المقالات

المساعدات العراقية و الايرانية تجسد الاخوة الايمانية مع لبنان


  د.رعدجبارة☆ ||      من الجميل أن يبادر شعبا العراق وإيران الى مد يد الدعم والاسناد لأخيهما الشعب اللبناني، فيما تئن بيروت من الضغوط و العقوبات الأمريكية و الفرنسية و الإعتداءات الصهيونية الجوية و البرية و البحرية. فماذاقدم شعب العراق؟ ١- أول شحنة مساعدات عراقية من مادة زيت الغاز وبكمية 800 ألف برميل، وصلت إلى لبنان في 8 آب من العام الماضي اي بعد أيام من وقوع انفجار مرفأ بيروت. وهذا يعني أن العراق سبق كل دول المنطقة وتفوق عليها في دعم أخيه الشعب اللبناني الشقيق . وهذه الكمية تعادل حمولة 3 أو 4 سفن من ناقلات النفط. ٢-وزارة النفط العراقية قامت بتجهيز شحنة ثانية من المساعدات بنحو  30 صهريجاً بكميات تصل إلى أكثر من مليون لتر من مادة زيت الوقود وارسلته الى الشعب اللبناني،لدعم المشافي والافران ومحطات الكهرباء وقطاع النقل اللبناني. ٣- الاتفاق مع لبنان على إرسال مليون طن سنويًا (أي 7.200.000 برميل) من زيت الوقود الثقيل على أن يكون السداد بالخدمات والسلع وبشكل مريح. ٤-اضافة الى ذلك فإن ٣٩ صهريجًا من الوقود العراقي الثقيل وصل الى بيروت في وقت سابق. ٥-كما أرسل العراق جواً مساعدات فورية طبية وأدوية ومساعدات اغاثية ومواد غذائية تفوق ال ١٠ الاف طن من الطحين . ٦- إيفاد الملاكات الطبية العراقية في اختصاصات جراحية مختلفة لدعم القطاع الصحي في لبنان.    هذا كله رغم حاجة الشعب العراقي الماسة لهذه الامور وكونه يمر بظرف إقتصادي حرج ويعاني من قوات الاحتلال وسفارة الشر التي تتدخل في شؤونه، ولكنه رغم إرادة واشنطن قدم الدعم السخي لأخيه الشعب اللبناني،ولم تجد مبادراته أصداء أو شكراً يليق بها.    فشكراً لشعب ايران  وشكرا لشعب العراق حتى وإن تغاضى عن شكره معظم اصحاب الفضائيات وبعض أصحاب السماحة. {وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنْفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ} ☆باحث سياسي و استراتيجي
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
مواطنة : مقال صياغته سلسة ومؤسف ماورد فيه ...
الموضوع :
وداعاً (كلية الزراعة /جامعة بغداد)
مواطن : والعبادي عنده وجه ويرشح .... ومشتت عنده وجه ويتأمر ..... وامريكا عدها وجه وتتقابح...... والابراهيمي عنده وجه ...
الموضوع :
فضيحة مدوية .... مصدر مطلع : تعيين مصطفى الكاظمي مديرا لجهاز المخابرات في زمن العبادي كان عبر وثيقة مزورة
رسول حسن نجم : اذا كان المقصود بالحشد هم متطوعي فتوى الجهاد التي اطلقها سماحة السيد السيستاني دام ظله الوارف فلم ...
الموضوع :
وجهة نظر..!
رسول حسن نجم : أحسنت ايها الاخ الكريم كيف لايكون كذلك وهو الامتداد الطبيعي للامامه في عصر الغيبه وهو المسدد من ...
الموضوع :
المرجعية..رصيد لن تنتهي صلاحيته مدى الأيام..!
قهر : وطبعا لولا العقلية الفذة للقائدلعام للقوات المسلحة لم يحصل الانجاز !!!! عليه ننتظر ٥ سنوات حتى نعرف ...
الموضوع :
الكشف عن تفاصيل تتعلق بالمسؤول عن تفجير الكرادة (صور)
رسول حسن نجم : اود توضيح النقاط التاليه: ١- لو قمنا باستطلاع للرأي لكل شيعي في العراق هل سمع بيان مكتب ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما سبب ضعف الاقبال على الانتخابات على الرغم من الطاعة التي يبديها الناس لنصائح المرجعية الرشيدة؟
رسول حسن نجم : احسنت سيدنه فالمرجعيه اليوم والمتمثله بسماحة السيد السيستاني دام ظله هي قطب الرحى وهي الموجه لدفة السفينه ...
الموضوع :
لماذا الخوف من جند المرجعية
رسول حسن نجم : عندما عرض الاختلاف بين التأريخين في مولد نبي الرحمه صلى الله عليه واله امام السيد الخميني قدس ...
الموضوع :
الرسول محمد (ص) ولد يوم 12 ام 17 من ربيع الاول ؟!
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
فيسبوك