المقالات

مؤتمر اربيل.. زوبعه في فنجان

255 2021-09-27

 

محمد وناس  ||

 

خاض العر ب ثلاث حروب كبرى ضد الصهاينة ودولتهم اللقيطة اسرائيل خلال العصر الحديث بداء من حرب 1948 . ثم حرب 1967 ( نكسة حزيران ) . ثم حرب تشرين (1973) ,

وقد تعارف  في الاوساط العالمية على تسمية هذه الحروب بالحروب العربية الاسرائيلية  , وفي حقيقة الامر ان هذه الحروب جرت بين الكيان الصهيوني من جهة وبين دول الجوار الفلسطيني ( مصر , سوريا , الاردن ) من جهه اخرى ولم تكن مشاركة الدول العربية  الاخرى الا مشاركة رمزية واعلامية .

باستثناء العراق الذي دخل الحروب الثلاثة هذه بكل قوته العسكرية والاقتصادية والاعلامية . وكان تاثير الموقف العراقي قويا جدا يفوق تاثير بعض دول الصد او الجوار الفلسطيني . وتلك قبور شهداء الجيش العراقي في جنين شاهد على مواقف العراق في حرب 1948 , وقبور شهدئنا في دمشق شاهد اخر على مواقف العراق في حرب 1973 . مما جعل العراق عنصر رئيسي في معادلة الصراع

المطلع على الادبيات اليهودية القديمة وخصوصا التوراة والتلمود يكتشف علاقة مركبة بين اليهود والعراق .

كل الادبيات اليهودية في اصولها ( خصوصا التلمود البابلي ) هي صورة مستنسخة من ادبيات مابين النهرين  . بداء من الازياء الي يلبسها رجال الدين اليهود الشرقيون والتي تشابه بشكل كبير ازياء البابلين . الى تسريحة الشعر والجدائل التي يتباهى بها رجال الدين اليهود واللحية الاشورية التي يحرص رجال الدين او المتدينون على جعلها مشابهه بشكل دقيق لشكل اللحى الاشورية المربعة الشكل والمطابقة لصور النقوش والتماثيل الاشورية .

التعاليم و المثيلوجيا  حتى  قصص الانبياء التوراتية هي في الحقيقة حكايات رافدينية لشخصيات عراقية قديمة تم اقتباسها ووضعها في سيرة شخصيات يهودية واعطائها رمزية مقدسة ووضعها ضمن الاديلوجيا التلمودية والتوراتية .

سفر التكوين التوراتي هو نسخة من اسطورة الخليقة البابلية . مع تغير اسم الاله مردوخ ووضع اسم ياهوو بدل عنه 

سفينة نوح وما تحويه التوراة من وصف وتفاصيل هي نسخة من ما تحملة ملحمة جلجامش الى ادق التفاصيل مع تغير اسم اتونا بشتم ووضع اسم النبي نوح بدل عنه .

ومع الاخذ بنظر الاعتبار قدم المنتج الادبي البابلي او السومري في قبال نظيره التوراتي او التلمودي ينكشف لنا ان الاصل هو ما انتجته ثقافه ما بين النهرين اقتبسه اليهود وحاولوا تقديمة للبشرية على انه ارث يهودي .

في نفس الوقت تجد في كل ادبيات اليهود جنوح نحو شيطنة بابل واظهارها على انها عنوان الرذيلة والسوء والشر .ولم يستطع اليهود تجاوز قصة السبي البابلي وما حصل لهم في زمن حكم الملك البابلي نبوخذ نصر وما جرته مغامرات اجدادهم الطفولية وتحديهم  لسلطة بابل . حتى انسحب هذا المعنى للادبيات المسيحية فتجد ان صورة بابل والتي هي بالنتيجة صورة العراق عنوان لكل سوء على الارض او هي عنوان للشيطان  وتقديمها على انها الخصم الاول لشعب الله المختار .

العراق والعراقيون , هم الطرف الاخر من المعادلة ,

لا يخفى على الجميع ان العراق من اكثر البلدان في الشرق الاوسط تواجد فيها اليهود وقد يكون يهود العراق من اقدم من سكن بلاد ما بين النهرين وعاش فيها  وكان لهم تاثير كبير في التاريخ العراقي ومازال اغلبهم حتى اليوم يحن للعراق ويحاول البحث عن بيئة مشابهه للعراق للحياة فيها بعد ان اخرجته الانظمة السابقة  من العراق بشكل تعسفي وهجرت الكثير منهم . ولا يخفى على الجميع ان اغلب يهود العراق لم يهاجر الى فلسطين بل بحث عن دول اخرى يعيش فيها وفي الغالب انجلترا وامريكا . ( كلامي هنا عن المهاجرين الاوائل وليس عن ابائهم الذين تربوا تحت البروبغاندا الصهيونية وتاثروا بها ) .

الفرد العراقي البسيط . ابن الشارع . الفلاح . العامل . يحمل في تكوينة  وبنائه النفسي خصومة كبيرة لكل الانظمة العنصرية والشوفينية . وكره لكل انواع الظلم المجتمعي  بسبب ما عاناه من تعصب وتطرف وعنصرية على طول تاريخه

مضاف له ميول الشعب العراقي وانتمائه للامام علي ابن ابي طالب عليه السلام . والذي يعتبره العرب والمسلمون عنوان الانتصار ضد العنصرية والتطرف وضد الافكار المبنية على تفظيل عنصر ما على الاخرين .

العراقي بفطرته منتمي لهذا الرجل لهذا العنوان المنتصر على الاطماع اليهودية في خيبر والمدينة المنورة .

العراقي الذي انتشرت قبور ابنائه بين جنين ودمشق وعمان  دفاع عن شعب وارض فلسطين لا يمكن اقناعه بالتطبيع او الضغط علية للقبول بالامر الواقع مطلقا ,

تربيته ونشائته ترفض التطبيع .

انتمائه للحسين ولفكر الثورة الحسينية يمنعه من القبول بالتطبيع مع الظالمين

يعلم الصهاينة  جيدا مدى قوة وتاثير العراق في معادلة الصراع العربي الصهيوني , لذلك يسعون بكل قوة لاخراجه من هذه المعادلة او تحيده بشتى الوسائل والطرق ومؤتمر اربيل لا يعدوا  ان يكون واحدة من هذه الاساليب 

بالنتيجة مؤتمر اربيل زوبعه في فنجان تمر كسابق محاولات الصهاينة للاطاحة بأقوى حصن من حصون المقاومة للتطبيع

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.51
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 387.6
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.81
التعليقات
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
رسول حسن نجم : عندما صدق الجاهل انه اصبح عالما من خلال عمليه تسمى سياسيه وهي لاتمت للسياسه بصله ارتقى المنبر ...
الموضوع :
من هو الحارس ومن هو الوزير ؟!
ابو حسن : احسنت وصدقت بكل حرف والله لولا الحشد المقدس لما بقي العراق ...
الموضوع :
لهذا يبغضون الحشد..!
زين الدين : هل يجوز التعامل بما يسمى بالهامش او الرافعة المالية في اسواق العملات الرقمية بحيث تقرضك شركة التعاملات ...
الموضوع :
إستفتاءات... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول شراء وبيع الاسهم
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
اليمن/ عذرا ً ثورة اكتوبر..!
محمد ابو علي عساکره الكعبي : مادور الكعبيين في نصرة الإمام الحسين ع شكرا ...
الموضوع :
ابناء العشائر الذين نصروا الإمام الحسين عليه السلام
رسول حسن نجم : بلى والله ليس الى بعض الكتل بل الى كلهم فتبا لهم الى ماقدمت ايديهم... واليوم يتباكون على ...
الموضوع :
الى بعض الكتل الشيعية!
رسول حسن نجم : كاننا كنا نعيش في رفاهية من العيش وليس لدينا عاطلين منذ٢٠٠٣ وليس لدينا ارامل وايتام ولايوجد في ...
الموضوع :
أيها الشعب..!
رسول حسن نجم : اولا بيان المرجعيه صدر بناءا على سؤال توجه للمكتب ولو لم يوجه هذا السؤال لم يصدر البيان!..... ...
الموضوع :
قال لهم مرجعهم اذبحوا بقرة..قالو إن البقر تشابه علينا..!
فيسبوك