المقالات

الجنوب بين الأنظمة الثلاث..!


محمد هاشم الحجامي ||

 

حكم العراق منذ العام ١٩٢٠ ثلاثة أنظمة هي نظام الشريفيين والحكم القومي والحكم الديمقراطي وكل يقوم على فلسفة خاصة وله خصائصه المخالفة للنظامين الآخرين وكان ضحية تلك المراحل الثلاث ووقود بقائها جميعاً الجنوب العراقي ، فسلاح الشريفيين هو الإقطاع وسلاح القوميين الضباط وسلاح الديمقراطية التشيكلات المسلحة وفي جميعها تبنى مناطق وتهمل أخرى والعامل المشترك بينها جميعا خراب الجنوب ودمار مدنه .

ففي الحكم الشريفي ( العهد الملكي )  بنيت بغداد وعاشت أسرها النافذة حياة البذخ من عرق فلاحي الجنوب الذين تتلوى السياط على ظهورهم فيسرق الاقطاعيون وهم أبناء جلدتهم أموالهم ليبعثوا بها إلى حكام قصر الزهور وسلطت عليهم القوانين التي شرعنت تلك السرقات والتي أشهرها قانون تسوية الأرض للعام ١٩٣٢م الذي حول مالكي الأرض إلى مزارعين لدى أبناء الشريف حسين ومن يدور في فلك الإنكليز .

وفي الحكم القومي سيق أبناء الجنوب إلى جبهات القتال ليجلدهم الضابط القومي بدل الشيخ الاقطاعي وتحولوا إلى سكان هامشيين على أطراف بغداد يتندر عليهم ابن بغداد ذات الأصل الشركسي أو التركي ومن بقي منهم في الجنوب سلط عليه أبناء جلدته تحقيرا وقتلا وهتك حرمات فبنيت بأمواله التي تستخرج من تحت اقدامه مدن الحكام الطائفيين ، فأهوارهم مجففة وشباببهم يساقون إلى جبهات الحرب العبثية مرة بإسم الدفاع عن البوابة الشرقية وأخرى دفاعا عن المحافظة التاسعة عشرة المنسلخة من جسد الوطن !! ومن عارض تلك المسالخ يساق إلى مشانق التخوين أو يخفى في مقابر صدام الجماعية لا يعرف ذويه أي زاوية من أرض العراق حوت جسده الممزق تحت قساوة التعذيب والتنكيل .

 وفي عهد الديمقراطية سرقت أموالهم واعطيت للانفصاليين مقابل مناصب زائلة ، وبنيتْ بها مدنٌ أخرى ، وفي كل هذه المراحل الثلاث الضحية ابن الجنوب فهو يزرع وأصحاب الدماء الزرقاء يحصدون !! .

لاشك ولاريب أن أفضل العهود وأكثرها انتعاشا للجنوب العراقي هو العهد  الديمقراطي وهو اقلها اذلالا وأكثرها كرامة وازداد عدد الميسورين واستغنى كثير من الناس ولكنه ليس طموحهم ولا نهاية مناهم فهم بحاجة إلى مزيد من البناء وفرص العمل وتطوير المدن وتمكين في مؤسسات الدولة.

فما بين الحجازي والشركسي وما بين المستعربين واجلاف المدن المتصحرة وما بين أبناء جلدته  بقي ( الشروكي ) مهمشا ومحطما ومشكوكا بأصله ومحتقرا بلبسه وعاداته وميراثه .

 

ــــــــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
أبو رغيف : بل أين كان يوم الأمس حين صالت وعربدت الطائرات ألتركية في منطقة ألشمال؟ هل هلعتم حين اسقطت ...
الموضوع :
تساؤلات لوزير الخارجية.."أين كنت عندما قصفت أمريكا قوات أمنية وسط بغداد؟"
حيدر : اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم والعن اعداىهم الوهابيه والصهاينه والدواعش والنواصب والبعثيه ...
الموضوع :
التلفزيون الإيراني: عملية استهداف العالم النووي فخري زاده ومدن ايرانية تمت من كردستان العراق
جبارعبدالزهرة العبودي : الاكراد العراقيين رغم انهم يعيشون على نفط الشيعة غير انهم يتعمدون توفير حواضن للإرهاب وعملاء الموساد الإسرائيلي ...
الموضوع :
الخارجية تستدعي القائم بالأعمال الإيراني في بغداد وتسلمه مذكرة احتجاج
مجيد الطائي : على الجميع الحذر كل الحذر من الشياطين مثيري الفتن بين الأديان المختلفة وبين مذاهب الدين الواحد ...
الموضوع :
كنيسة السريان الكاثوليك في العراق والعالم: ساكو تمادى بتصريحاته وكتاباته
ایرانی : رضوان الله تعالی علیه. اللهم ارزقنا توفیق الشهاده فی سبیلک بحق محمد و آله ...
الموضوع :
وكل لبيب بالإشارة يفهم..!
فاضل : السلام عليكم باعتقادي أن الحرب في فلسطين سوف تمهد بل تكون وسيله لضهور السفياني وباعتقادي الشخصي أنه ...
الموضوع :
حركة السفياني من بلاد الروم إلى العراق
الشيخ عبد الحافظ البغدادي : اشك كثيرا في الرواية التي تقول ان العرب كانوا اذا رزقوا بعشرة ابناء يتم قتل احدهم.. لم ...
الموضوع :
عبدالله والد الرسول محمد صلوات الله عليهم.. المظلوم والمغيب إعلاميا
شريف. الشامي : معلومات خطأ ولم يكن في السعوديه وليس لديه الجنسيه الامريكية مجرد احوازي لا اكثر ولا اقل ظهر ...
الموضوع :
أحمدالابيض من هو❗احمد الابيض المتحدث باسم التظاهرات في العراق ....؟!
دعاء الهاشمي : السلام على السيدة الجليلة بنت الفحول من العرب فاطمة بنت حزام الكلابية ورحمة الله وبركاته السلام عليكِ ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
مصطفى الهادي : الله يرضى عنك اخ حيدر جواد ويمن عليك بالعلم ويفتح شآبيب رحمته لكم ويجعلكم من المقربين. ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يشيد بالاعلامي الاستاذ حيدر جواد بعد نشره تقريرا حول حقيقة وجود ما يسمى بعلم النفس
فيسبوك