدرها وعمل برامج تشجع الشباب للعمل واعادة الاعمار. وتحاول من خلال برامج علمية ومدروسة من اصلاح النسيج الاجتماعي للشعب العراقي الذي اصابه التهرء بعد حوادث التهجير القصري وما صاحبه من ازهاق انفس بريئة في كل انحاء الوطن.عراقيــــة
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1298.7
الجنيه المصري 75.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ابو نور الفاضلي : جزاكم الله خيرا رزقنا الله واياكم ولايتها في الدنيا و شفاعته في الاخرة بحق محمد وآل محمد ...
الموضوع :
سيده في ذمة الخلود  
ضياء حسين عوني محمد : بسم الله الرحمن الرحيم اني مواليد ١٩٥٩ طبيب بيطري استشاري تمت احالتنا للتقاعد بموجب التعديل الاول لقانون ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بومبيو يهاتف الكاظمي: واشنطن ستمضي باعفاء العراق من استيراد الطاقة الايرانية 120 يوما
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى بريطانيا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بريطانيا: نتطلع للعمل مع حكومة مصطفى الكاظمي
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش : أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق"
زيدمغير : إعدام المجرمين المحكومين في السجون هو ضربة لداعش المدعوم صهيونيا وعربيا . متى يوقع رئيس الجمهورية قرارات ...
الموضوع :
اهداف ومدلولات الهجمات الارهابية على صلاح الدين
Nagham alnaser : احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات ...
الموضوع :
هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  
مرتضى : هية ماخلصت الموجة الاولى بعد .. الله اليستر على بلاد المسلمين كافة.. اللهم انت ملجأنا الوحيد من ...
الموضوع :
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية "لا مفر منها" لجائحة كورونا
فيسبوك