المقالات

بورصة الخَدَم..!


  مازن البعيجي ||   من بين مراسيم الأربعين التي اعتادها العراقيون في أضخم فعالية تنافسٍ لإقناع الزائرين لأجل استضافتهم في البيوت وبالخصوص الإيرانيين الذين نشعر اتجاههم هذا العام بمظلومية منعهم من زيارة الحسين بحسرة العشاق ولهم تُراق الدموع الحارة! ترانا نقف قبل صلاة المغرب على قارعات الطرق علَّنا نستدلّ بعلامة على زائر إيراني لنهرع له ملتمسين منه قبول الضيافة في بيوتنا مستفهمين ببضع كلمات وإشارة توضح المعنى وكلمة مرحبا يفهمها قلبه العاشق أنها دعوة استضافة وترحيب ، وبينما نحن نتربص  فأننا لانغفل التحدث عن مظلومية المنع السياسي الواضح ونشجب تلك الجريمة ومن ساهم بها لاغراض لا تصنيف لها إلا العداء للحسين وعشاقه ومجاوزة معنى (أنا سلم لمن سالمكم وحرب لمن حاربكم ). وقد سألت احد الأشخاص حينما اقتربت منه وكان يتأوه بشأن  الزائرين ويتمتم بكلمات الاستياء حتى قال:  انا ارجع من الدوام الساعة الثانية بعد الظهر ما أن وضعت لقمة حتى تبدأ زوجتي بالألحاح علي ابو فلان أذهب وأجلب لنا زائرين والدموع على باب الجفون تتلعثم، سألته وانا اشاطره الدموع أين تعمل انت؟! قال: انا مقدَّم في الشرطة العراقية واحضر هنا لأجل شرف الخدمة والتشرف بتراب اقدام الزائرين، شددت على يده وحيّيتُه وشكرته. وتبادلنا الارقام لأن مثل هؤلاء هم كنوز ومعرفتهم غنيمة جمعتنا محطة "بورصة الخدم" التي تمنحُ رُتَبًا فخرية على مَتن وكَتف الخادم الحسيني.    البصيرة ان لا تصبح سهماً بيد قاتل الحسين ومنه يسدده على دولة الفقيه ..مقال قادم نلتقي..دمتم).. 

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.85
التعليقات
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
رسول حسن نجم : عندما صدق الجاهل انه اصبح عالما من خلال عمليه تسمى سياسيه وهي لاتمت للسياسه بصله ارتقى المنبر ...
الموضوع :
من هو الحارس ومن هو الوزير ؟!
ابو حسن : احسنت وصدقت بكل حرف والله لولا الحشد المقدس لما بقي العراق ...
الموضوع :
لهذا يبغضون الحشد..!
زين الدين : هل يجوز التعامل بما يسمى بالهامش او الرافعة المالية في اسواق العملات الرقمية بحيث تقرضك شركة التعاملات ...
الموضوع :
إستفتاءات... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول شراء وبيع الاسهم
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
اليمن/ عذرا ً ثورة اكتوبر..!
محمد ابو علي عساکره الكعبي : مادور الكعبيين في نصرة الإمام الحسين ع شكرا ...
الموضوع :
ابناء العشائر الذين نصروا الإمام الحسين عليه السلام
رسول حسن نجم : بلى والله ليس الى بعض الكتل بل الى كلهم فتبا لهم الى ماقدمت ايديهم... واليوم يتباكون على ...
الموضوع :
الى بعض الكتل الشيعية!
رسول حسن نجم : كاننا كنا نعيش في رفاهية من العيش وليس لدينا عاطلين منذ٢٠٠٣ وليس لدينا ارامل وايتام ولايوجد في ...
الموضوع :
أيها الشعب..!
رسول حسن نجم : اولا بيان المرجعيه صدر بناءا على سؤال توجه للمكتب ولو لم يوجه هذا السؤال لم يصدر البيان!..... ...
الموضوع :
قال لهم مرجعهم اذبحوا بقرة..قالو إن البقر تشابه علينا..!
فيسبوك