المقالات

سفارة الإمام إشارة نحو فكرة التنظيم


محمد هاشم الحجامي ||

 

١/ شوال /١٤٤٤ ه‍

٢٢/ ٤ / ٢٠٢٣ م

 

لعل الدعوة الى فكرة التنظيم في الإسلام يعترض عليها الكثيرون وأنها ليست من روح الدين ولا دليل عليها ، لكن المتمعن في فكرة السفارة للإمام الثاني عشر (عليه السلام) وتراتبية الوكلاء تبعا لها يستشف منها أن التنظيم فكرة راجحة بل السيرة والسنة العملية والاجماع الداخل فيه المعصوم (سلام الله عليه) تؤكدها وتجعل منها عملا صحيحا وذا نتائج مبهرة  .

والتنظيم ليس الحزب فحسب بل الجمعيات الخيرية والمراكز البحثية والمؤسسات الأكاديمية والدينية التي تدور في رحى الاسلام منطلقة من فكر العترة الطاهرة .

وانطلاقا من مهام كل سفير الذي هو نائب للامام أو بعرف اليوم سكرتيرا شخصيا يتواصل بين الناحية المقدسة وقواعده الجماهيرية وأتباعه المؤمنين ثم نزولا عند وكلاء السفير في كل بلد وناحية يتواجد بها اتباع الإمام الغائب سلام الله عليه وصولا إلى كل فرد من أفراد المسلمين  .

حتى المرأة كان لها دور في هذا الجانب فيروى إن ام كلثوم بنت السفير الثاني اطلعت على انحراف الشلمغاني واخبرت السفير الثالث الحسين بن روح النوبختي بسريرة الرجل والذي بدوره حذر الأمة من انحرافه وأعلن اي السفير الثالث على الملأ أنّ الشلمغاني منحرفٌ ضالُ لا يرجع إليه ولا يتواصل معه .

فالسفراء أربعة وهم الصلة بين الامام والوكلاء والسفراء هم عثمان العمري وابنه محمد (٢٦٠ أو ٢٦٦ إلى ٣٠١)  والحسين بن روح النوبختي (٣٠١ إلى ٣٢٦ ) وعلي بن محمد السمري ( ٣٢٦ إلى ٣٢٩ )

والوكلاء كثر منهم ( أبو علي القمي (أحمد بن اسحاق الاشعري) ، ابراهيم بن محمد الهمداني ، ابراهيم بن مهزيار الأهوازي وابنه محمد ، أبو الحسين محمد بن جعفر الأسدي ، أحمد بن حمزة بن اليسع القمّي .

وهذه الخارطة التي تتكون من رأس الهرم وهو الإمام (سلام الله عليه ) ثم السفير ثم الوكلاء الذين يربطون بين السفير والأمة ، وهي خارطة تنظيمية محكمة ممكن البناء عليها في جميع جوانب حياتنا اليومية من سياسية ودينية واجتماعية وثقافية وغيرها وصولا إلى تحقيق هدف النبوة الخالد في اظهار الاسلام على الدين كله ولو كره المشركون والمعاندون والمرجفون ومن خلفهم المنافقين .

 

ــــــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
أبو رغيف : بل أين كان يوم الأمس حين صالت وعربدت الطائرات ألتركية في منطقة ألشمال؟ هل هلعتم حين اسقطت ...
الموضوع :
تساؤلات لوزير الخارجية.."أين كنت عندما قصفت أمريكا قوات أمنية وسط بغداد؟"
حيدر : اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم والعن اعداىهم الوهابيه والصهاينه والدواعش والنواصب والبعثيه ...
الموضوع :
التلفزيون الإيراني: عملية استهداف العالم النووي فخري زاده ومدن ايرانية تمت من كردستان العراق
جبارعبدالزهرة العبودي : الاكراد العراقيين رغم انهم يعيشون على نفط الشيعة غير انهم يتعمدون توفير حواضن للإرهاب وعملاء الموساد الإسرائيلي ...
الموضوع :
الخارجية تستدعي القائم بالأعمال الإيراني في بغداد وتسلمه مذكرة احتجاج
مجيد الطائي : على الجميع الحذر كل الحذر من الشياطين مثيري الفتن بين الأديان المختلفة وبين مذاهب الدين الواحد ...
الموضوع :
كنيسة السريان الكاثوليك في العراق والعالم: ساكو تمادى بتصريحاته وكتاباته
ایرانی : رضوان الله تعالی علیه. اللهم ارزقنا توفیق الشهاده فی سبیلک بحق محمد و آله ...
الموضوع :
وكل لبيب بالإشارة يفهم..!
فاضل : السلام عليكم باعتقادي أن الحرب في فلسطين سوف تمهد بل تكون وسيله لضهور السفياني وباعتقادي الشخصي أنه ...
الموضوع :
حركة السفياني من بلاد الروم إلى العراق
الشيخ عبد الحافظ البغدادي : اشك كثيرا في الرواية التي تقول ان العرب كانوا اذا رزقوا بعشرة ابناء يتم قتل احدهم.. لم ...
الموضوع :
عبدالله والد الرسول محمد صلوات الله عليهم.. المظلوم والمغيب إعلاميا
شريف. الشامي : معلومات خطأ ولم يكن في السعوديه وليس لديه الجنسيه الامريكية مجرد احوازي لا اكثر ولا اقل ظهر ...
الموضوع :
أحمدالابيض من هو❗احمد الابيض المتحدث باسم التظاهرات في العراق ....؟!
دعاء الهاشمي : السلام على السيدة الجليلة بنت الفحول من العرب فاطمة بنت حزام الكلابية ورحمة الله وبركاته السلام عليكِ ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
مصطفى الهادي : الله يرضى عنك اخ حيدر جواد ويمن عليك بالعلم ويفتح شآبيب رحمته لكم ويجعلكم من المقربين. ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يشيد بالاعلامي الاستاذ حيدر جواد بعد نشره تقريرا حول حقيقة وجود ما يسمى بعلم النفس
فيسبوك