المقالات

قراءة تحليلية في خطاب المرجعية الدينية


 

قاسم الغراوي ||

 

غالبا مايترقب الشعب العراقي موقف المرجعية من الاحداث الجارية والتهديدات الامنية التي تستهدف وجود العراق وكذلك الازمات التي تهدد العملية السياسية برمتها وبحضور المرجعية في الميدان يتبين الخيط الابيض من الاسود لتكون الصورة واضحة لالبس فيها اما الشعب العراقي.

   ومع اقتراب  موعد انتخابات مجلس النواب العراقي يسأل الكثير من المواطنين عن موقف المرجعية الدينية العليا بشأن المشاركة في هذه الانتخابات ليطمئن بالمشاركة من خلال الشروط التي يجب ان تتوفر في الناخب.                                                              

ومن خلال متابعتنا لبيان  المرجعية الدينية العليا فانها تشجّع الجميع على المشاركة (الواعية والمسؤولة) في الانتخابات القادمة . وهو تاكيد واضح ان يكون الناخب على بصيرة من امره وان يتحمل المسؤولية عن اختياره الصحيح في ظل تنافس الاحزاب والشخصيات والتكتلات .

واكدت كذلك على ان (الانتخابات تبقى هي الطريق الأسلم للعبور بالبلد الى مستقبل يرجى أن يكون أفضل مما مضى) وبها يتفادى خطر الوقوع في مهاوي الفوضى والانسداد السياسي ،وهي تؤكد اختيار طريق الانتخاب كوسيلة للتغيير بعيدا عن التسلط والانسداد السياسي الذي يعقد المشهد السياسي .

وركزت المرجعية على الناخبين (أن يأخذوا العِبَر والدروس من التجارب الماضية ويعوا قيمة أصواتهم ودورها المهم في رسم مستقبل البلد)،   كما تؤكد المرجعية على اهمية الانتخابات لإحداث تغيير حقيقي في ادارة الدولة بعد ان فشل السياسيين في ادارتها للاعوام المنصرمة.

كما نوهت المرجعية الدينية العليا على مايشغل الشعب من فساد مستشري لذا اكدت على (إبعاد الأيادي الفاسدة وغير الكفوءة عن مفاصلها

 الرئيسة)، وهو أمر ممكن إن تكاتف الواعون وشاركوا في التصويت بصورة فاعلة وأحسنوا الاختيار، وبخلاف ذلك فسوف تتكرر اخفاقات المجالس النيابية السابقة والحكومات المنبثقة عنها

والفساد المتغول كما ركز البيان على اختيارات الناخب الصحيحة بعد التحقيق والتمحيص عن شخصية المرشح.

   والمرجعية الدينية العليا تؤكد اليوم ما صرّحت بمثله قبيل الانتخابات الماضية من( أنها لا تساند أيّ مرشح أو قائمة انتخابية على الاطلاق، وأن الأمر كله متروك لقناعة الناخبين) وما تستقر عليه آراؤهم.

وهذا الموقف اكدت عليه اكثر من مرة بانها تقف على مسافة واحدة بين الجميع لافرق بينهم ويتفاضلون بالعمل والنزاهة والحرص على صيانة البلد وخدمة المواطنين.

   واكدت المرجعية على ضرورة نزاهة المرشحين وعلى الناخبين (أن يدقّقوا في سِيَر المرشحين في دوائرهم الانتخابية ولا ينتخبوا منهم الا الصالح النزيه )، الحريص على سيادة العراق وأمنه وازدهاره ، وعلى قيمه الأصيلة ومصالحه العليا.

وحذرت واكدت على ضرورة اختيار الاكفا والاصلح في هذه  الانتخابات

وحذرت المرجعية من صعود (أطرافاً لا تؤمن بثوابت الشعب العراقي الكريم أو تعمل خارج إطار الدستور من شغل مقاعد مجلس النواب)

وهذا تاكيد على ان يكون المرشح مؤمنآ بثوابت الشعب وقد وضحه الدستور في الديباجة بانها ثوابت الاسلام وان يحرص على وحدة الوطن واستقلاله وسيادته وهذه نقطة مهمة تؤكد على ضرورة ان لايكون هناك تدخل  او تواجد اجنبي في العراق لما في ذلك من مخاطر كبيرة على مستقبل البلد.

   كما اكدت المرجعية على القائمين بأمر الانتخابات ( أن يعملوا على اجرائها في أجواء مطمئنة بعيدة عن التأثيرات الجانبية للمال او السلاح غير القانوني أو التدخلات الخارجية) ، وكذلك يراعوا نزاهتها ويحافظوا على أصوات الناخبين فإنها أمانة في أعناقهم.

بهذا الحضور تؤكد المرجعية على ايمانها بالعملية الديمقراطية وتدعو جميع الشعب العراقي لانتخاب النزيه والاصلح لضمان وحدة العراق واستقلاله وسيادته والقضاء على الفساد وبذلك اسقطت الحجة بعدم المشاركة في الانتخابات بانتظار خلق فوضى وتظاهرات غير منضبطة تحرق الاخضر واليابس .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.34
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3703.7
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
مواطنة : عظم الله اجوركم ...
الموضوع :
ألقاب الزهراء(ع) تعكس مكانتها وتبيِّن تقصيرنا!
اياد عبدالله رمضان حسين علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي موظف عنده خدمه بالخمس وثلاثين سنه قبل داعش طلع للتقاعد وكان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن نجم : ليتنا نستفيد من التجربه الايرانيه وليت سياسيينا ومنظرينا يأخذوا هذه المسأله بجد ولا يألوا جهدا فيها لان ...
الموضوع :
إيران صراع مع الاستكبار لَن ينتهي، وضمانات البقاء هيَ القوٍَة
رسول حسن نجم : توضيح اكثر من رائع.. فعلا مشكلتنا الان هو عدم تمييز العدو من الصديق من قبل الكثيرين مع ...
الموضوع :
خذ الحكمة ولو من أفواه المنافقين..!
رسول حسن نجم : والله كلامك هذا في وسط الهدف ولم ارى فيه حرفا واحدا زائدا او انشاء وهي والله الحقيقه ...
الموضوع :
امريكا دولة مارقة لاتسمح باستقرار البلد !!!
الدكتور مسلم شكر : بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه ...
الموضوع :
كذبة حب الوطن..!
علي عبدالامير : الذي ينكر ما ورد بالمقالة عليه ان يقراء التاريخ ويدرس الجغرافية … اما تقول ان العراقيين اكديين ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد ...
الموضوع :
الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 
فيسبوك