المقالات

الرد الايراني صار مسرحية بعد ان كان كذبه نيسانية!!

746 2024-04-16

بعد المسيرات والصواريخ في السماء ولم تسقط لكي يعرف نتائجها، وتحرك العملاء والخونة في توهين وتضعيف وتسخيف الرد الايراني وبانه عبارة عن مسرحية وذلك بعد ان صدرت لهم الاوامر من مشغليهم بان يهاجموا الرد الايراني وبكل الوسائل المتاحة، وهددوهم بانهم سوف يفقدوا الدعم المالي وسوف يبعدونهم عن وسائل الاعلام وبطولة الافلام الاباحية ولانبطاحيه المخزية، سنوات واسرائيل تضرب وتقتل وتدمر، قصفت المفاعل النووي العراقي والسوري وحطمت احلام الشعوب في التطور والاكتفاء الذاتي من الطاقة لكي تطور صناعتها وزراعتها، ولا احد يرد عليها، ومع ذلك يقول هؤلاء التافهين، ان الضربة الايرانية تفتقد الى عنصر المفاجأة، وبانها صورية متفق عليها، وان نتن ياهو استفاد من هذا الرد وتوحد الإسرائيليين خلفه، واكتسب تأييد ودعم الدول الغربية والعربية، وانها مجرد رسالة عاطفية، وان 95% من الصواريخ تم اسقاطها قبل ان تصل الى اسرائيل في العراق والاردن، وان الاضرار مادية طفيفة، وان ايران انتهكت الاجواء والسيادة للدول العربية، ونتساءل اين الجيوش العربية والسيادة والعزة والكرامة من قتل (34 ) الف شهيد في غزة، وتحكم اسرائيل بالمنظمات الدولية وهي تستخدم القوة المفرطة في قتل وتجويع الناس ، ولا احد يستطيع ان يقف بوجهها او يمنعها.

بينما الحقيقة التي يتغافل عنها البعض بدافع الكره والحقد الدفين على ايران، ان ايران هي في قلب المعركة منذ البداية وهي تدعم بالسلاح والمال، ولأول مرة ترد دولة على اسرائيل وبصورة مباشرة، فصورة الردع تغيرت ، وموازين الرعب وتوازن القوى تغيرت، فإسرائيل لم تعد كما كانت قبل 14 نيسان، ومع الاسف ان اعلامنا العربي وبعض العملاء هم من يضخمون اسرائيل وقوتها العسكرية، وهؤلاء كانوا يقولن ايران لا ترد، وان ردها مجرد كلام او كذبة نيسان ، وربما انها سترد عن طريق وكلائها في العراق واليمن وسوريا ولبنان، وعندما ردت، اصبحوا يقولون انها مسرحية، في حين فرح كل الفلسطينيين وكما اظهرته وسائل الاعلام ذلك، وكل المسلمين والعرب والاحرار في العالم بهذا الرد، فالرد الايراني ارسى معادلة جديدة وان الصبر الاستراتيجي قد انتهى، وستكون مقابلة القوة بالقوة، وقد اعترف الإسرائيليون بانها كانت ليلة مرعبة ، وان ايران لم توجه اسلحتها الى مناطق مدنية وانما الى القاعدة العسكرية التي انطلقت منها الطائرة التي قصفت القنصلية الايرانية في سوريا،

واسرائيل اليوم امام خيارين ام ترد وسوف تتحمل نتائج تكلفها كثيراً وربما يسبب نهاية حكومة حربها، او تبلع الطعم وتصمت وهذا ما تريده منها واشنطن وحلفائها، يبدو ان التاريخ يعيد نفسه بين من يقف مع الحق والمظلوم برغم الصعوبات التي قد تكلف خسران الانفس والمال وحتى العيال، وكما حدث مع الامام علي عليه السلام ومن بعده الحسين عليه السلام، وبين من يقف مع الظالم لان الوقوف معه يمنح السلطة والمال والقوة الزائفة في الدنيا، واخيراً اللهم اجعلنا مع اصحاب الحق والمظلومين والمستضعفين، واختم عمرنا بالوقوف مع حفيد علي والحسين، وابعدنا عن المنافقين والمتلونين الذين يغيرون جلودهم في كل حين .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
محمود الراشدي : نبارك لكم هذا العمل الجبار اللذي طال إنتظاره بتنظيف قلب بغداد منطقة البتاويين وشارع السعدون من عصابات ...
الموضوع :
باشراف الوزير ولأول مرة منذ 2003.. اعلان النتائج الاولية لـ"صولة البتاوين" بعد انطلاقها فجرًا
الانسان : لانه الوزارة ملك ابوه، لو حكومة بيها خير كان طردوه ، لكن الحكومة ما تحب تزعل الاكراد ...
الموضوع :
رغم الأحداث الدبلوماسية الكبيرة في العراق.. وزير الخارجية متخلف عن أداء مهامه منذ وفاة زوجته
عمر بلقاضي : يا عيب يا عيبُ من ملكٍ أضحى بلا شَرَفٍ قد أسلمَ القدسَ للصُّ،هيونِ وانبَطَحا بل قامَ يَدفعُ ...
الموضوع :
قصيدة حلَّ الأجل بمناسبة وفاة القرضاوي
ابراهيم الجليحاوي : لعن الله ارهابي داعش وكل من ساندهم ووقف معهم رحم الله شهدائنا الابرار ...
الموضوع :
مشعان الجبوري يكشف عن اسماء مرتكبي مجزرة قاعدة سبايكر بينهم ابن سبعاوي
مصطفى الهادي : كان يا ماكان في قديم العصر والزمان ، وسالف الدهر والأوان، عندما نخرج لزيارة الإمام الحسين عليه ...
الموضوع :
النائب مصطفى سند يكشف عن التعاقد مع شركة امريكية ادعت انها تعمل في مجال النفط والغاز واتضح تعمل في مجال التسليح ولها تعاون مع اسرائيل
ابو صادق : واخیرا طلع راس الجامعه العربيه امبارك للجميع اذا بقت على الجامعه العربيه هواى راح تتحرر غلسطين ...
الموضوع :
أول تعليق للجامعة العربية على قرار وقف إطلاق النار في غزة
ابو صادق : سلام عليكم بلله عليكم خبروني عن منظمة الجامعه العربيه أهي غافله ام نائمه ام ميته لم نكن ...
الموضوع :
استشهاد 3 صحفيين بقصف إسرائيلى على غزة ليرتفع العدد الى 136 صحفيا منذ بدء الحرب
ابو حسنين : في الدول المتقدمه الغربيه الاباحيه والحريه الجنسيه معروفه للجميع لاكن هنالك قانون شديد بحق المتحرش والمعتدي الجنسي ...
الموضوع :
وزير التعليم يعزل عميد كلية الحاسوب جامعة البصرة من الوظيفة
حسن الخفاجي : الحفيد يقول للجد سر على درب الحسين عليه السلام ممهداً للظهور الشريف وانا سأكمل المسير على نفس ...
الموضوع :
صورة لاسد المقاومة الاسلامية سماحة السيد حسن نصر الله مع حفيده الرضيع تثير مواقع التواصل
عادل العنبكي : رضوان الله تعالى على روح عزيز العراق سماحة حجة الإسلام والمسلمين العلامة المجاهد عبد العزيز الحكيم قدس ...
الموضوع :
بالصور ... احياء الذكرى الخامسة عشرة لرحيل عزيز العراق
فيسبوك