المقالات

على القيصر ان يربط حذاءه بنفسه..!


علي عنبر السعدي ||

 

- لماذا حلق بطرس الأكبر ،لحى النبلاء ؟؟

- سيعلموننا بأنفسهم كيف نهزمهم .

بطرس الأكبر ،بجسده الرياضي وعقله العملاق ، شاهد الفارق بين تأخر روسيا رغم مساحتها العملاقة ،وتقدم الغرب رغم محدودية مساحته .

كان الجيش الروسي مهلهلاً ،كمية تنقصها النوعية والفاعلية ، وكان ضباطه من ابناء النبلاء، يقضون لياليهم بتلبية حفلات الرقص واحتساء الفودكا ،في بيوت النبلاء  الفخمة ، فيما كان الجنود يقضونها في الخنادق تحت الثلج .

وصلت الأخبار ان الجيش السويدي ،هزم الجيوش الروسية في أكثر من معركة ، فقال بطرس الأكبر : سيعلموننا بأنفسهم كيف نهزمهم . 

رأى بطرس الأكبر ، ان الضعف في بلاده ، يسببه بطر النبلاء وملذاتهم ، ولما كانت اللحية والشوارب المصقولة ،من علامات النبلاء ، فقد أصدر أمراً لحلق لحاهم - بدءاُ بنفسه ،  والتحاق جميع الضباط النبلاء في الجبهة مع جنودهم ، ثم جال على المواقع للتأكد ،وحين رأى جندياً يربط حذاء ضابط ، استدعى الضابط وأمره بالركوع ليربط حذاء القيصر (بطرس) وحين فعل الضابط  ذلك ،دفره بقدمه قائلاً : على القيصر ان يربط حذاءه بنفسه ،كما عليك أنت ان تفعل .

أرسل بطرس الأكبر ،الالاف من شباب روسيا ، للدراسة في الخارج على حساب الدولة ، فتعلموا أحدث الطرق في بناء السفن وصنع المحركات وانشاء المصانع ووسائل الزراعة واستصلاح الأرض ،وكل ما من شأنه ان ينهض بروسيا وانسانها على السواء .

بوتين تسلم قيادة بلد مهلهل ، تركه تفكك الاتحاد السوفييتي محطماً ،غواصاته تغرق في البحار والمحيطات ، وأسلحته احيلت الى خردة ،وجنرالاته يبيعون أوسمتهم لسد حاجتهم ، والأفذاذ من علمائه ، يلجأون الى أمريكا وأوربا ، وهم يتنكرون لبلد لم يعد موضع فخر في الانتماء اليه.

لكن ،ماهي الا سنوات ، حتى انقلبت احوال روسيا ، فقد نهضت كبلد عملاق ، يمتلك من القدرات ما يمكن تطويره  ،حتى من لجأوا  الى الغرب ، أنشأوا مراكز قوى مالية وفنية ورياضية  وثقافية ، أعادت ارتباطها بروسيا الام بشكل أو بآخر ، بل وامتد ذلك الى ((المافيات )) بكل أنواعها ،فاحتلت الروسية منها ،مواقع متقدمة في عالم المافيا .

مدّ بوتين أصابعه الفولاذية في مفاصل الغرب ، بواسطة " الهاربين"  ،والقلائل الذين رفضوا التعاون معه من الروس هناك ، دبر أمر تصفيتهم . أصيب الغرب بالقلق من مقدار التغلغل الروسي في دولهم ، ومع قوى روسية العسكرية الناهضة ،وسلاحها النووي – المحدث بمعظمه – ووسائل اطلاقه ، وقف الغرب عاجزاً عن تهديد روسيا بالحرب ، مستعيضا عن ذلك برفع وتيرة الشعارات الاعلامية  ،ودرجة من العقوبات ،بدأت وتيرتها تتراجع نسبياً عن الأيام الأولى ، كما ظهر تصدع ليس قليلاً في مواقف الغرب ضد روسيا .

وهكذا يقول بوتين للغرب ضمناً : اربطوا أحذيتكم بأنفسكم ،ولا تزجوا الشعوب في حروبكم ، والا سيصبح مصير (لحاياكم ) عرضة لمقصاتنا .

 

ــــــــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1515.15
الجنيه المصري 59.59
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.85
التعليقات
sahib hashim alkhatat : بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله الذي علم بالقلم علم الانسان ما لم يعلم وجعل التفاهم باالسان ...
الموضوع :
الأسئلة والأجوبة القرآنية/١٦...
عثمان مدحت : اين يمكن الشكوي رسميا بشأن قضايا التعذيب وانتهاك الحقوق داخل الامارات وهل هناك محامون متخصصون في هذا ...
الموضوع :
شكوى قضائية في ألمانيا ضد حاكم دبي بتهمة التعذيب
باقر : سعداء انك طيب وتكتب عم قاسم العجرش... افتقدناك... لم تنشر في هذا الموقع لفترة... ...
الموضوع :
لماذا "بعض" الكتاب العراقيين في المهجر شجعان؟!..!
ابو محمد : ليتك تتحدث بقليل من الانصاف بحق السيد عادل عبد المهدي كما تتحدث الان عن السيد العامري ...
الموضوع :
العامري شيبة الحشد وأكثر الناس حرصاً على دماء العراقيين
ابراهيم : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال بيت محمد علي وفاطمة والحسن والحسين اللهم العن ...
الموضوع :
الإسلام بين منهجين..معاوية والطرماح..!
عزالدين : مشكور جدا ولكن مصادرك؟؟ ...
الموضوع :
أسباب انتشار الإلحاد في المجتمعات الإسلاميّة
بهاء عبد الرزاق : اتمنى على شركة غوغل أن لاتكون أداة من قبل الذين يريدون إثارة الفتن بين المسلمين والطعن بهم ...
الموضوع :
رفع دعوة قضائية ضد شركة google اثر اسائتها لمقام الأمام علي (عليه السلام)
احمد تركي الهزاع : الامام علي صوت العدالة الإنسانية ...
الموضوع :
رفع دعوة قضائية ضد شركة google اثر اسائتها لمقام الأمام علي (عليه السلام)
هشام الصفار : محاولة جديدة لاثارة النعرات الطائفية من جديد ... الكل في العراق شركاء بعدم السماح لاي متصيد في ...
الموضوع :
رفع دعوة قضائية ضد شركة google اثر اسائتها لمقام الأمام علي (عليه السلام)
صادق حسن علي هاشم : السلام عليك سيدي يا امير المؤمنين وقائد الغر المحجلين وبن عم الرسول وزوج البتول وابا الفرقدين والساقي ...
الموضوع :
رفع دعوة قضائية ضد شركة google اثر اسائتها لمقام الأمام علي (عليه السلام)
فيسبوك