المقالات

السكوت غير المبرر خسارة..!


مانع الزاملي ||

 

الكل يعلم ان المرحلة الحالية هي من اقسى واشد انواع التشهير والتسقيط وقلب الحقائق وتضليل الاخرين بطريقة ظالمة وحاقدة ومدعومة من موؤسات معروفة بحقدها القديم الحديث !!!،، وخصوصا في المنصات والكروبات في السيشل ميديا ،، وكذلكً  في الفيس  والكلاب هوس واعنفها في مساحات تويتر المتنوعة التي تدس السم بالعسل وهذا هو نهج الاعداء ولا عجب ،،لكن الغريب والمؤلم هو سكوت العشرات من المقفين والعلماء المشاركين في هذه المساحات عن الرد!!!  وهم بالمئات واعدادهم تفوق عدد الحاقدين اضعاف مضاعفة لأسباب غير مقبولة وهي وهم الخوف الذي يترتب على قول الحقيقة وردع الجناة ،،!

انا لا ادعو لمعركة ولا الرد باسلوب غير مقبول لاننا نمتلك من الحجة المعرفية ما تعيننا عن نصرة قضايانا وهي كثيرة ،،لقد فتحت علينا وعلى مذهبنا وعلى رموزنا نوافذ متعددة ومنوعة  وتم تجنيد الاساتذة والموتورين  مقابل مبالغ مالية لكي يحرفوا كل عقاًئدنا المذهبية والسياسية ، وهم يتهمون القادة العرب المسلمين الاقحاح بالاعاجم او العملاء ويرموننا بما هم احق به منا !

خذ مثلا انهم يتهمون زوار الحسين بعبادة الحسين من دون الله تعالى الله عن ذلك علوا كبيرا ،،يتهموننا عندما نطفي الاضواء عند ذكر المصيبة اننا نرتكب الفواحش افتراءا على المؤمنين واحباب اهل بيت النبوة ،، وامثال ذلك بالعشرات لابل بالمئات !

 وعتبي وهدفي هو على المثقفين ان يخرجوا من صمتهم وان يبتعدوا عن الاعجابات غير المبررة على الاراء الوقحة والمبتذلة التي يبث سمومها الاعداء !!

علينا جميعا ان نفعل وبقوة منهج التبيين كي لا يظن الاعداء انهم منتصرون بسكوتنا عن تهريجهم ، وليس من الحكمة السكوت عنهم بدعوى لايستحقون الرد ،، !!!! لان ترك المخالف الحاقد دون رد يوهم البسطاء من الناس انهم محقون!

دعوة من القلب لكل من يقرأ هذه الاسطر ان يجرد حسامه فليس له بعد ان يغمدا واعني بذلك جردوا اقلامكم بالدفاع والتبيين فالاعداء تمادوا بغيهم ليس لأنهم اهل دليل بل لاننا سكتنا عنهم بحجج عفى عليها الزمن !!!،، اللهم ارنا الحق حقا لنتبعه وارنا الباطل باطلا لنتجنبه والعاقبة للمتقين

 

ــــــــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1515.15
الجنيه المصري 59.52
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
sahib hashim alkhatat : بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله الذي علم بالقلم علم الانسان ما لم يعلم وجعل التفاهم باالسان ...
الموضوع :
الأسئلة والأجوبة القرآنية/١٦...
عثمان مدحت : اين يمكن الشكوي رسميا بشأن قضايا التعذيب وانتهاك الحقوق داخل الامارات وهل هناك محامون متخصصون في هذا ...
الموضوع :
شكوى قضائية في ألمانيا ضد حاكم دبي بتهمة التعذيب
باقر : سعداء انك طيب وتكتب عم قاسم العجرش... افتقدناك... لم تنشر في هذا الموقع لفترة... ...
الموضوع :
لماذا "بعض" الكتاب العراقيين في المهجر شجعان؟!..!
ابو محمد : ليتك تتحدث بقليل من الانصاف بحق السيد عادل عبد المهدي كما تتحدث الان عن السيد العامري ...
الموضوع :
العامري شيبة الحشد وأكثر الناس حرصاً على دماء العراقيين
ابراهيم : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال بيت محمد علي وفاطمة والحسن والحسين اللهم العن ...
الموضوع :
الإسلام بين منهجين..معاوية والطرماح..!
عزالدين : مشكور جدا ولكن مصادرك؟؟ ...
الموضوع :
أسباب انتشار الإلحاد في المجتمعات الإسلاميّة
بهاء عبد الرزاق : اتمنى على شركة غوغل أن لاتكون أداة من قبل الذين يريدون إثارة الفتن بين المسلمين والطعن بهم ...
الموضوع :
رفع دعوة قضائية ضد شركة google اثر اسائتها لمقام الأمام علي (عليه السلام)
احمد تركي الهزاع : الامام علي صوت العدالة الإنسانية ...
الموضوع :
رفع دعوة قضائية ضد شركة google اثر اسائتها لمقام الأمام علي (عليه السلام)
هشام الصفار : محاولة جديدة لاثارة النعرات الطائفية من جديد ... الكل في العراق شركاء بعدم السماح لاي متصيد في ...
الموضوع :
رفع دعوة قضائية ضد شركة google اثر اسائتها لمقام الأمام علي (عليه السلام)
صادق حسن علي هاشم : السلام عليك سيدي يا امير المؤمنين وقائد الغر المحجلين وبن عم الرسول وزوج البتول وابا الفرقدين والساقي ...
الموضوع :
رفع دعوة قضائية ضد شركة google اثر اسائتها لمقام الأمام علي (عليه السلام)
فيسبوك