المقالات

من تصاحب من الكتل السياسية؟!


 

الشيخ محمد الربيعي ||

 

عندما تبدأ العملية السياسية الخاصة بقيادة البلاد و العباد ، بطبيعة تنظيمها ، و قوانينها ، تكون فارضة على المشاركين بالعملية السياسية جملة من الامور ، اهمها الائتلافات ، و الاصطفافات ، وهي واقعا عبارة عن صحبة لا اكثر من ذلك ، ولا يصدق عليها صداقة ، لانه بطبيعة الحال هناك فرق بين الصحبة و بين الصداقة وهذا ليس محل بيان الفرق بينهما .

محل الشاهد :

اليوم نريد ان نتعلم من مدرسة الامام الحسن بن الامام علي ( عليهما السلام )   في صفة الصاحب . 

نتعلم منه ونسير على خطاه لنكون بأمان ، نكون سعداء ، نكون ممدوحين ....

اذن الامام الحسن ( ع ) ، يعلمنا مَن نصاحب ؟ و ما هي صفة الصاحب الذي ينبغي للإنسان أن يختاره ؟ 

يقول الامام الحسن بن الامام علي  (ع) : و إذا نازعتك إلى صحبة الرجال حاجة فاصحب من إذا صحبته زانك ـ بعلمه و أخلاقه و دينه ـ  و إذا خدمته صانك  ـ  أي لم يستغل خدمته لك ليسقطك ، بل يصون موقعك لأنّه يعتبر ذلك منك تواضعاً  ـ  و إذا أردت معونة أعانك  ـ لأنّ ذلك هو حقّ الصحبة ، و هو أن يشعر بمسؤوليته عن حاجات صاحبه ـ  و إن قلت صدّق قولك  ـ  و لم يكذبك في قول ليسقط قولك  ـ و إن صلت شدّ صولك  ـ فإذا دخلت في معركة تحدٍّ فإنه يشدّ أزرك  ـ  و إن مددت يدك بفضل مدّها  ـ  أي عاونها و ساعدها و أعطاها  ـ  و إن بدت منك ثلمة  ـ أي ثغرة في حياتكة ـ سدّها ، و إن رأى منك حسنة عدّها ، أي تحدّث بها أمام الناس .

 و إن سألته أعطاك ، و إن سكتّ عنه ابتداك  ـ  فهو يبادر  ـ  و إن نزلت بك إحدى الملمّات  ـ  إحدى المصائب أو النوازل  ـ  و اساك من لا تأتيك منه البوائق  ـ  أي المهالك و المشاكل  ـ و لا تختلف عليك منه الطرائف و لا يخذلك عند الحقائق  ـ  أي في المواقف التي تبرز فيها الحقيقة.  ـ و إن تنازعتما منقسماً آثرك .

 فإذا كانت القسمة بينك وبينه فإنه يؤثرك على نفسه .

هذا ما تحدّث به الإمام الحسن ( ع ) بن الامام علي ( ع ) ، من الكلمات المضيئة المشرقة التي تفتح القلب على الله و على الخير و على الدار الآخرة ، فكيف نحوّلها إلى واقع عملي في حياتنا؟

أيها الأحبة :

هذه الصفات ممن نصاحب ليست فقط تنطبق على الجانب الفردي فحسب بل انطباقها وتعلمها و الاخذ بها بالجانب السياسي اولى  ، بل ممكن لدولة و طبيعة توجه الحكم الذي يحكمها ، يجعل من تلك الكلمات منهاج لمن تصاحب و و توادد من الدول الاخر .

كذلك التوجهات السياسية و من على شاكلته ممكن لعنوان الصحبة و المصاحبة ، يدخل تحت هذه الضوابط و التعليمات المحكمة ، كيف لا و هي صادرة من مدرسة سبط الخاتم محمد ( ص ) الامام الحسن بن الامام علي بن ابي طالب ( ع )  .

أيها الأحبة :

ان من شروط الولاية ( ولاية محمد و ال محمد )  ،  هو أن تسير حيث ساروا ، و أن تقف حيث وقفوا ، و أن تتعلّم ما علّموك ، و أن تطبّق الخطّة التي خططوها لك.. و مشكلتنا أننا في غالب أحوالنا  أننا فقدنا الوجه الآخر للأئمة ( ع ) و هو وجه الحياة و وجه التقدّم و السموّ من خلال الكلمات المضيئة التي تحدّثوا بها .

فعلينا العودة الى الجادة المطابق لقول و العمل اتجاه انتسابنا الى مدرسة اهل البيت ( ع ) ، مدرسة الأسوة الحسنة التي بتمسكنا بها كنا ناجين في الدنيا و الاخرة .

اللهم انصر الاسلام و اهله

اللهم انصر العراق و شعبه

ــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1562.5
الجنيه المصري 78.62
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
_SAIDY_ : مقالة تستحق القراءة والمطالعة جزاكم الله تعالى خيرا ...
الموضوع :
حرّية نص ردن..!
ابو عباس الطائي : كم مقدار الراتب الاسمي للضابط برتبة عميد او العقيد في قوى الأمن الداخلي ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
ابو تراب : فعلًا كلامك خارج من صميم قلب يشعر بحب العراق الحر الثائر ضد الظلم والطغيان سلمت أناملك ...
الموضوع :
شاعر لا يموت..!
وصال : موفقة ست سلمى ...
الموضوع :
شاعر لا يموت..!
Ali Alsadoon : احسنت كثيرا بارك الله فيك. اللهم صل على محمد وال محمد. ...
الموضوع :
هو علي بن مهزيار الذي ذكر في نشيد..سلام فرمانده ؟!
علي التميمي : بوركت اناملك وجزيت خيراً على هذه المقاله ...
الموضوع :
حكم الصبيان..!
علي حسين اللامي : تحية طيبة وبعد م/فساد تعيينات عام ٢٠١٩ في شركة اعادة التأمين العراقية العامة ان الفساد تم من ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن : اولا اسال الله سبحانه ان يديم حرية هذه الاصوات (المخنوقة) منذ عشرات السنين ثانيا منذ ١٩٩١ والى ...
الموضوع :
زفراتٌ حرّى في زمن البعث المجرم..
رسول حسن : احسنت واجدت وشمرت عن لسان وبالا على الجاهلين بردا على المومنين توضيحا وتبينا فجزاك الله خير جزاء ...
الموضوع :
وعن المرجعية الرشيدة الصالحة يسألون
Soufiane Rami : مقال رائع جدا أسلوب بسيط وسلس الفهم تدرج الأفكار الله ينورك ...
الموضوع :
المراحل الستة التي يمر بها الإنسان قبل الموت من منظور القرآن الكريم  
فيسبوك