المقالات

الشهادة العظيمة:ا لخامنائي أنا الذي ربيته ..!


مازن الولائي ||   تلك الشهادة العظيمة من مثل روح الله الخُميني العظيم العارف والفقيه والاصولي والمفسر والخبير والسياسي والبصير، لم تكن في الهواء الطلق، وكل يوم يمر ومقود الثورة الإسلامية المباركة بيده الشريفة، التقوائية، النقية يثبت للعالم لطف ذلك الاختيار للقائد الخامنائي المفدى، وأن غيره لم يكن ليصلح للقيادة كما كان يرى ذلك السيد الإمام قدس سره، ولعل كثرة الحوادث التي ركز بها عليه تكفي أن نقول من ضمن أعظم الأسس التي أقامها الخُميني للثورة هي توفر قائد لها عبر عنه أنا الذي ربيته.    وفعلا لم تكن نظرته إلا عميقة، وفلسفية، وصائبة، حولت الأمنيات الإلهية وأحلام الأنبياء والمرسلين والمعصومين عليهم السلام إلى واقع تراه العيون وتشمه الأرواح وتستنشقه الانوف عطرا يدغدغ النفوس المتعبة والتي ترزح تحت سياط الظلم، والقهر، والبؤس، وتسلط الفاسدين والجهلة. حتى تحول ذلك القائد الخامنائي إلى موسوعة وعي، وإرشاد، وهمة، وبصيرة قائدة أخذت بأيدينا نحو التغيير وشق عباب الجهل، والتخلف، والعمالة، حتى أصبح وأصبحت الثورة والمجاهدين المخلصين المعادل الموضوعي والضد النوعي لكل معسكرات الاستكبار، لتتغنى الصبية التي فتحت خزائن من المال الحرام، ومثلهم مروجين لقتل عشقهم المهدوي والحسيني، بل واستخدم المسلم السني والشيعي على حد سواء لهذا الانحراف القذر ومحاولة قتل المبادئ والقيم، ليأتي الجواب من بعد ٤٣ عام بعد أروع قيادة تولت دولة الفقيه سلام فرمانده بكل مقصود كلماتها والمضمون .. يقول الخميني العزيز: "نسأل الله تعالى أن يحفظ أمثالكم ممن ليس له رأي سوى خدمة الإسلام" وقال: حقا أنه جدير بالقيادة.   "البصيرة هي ان لا تصبح سهمًا بيد قاتل الحسين  يُسَدَّد على دولة الفقيه" مقال آخر دمتم بنصر .. 
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1492.54
الجنيه المصري 76.22
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
Mustafa : الى رحمة الله ربي يعوضه الجنة ويصبر اهله وينتقم من القتلة المجرمين ...
الموضوع :
تشييع المستشار في الداخلية اللواء سحبان الوائلي
حوبة : ونسمي نفسنا دولة !! ومن نذكركم انراعي الدبلوماسية ونختار عباراتنا بدقة لان ندري همجيتهم وين اتوصل !!!!! ...
الموضوع :
هكذا اصبح البرلمان العراقي بعد دخول اتباع التيار الصدري ( تقرير مصور )
مواطن : هو هذا مربط الفرس مشتت بي مكر البكر وشر صدام ...
الموضوع :
حركة حقوق: الكاظمي يخطط لتغييرات سياسية وأمنية بالتواطؤ مع الامريكان
eetbgfdf : الكاظمي شخص منافق وهو احد وكلاء ال سعود الارهابيين في العراق يهدف لتحقيق مآرب ال سعود في ...
الموضوع :
النائب عن صادقون علي الجمالي : الكاظمي مرفوض جملةَ وتفصيلاً ولن يتم التجديد له
ليا ديب : هذه القصيدة روووووعة عنجد كتيرر حلوة ...
الموضوع :
قصيدة من وحي كربلاء
رأي : قلم رصين ... يدعو للاصلاح والتنقيح وان علا موج الجهلة ...
الموضوع :
الدين الاجتماعي
ابو اية : إبداع مستمر العزيزة موفقة يااصيلة ياانيقه استمري رعاك الله ...
الموضوع :
شَـراراتُ الفِتَــنْ ..!
bwdtyhgg76 : ان اراد ساسة السنة والاكراد البرزانيين ابتزاز قادة الشيعة في تشكيل الحكومة وعرقلتها من اجل الحصول على ...
الموضوع :
الإطار التنسيقي يطالب حكومة تصريف الاعمال بإلغاء الاوامر الادارية والتعيينات الجديدة
حمزه المحمداوي : الكلاديو ...
الموضوع :
منظمة (الغلاديو) السرية تم تفعيلها في العراق..!
ابو حيدر العراقي - هولندا : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال بيت محمد علي وفاطمة والحسن والحسين . ربما ...
الموضوع :
بالفيديو ... في حديث شيق الاستاذ في الحوزة العلمية بالنجف الاشرف الشيخ احمد الجعفري لا تنساقوا وراء القائد الجاهل
فيسبوك