المقالات

تهنئة لسفارة آل سعود..!


  مازن البعيجي ||   اتقدم إليك بالتهنئة على نجاحك الباهر في منع توافد زائري الجمهورية الإسلامية الإيرانية لزيارة الأربعين بعد أن نجحتي في خلق أدوات كثيرة ببراعة! وهي واحدة من مهامك التي اسست لها بشيطنة ومكر تحسدي عليه! ووضعتي لك موطأ قدم عبر حكومة، الخيانة تسري في دمائها وشخوص خالفوا كل لياقات الشريعة والتاريخ الدامي الذي بيننا وبين هذه الملة القذرة من ال سعود الانجاس هدمة المراقد واعداء الشيعة في كل من نطق بهم وفي أي بقعة! نجحتي في خلق أمة تغني على نغمك ونغم السفارة! وكأنك مؤسس السقيفة أو من بقايا عظامها النخرة العفنة! لأن مشهد هذه الزيارة يعتبر من أعظم رسائل دولة الفقيه الحاضرة حضورا مدويا في الأربعينية المشهد الأكثر تهديد لوجودكم هنا في العراق أو في المنطقة! لكنها جولة للباطل ولن تسفر إلا عن سقوط أقنعة أريد لها أن تسقط وتنكشف على نحو غربال المهدي لتعرف الأمة من لها ومن عليها، بل والمنع وتنفيذه بمثل هذا الحرص من قبل ادواتك هو مراتب لابد من نيلها للبعض كما نال الشمر المقاتل والجريح مع علي في صفين حتى إنتهى قاتل وناحر لرأس الحسين عليه السلام وكفى بذلك خزيا وسعيرا!!! ( إِلَّا الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَذَكَرُوا اللَّهَ كَثِيرًا وَانْتَصَرُوا مِنْ بَعْدِ مَا ظُلِمُوا وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنْقَلَبٍ يَنْقَلِبُونَ ) الشعراء ٢٢٧ .   البصيرة ان لا تصبح سهماً بيد قاتل الحسين ومنه يسدده على دولة الفقيه ..مقال قادم نلتقي..دمتم)..
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.85
التعليقات
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
رسول حسن نجم : عندما صدق الجاهل انه اصبح عالما من خلال عمليه تسمى سياسيه وهي لاتمت للسياسه بصله ارتقى المنبر ...
الموضوع :
من هو الحارس ومن هو الوزير ؟!
ابو حسن : احسنت وصدقت بكل حرف والله لولا الحشد المقدس لما بقي العراق ...
الموضوع :
لهذا يبغضون الحشد..!
زين الدين : هل يجوز التعامل بما يسمى بالهامش او الرافعة المالية في اسواق العملات الرقمية بحيث تقرضك شركة التعاملات ...
الموضوع :
إستفتاءات... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول شراء وبيع الاسهم
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
اليمن/ عذرا ً ثورة اكتوبر..!
محمد ابو علي عساکره الكعبي : مادور الكعبيين في نصرة الإمام الحسين ع شكرا ...
الموضوع :
ابناء العشائر الذين نصروا الإمام الحسين عليه السلام
رسول حسن نجم : بلى والله ليس الى بعض الكتل بل الى كلهم فتبا لهم الى ماقدمت ايديهم... واليوم يتباكون على ...
الموضوع :
الى بعض الكتل الشيعية!
رسول حسن نجم : كاننا كنا نعيش في رفاهية من العيش وليس لدينا عاطلين منذ٢٠٠٣ وليس لدينا ارامل وايتام ولايوجد في ...
الموضوع :
أيها الشعب..!
رسول حسن نجم : اولا بيان المرجعيه صدر بناءا على سؤال توجه للمكتب ولو لم يوجه هذا السؤال لم يصدر البيان!..... ...
الموضوع :
قال لهم مرجعهم اذبحوا بقرة..قالو إن البقر تشابه علينا..!
فيسبوك