المقالات

الحشد يا رئيس الوزراء..!


مازن الولائي ||

 

ما زار شخص مسؤول عراقي لمثل السيد الولي الخامنائي المفدى بموقعه النيابي هذه وهو نائب الإمام المعصوم بالوصف لا بالنص، إلا وطلب منه الحفاظ على منجز الحش١١د، طبعا ليس لي شغل بمن يفهم مثل السيد الولي الخامنائي المفدى إيراني على هرم السلطة لإيران الجغرافيا ذات حدود معينة! بل كل شغلي وشغل أمثالي بمن استنطق الروايات واستظهر مزاج المعصومين عليهم السلام في مثل قم المشرفة، وأي بشر وجنود هم 《 يخرج ناس من المشرق فيوطئون للمهدي سلطانه 》.

وهذه التوصية لمن حتى مثل الكاظمي الغير مرتجى منه شيء تجاه الحش١١د بلّغها، فضلا عن من هم محسوبين بدرجة ما على محور المقاو.مة.. وانت أيها الأخ الكريم يا رئيس الوزراء وأن لم اسمع ذلك لكني أجزم بوجوده لما ورد من جميل الذكر والحفاوة التي نطق بها مثل الولي بحقك وهو يخبر همسا عن تحقيق أحلام المؤمنين والشرفاء في كل العالم من خلال تعافي العراق ورجوعه الى المجتمع الدولي ليبدأ مشوار ترتيب أوراق الظهور وتقديم المؤمنين والمخلصين وتخليصهم من هيمة الفساد والمخططات والمنافع والقتل الناعم وإبطال الشعارات وأول من يستحق العناية ذلك الكيان العقائدي الشرعي الذي دفع ودفعت عوائلهم فواتير لم يدفعها من تنفس الصعداء وشم الترف بتلك الأثمان الغالية! وما مقالي إلا تذكرة لأن الذكرى تنفع المؤمنين ولا أظنك إلا أحرص مما اتوقع ويتوقع الكثير ويفهم الهمس ..

 

"البصيرة هي ان لا تصبح سهمًا بيد قاتل الحسين  يُسَدَّد على دولة الفقيه"

مقال آخر دمتم بنصر ..

 

ــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1587.3
الجنيه المصري 48.61
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.1
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 404.86
ريال سعودي 392.16
ليرة سورية 0.59
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.88
التعليقات
الانسان : اذا ثقافة وجامعات بريطانيا لم تغسل قلبك من الطمع، فمن الذي يغسله؟ ...
الموضوع :
التايمز تكشف قصة تورط رئيس حزب المحافظين ببريطانيا بقضايا فساد في كوردستان العراق
د عيسى حبيب : خطوة جيدة حيث هناك خلل كبير يجب تغير كل طواقم المخمنين في العراق ومدراء الضرائب والمسؤلين فيها ...
الموضوع :
الضرائب تكشف عن خطته الجديدة لتعظيم الايرادات وتقليل "الروتين" في المحافظات
غسان عذاب : السلام عليك ياأم الكمر عباس ...
الموضوع :
السيدة ام البنين ومقام النفس المطمئنة
الانسان : اردوغان يعترض على حرق القران في السويد، ومتغاضي عن الملاهي والبارات الليلية في تركيا، أليست هذه تعارض ...
الموضوع :
بعد حادثة "حرق القرآن".. أردوغان يهدد بقرار "يصدم السويد"
مبين الموسوي : كلمات خطت بعقليه متنيرة بنزاهه رغم اننا ومهما كتبنا لا نوافي حق الابطال والشهداء أحسنت استاذ علي ...
الموضوع :
محمد باقر الحكيم ..انتصارات قبل العروج
بغداد : رحمه الله فقد كبير في ساحة البلاغة القرانية هنيئا له اذ كرس حياته لخدمة العلوم القرانية والابحاث ...
الموضوع :
العلامة الصغير في سطور
اريج : اخي الكاتب مقالك جميل ويعكس واقع الحال ليس في العراق فقط وانما في جميع الدول العربية وربما ...
الموضوع :
لا أمل فيهم ولا رجاء ...
HAYDER AL SAEDI : احسنت شيخنا الفاضل ...
الموضوع :
المساواة بين الجنسين
حسن الخالدي : ماحكم ترك الأرض بدون بناء لاكثر من سنه وبعدها تم البناء....الخمس هنا يكون في وقت شرائها ام ...
الموضوع :
إستفتاءات ... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول تجاوزات المواطنين للاراضي التابعة للـدولة وكذلك عن الخمس للأراضي الميتة
فيسبوك