المقالات

التهيؤ للظهور الشريف


نصير مزهر ||   علامات الظهور هي مجموعة أحداث، يدل وقوعها على اقتراب ظهور الإمام المهدي (ع) وبواسطتها يمكن التمييز بين الإمام المهدي ومن يدّعي المهدوية. حينما نتحدث عن قضية عظمى، وهي دولة الامام المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف، فإننا لا نتحدث عن قصة فرد او جماعة، وانما الحديث عن عمل أمة، ومصيرها ومسارها، وهذا الأمر يجب ان تُراقب مستويات التهيؤ، فيه على كل شرائح الامة دون استثناء، وعليه فإن حديث التهيؤ ليس محدداً بشخص معين، فالمهمة العظمى، تحتاج الى تظافر كل الجهود، لتبرز الامة استعدادها لهذا النمط من العمل. بعبارات بسيطة، نشير إلى أن الإعداد المطلوب له اتجاهين اولا: يتعلق بطبيعة تهيئة المحتوى الذاتي لكل واحد منا، وكأن الإمام صلوات الله عليه سيظهر غداً، وبالشكل الذي يحقق هذا المحتوى إنجازين، أحدهما، أن نحرز فيه رضا الإمام صلوات الله عليه عنا، وهذا لا يحصل إلا من خلال تطهير هذه الذات، من كل ما لا يحبه الإمام صلوات الله عليه، إضافة إلى تنمية علقة التواصل، بين كل واحد منا وبين الإمام روحي فداه، بالشكل الذي ننزع من قلوبنا كل ولاء إلّا له. والآخر هو أن يكون هذا المحتوى بمستوى النهوض، بأي مسؤولية تترتب على مهمة الاستعداد للظهور، وما بعده، فما قبل الظهور، ستكون هناك استحقاقات عملية، وأمام كل استحقاق تحديات جمّة، ونفس الأمر سيكون من بعد الظهور الشريف، ولا يمكن للوصول إلى هذا المستوى، إلا من خلال تربية النفس وتوعيتها بكل ما يستلزم لإنجاز هذه المهمة.
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1587.3
الجنيه المصري 48.83
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.1
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 404.86
ريال سعودي 392.16
ليرة سورية 0.59
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.88
التعليقات
د عيسى حبيب : خطوة جيدة حيث هناك خلل كبير يجب تغير كل طواقم المخمنين في العراق ومدراء الضرائب والمسؤلين فيها ...
الموضوع :
الضرائب تكشف عن خطته الجديدة لتعظيم الايرادات وتقليل "الروتين" في المحافظات
غسان عذاب : السلام عليك ياأم الكمر عباس ...
الموضوع :
السيدة ام البنين ومقام النفس المطمئنة
الانسان : اردوغان يعترض على حرق القران في السويد، ومتغاضي عن الملاهي والبارات الليلية في تركيا، أليست هذه تعارض ...
الموضوع :
بعد حادثة "حرق القرآن".. أردوغان يهدد بقرار "يصدم السويد"
مبين الموسوي : كلمات خطت بعقليه متنيرة بنزاهه رغم اننا ومهما كتبنا لا نوافي حق الابطال والشهداء أحسنت استاذ علي ...
الموضوع :
محمد باقر الحكيم ..انتصارات قبل العروج
بغداد : رحمه الله فقد كبير في ساحة البلاغة القرانية هنيئا له اذ كرس حياته لخدمة العلوم القرانية والابحاث ...
الموضوع :
العلامة الصغير في سطور
اريج : اخي الكاتب مقالك جميل ويعكس واقع الحال ليس في العراق فقط وانما في جميع الدول العربية وربما ...
الموضوع :
لا أمل فيهم ولا رجاء ...
HAYDER AL SAEDI : احسنت شيخنا الفاضل ...
الموضوع :
المساواة بين الجنسين
حسن الخالدي : ماحكم ترك الأرض بدون بناء لاكثر من سنه وبعدها تم البناء....الخمس هنا يكون في وقت شرائها ام ...
الموضوع :
إستفتاءات ... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول تجاوزات المواطنين للاراضي التابعة للـدولة وكذلك عن الخمس للأراضي الميتة
محمد غضبان : هذا الخبر ان صح بل ان تم فهو من أهم الاخبار التي تخدم العراق واكيد احبس انفاسي ...
الموضوع :
البجاري: التعاقد مع "سيمنز" سيحرر العراق من الهيمنة الامريكية على قطاع الطاقة
فيسبوك