المقالات

تهجير أهالي الطارمية رحمة لهم..!


  عزيز الإبراهيمي ||   ليس من الانصاف القول ان اهالي الطارمية جميعهم متهمين بالارهاب ودعمه وليس من الحكمة بل من العته والحماقة القول بتبرئتهم جميعا، فالمنطق يحكم بوجود أقلية مولالية للمجرمين يوفرون لفلول داعsh المأوى والدعم.  الأقلية المستهترة في كل مجتمع هي صاحبة اليد العليا والتي تخضع لها الأكثرية،وهذه من سنن التاريخ التي يمكننا الاطمئنان لها بتأمل بسيط لواقعنا الذي نعيشه والتاريخ الذي نقرأه، وليست الطارمية استثناءا من هذه القاعدة.  ولعل من يقول مادام الامر كذلك فالدولة تستطيع التعاون مع تلك الأكثرية الرافضة لأولئك المجرمين والقضاء عليهم وهذا الامر رغم ان المسؤولين كثيرا ما يرددوه بالمعنى فانه يفتقد الى الفهم الدقيق لمجتمعنا القبلي الذي لازال يرى ان الدولة لا تمثل الا الخيار الثاني الذي يلجأ له بعد خيار العشيرة التي يذعن لها ولايتحمل خيانة ابناءه ظالما كان او مظلوم.    فالطارمية بمجتمعها القبلي لا يمكن ايجاد ثغرة الى ابناءها المجرمين والجميع يعيش في مكان واحد شبه معزول وقوى الدولة تكاد تكون غريبة وحركاتها معروفة وعلاقاتها مع السكان المحليين موطن رصد من الحميع. لذلك فالدولة ملزمة بوقف القتل المستمر الذي منبعه هذه المنطقة الموبوءة وكذلك هي امام مسؤولية كبيرة ازاء مواطني الطارمية المغلوب على امرهم من تلك العصابات، ولا حل أمامها اذا ارادت ان توقف جريان الدماء من قوى الأمن وتسد الطريق عن انفجارات محتملة في بغداد، لا حل لها سوى تهجير مؤقت للأهالي  في مناطق مؤمنة لغرض تنظيف تلك المنطقة من بقايا داعsh وإعادة تموضع للقوات الأمنية. لا احد يمنكه الجزم بان تلك العصابات المتخفية في الطارمية لا تُمارس اساليبها المعروفة كأغتصاب النساء وتسخيرهن، لذلك فتهجير مؤقت تصرف الدولة في تكاليف السكن للأهالي يعد رحمه للأهالي اولا كما انه يمنع تفاقم الإرهاb في تلك المنطقة، فاليوم القتل لابناء الجيش والحشد وغدا عندما يزداد حجمهم ويتوجه نظر داعمي الإرهاب اليهم فسوف ترجع أيام الاسبوع الدامية في بغداد وآلات حين مناص.

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
زين الدين : هل يجوز التعامل بما يسمى بالهامش او الرافعة المالية في اسواق العملات الرقمية بحيث تقرضك شركة التعاملات ...
الموضوع :
إستفتاءات... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول شراء وبيع الاسهم
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
اليمن/ عذرا ً ثورة اكتوبر..!
محمد ابو علي عساکره الكعبي : مادور الكعبيين في نصرة الإمام الحسين ع شكرا ...
الموضوع :
ابناء العشائر الذين نصروا الإمام الحسين عليه السلام
رسول حسن نجم : بلى والله ليس الى بعض الكتل بل الى كلهم فتبا لهم الى ماقدمت ايديهم... واليوم يتباكون على ...
الموضوع :
الى بعض الكتل الشيعية!
رسول حسن نجم : كاننا كنا نعيش في رفاهية من العيش وليس لدينا عاطلين منذ٢٠٠٣ وليس لدينا ارامل وايتام ولايوجد في ...
الموضوع :
أيها الشعب..!
رسول حسن نجم : اولا بيان المرجعيه صدر بناءا على سؤال توجه للمكتب ولو لم يوجه هذا السؤال لم يصدر البيان!..... ...
الموضوع :
قال لهم مرجعهم اذبحوا بقرة..قالو إن البقر تشابه علينا..!
رسول حسن نجم : الانتخابات والمرجعيه مادامت المرجعيه تنأى بنفسها عن دعم حزب معين فلن نجد من المتدينين من يسعى الى ...
الموضوع :
أجريت الانتخابات نبارك للفائزين..
رسول حسن نجم : كان الاولى باحزابنا في الجنوب ان تسعى بكل ماأوتيت من قوه في محاربة الفساد المستشري في كل ...
الموضوع :
قراءة في فتوى الجهاد الانتخابي
المستشار الإعلامي نعيم جميل مطلك البديري : نعم انتخاب السيد عدنان درجال نزيه وواضح ...
الموضوع :
مصدر: عدنان درجال يشكل تحالفا انتخابيا جديدا
رسول حسن نجم : لقد شخصت المشكله ووضعت يدك على الجرح... والذي اتمناه من جنابك الكريم وهو غير عصي عليك ان ...
الموضوع :
الأعداء يراهنون على نتائج الانتخابات
فيسبوك