المقالات

الانقلاب العجيب..!


مازن الولائي ||

 

عند التدقيق في تلك المرحلة والتي هي من أروع مراحل البشرية على الإطلاق ومثل المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم يعيش بين ثنايا الناس ويروّن له شخصا وجسما ويسمعون منه شفاها، وهو كل الفيض، وكل الخير، وكل الرحمة ( وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ ) الأنبياء ١٠٧ . ذلك الذي اليوم تتأثر بسيرته بشرية لم تراه كما يرونه ممن كانوا جلساء معه ليلهم والنهار! مستشرقين وغير مسلمين بمجرد الإطلالة على سيرته يقفون حيارى وينتهون بالإسلام والاعتراف بمحمد صلى الله عليه وآله وسلم!

تلك الأمة التي انقلبت ليس بعد عشرة أعوام من شهادة النبي الخاتم! ولا عشرة أيام من رحيله! بل كانت الفورية والتعجيل بالانقلاب الذي يشم منه الأعداد المسبق! والتحضير والمخطط! بل والحقد على ميراث المصطفى في النيل من بضعته التي كان النبي يوقرها بالشكل الذي لم يبقي لأحد عذر في معرفة مقامها وسمو شأنها عليها السلام..

الحال الذي يجبر كل باحث على تلك الفترة التي تسلل بها هؤلاء الفاسدين والمارقين والمنافقين إلى كابينة القيادة الإلهية ومنها تكون الجيش الذي قهر وعذب واغتال الزهراء البتول بكل جرأة وصلافة وإصرار!!! الأمر الذي لازال يتكرر في عالم قيادة التشيع ومنه تقتل ألف فاطمة في كل مرحلة ومرحلة! وهو ما يستدعي كل آن خميني حاذق وحذر وعارف وخامنائي قائد ..

 

"البصيرة هي ان لا تصبح سهمًا بيد قاتل الحسين  يُسَدَّد على دولة الفقيه"

مقال آخر دمتم بنصر ..

 

ــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1587.3
الجنيه المصري 48.83
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.1
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 404.86
ريال سعودي 392.16
ليرة سورية 0.59
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.88
التعليقات
د عيسى حبيب : خطوة جيدة حيث هناك خلل كبير يجب تغير كل طواقم المخمنين في العراق ومدراء الضرائب والمسؤلين فيها ...
الموضوع :
الضرائب تكشف عن خطته الجديدة لتعظيم الايرادات وتقليل "الروتين" في المحافظات
غسان عذاب : السلام عليك ياأم الكمر عباس ...
الموضوع :
السيدة ام البنين ومقام النفس المطمئنة
الانسان : اردوغان يعترض على حرق القران في السويد، ومتغاضي عن الملاهي والبارات الليلية في تركيا، أليست هذه تعارض ...
الموضوع :
بعد حادثة "حرق القرآن".. أردوغان يهدد بقرار "يصدم السويد"
مبين الموسوي : كلمات خطت بعقليه متنيرة بنزاهه رغم اننا ومهما كتبنا لا نوافي حق الابطال والشهداء أحسنت استاذ علي ...
الموضوع :
محمد باقر الحكيم ..انتصارات قبل العروج
بغداد : رحمه الله فقد كبير في ساحة البلاغة القرانية هنيئا له اذ كرس حياته لخدمة العلوم القرانية والابحاث ...
الموضوع :
العلامة الصغير في سطور
اريج : اخي الكاتب مقالك جميل ويعكس واقع الحال ليس في العراق فقط وانما في جميع الدول العربية وربما ...
الموضوع :
لا أمل فيهم ولا رجاء ...
HAYDER AL SAEDI : احسنت شيخنا الفاضل ...
الموضوع :
المساواة بين الجنسين
حسن الخالدي : ماحكم ترك الأرض بدون بناء لاكثر من سنه وبعدها تم البناء....الخمس هنا يكون في وقت شرائها ام ...
الموضوع :
إستفتاءات ... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول تجاوزات المواطنين للاراضي التابعة للـدولة وكذلك عن الخمس للأراضي الميتة
محمد غضبان : هذا الخبر ان صح بل ان تم فهو من أهم الاخبار التي تخدم العراق واكيد احبس انفاسي ...
الموضوع :
البجاري: التعاقد مع "سيمنز" سيحرر العراق من الهيمنة الامريكية على قطاع الطاقة
فيسبوك