المقالات

اخرج القمامة ياعراق  !؟


 

✒️عمر ناصر ||

 

سأستشهد اليوم بما فعلته زوجة عزيز سنجاري الحاصل على جائزة نوبل للكيمياء عام ٢٠١٥ عندما قالت له وهي تعمل في المطبخ " اخرج القمامة ياعزيز !!! " فرد عليها : انا حاصل على جائزة نوبل !!! فردت عليه : " اذًا اخرج القمامة ياعزيز الحائز على جائزة نوبل!"

هذه العبارة استوقفتني واعادتني لزمن ليس ببعيد والقياس مع الفارق بلاشك عندما بدأت حرارة سوق الشهادات الدراسية المزورة بالارتفاع تدريجياً لتقلل من قيمتها وتزيد من ارباح المنتفعين من استخدامها وتزيد من الشكوك التي تدور حولها فيما لو كانت بالفعل شهادة رصينة ام انها شهادة ٥٦ كما يطلق عليها في المعنى الشائع ولتكون منافساً قوياً للفساد ودعامة ساندة لتردي التعليم وانحدار جودته واصبح من اقوى الاسواق الذي يمول العاملين بالوزارات والمؤسسات الرسمية بأفة الشهادة المزورة ، وبفضل كثرة الجامعات التي اصبحت بوابة قانونية وثغرة لتوجيه انظار رؤوس الاموال لزيادة قوة امبراطورياتهم المالية على حساب جودة الارتقاء بالتعليم ، حتى اصبح الكثير يستهزء بها ويصفها بانها " شهادة حاجة بربع " في ظل غياب واضح للمعايير والتخطيط العملي والتنموي المدروس وعدم وجود احصائيات حقيقية لمعرفة اي الحقول او الشهادات التي يعاني سوق العمل من عدم توفرها او وجود نقص حاد فيها من اجل العمل على ان يكون هنالك تنسيق حكومي عالي لتوفير فرص دراسة حقيقية ذات جودة عالية لنيل شهادات معتمدة على غرار ماتقوم به الدول المتحضرة وفي مقدمتها السويد.

تحتاج الدول المتقدمة الى البحث عن اماكن نائية لكي تقوم بطمر النفايات النووية لديها كالتخزين الجيولوجي العميق لسنين طويلة حتى يتحلل النشاط الاشعاعي ويفقد تأثيره الخطير او في اعادة التدوير ، كذلك الحال اليوم نحتاج في ان نبدأ بأيقاف منهجية امتهان التعليم وترديه لانه قطعاً سيبدأ بلفظ انفاسه الاخيرة خصوصاً بعد ان اعلن مؤشر دافسو عام ٢٠١٩ بأنه اخرج ست دول عربية من جودة التعليم في العالم ومنها العراق .

 ما اود قوله هو ان السياسة كالملوك الذين اذا دخلوا قرية افسدوها وجعلوا اعزة اهلها اذلة قد دخلت لكل جزئيات الحياة العلمية والاجتماعية والثقافية في العراق وبدأت تنخر تدريجياً في نخاع عظم اهم مفاصل الدولة وهو التعليم الذي يقاس من خلاله مدى رُقي وتطور الدول وشعوبها ، يرجع ذلك الخلل بلاشك الى وجود اخفاقات وفشل متعمد في استراتيجية ادارة الدولة الذي جاء نتيجة عدم وضع المسؤولين المناسبين في الاماكن المناسبة واعلاء شأن التعليم الاهلي اكثر من التعليم الحكومي الذي لايثق به اليوم اغلب الناس بسبب الفشل في الادارة و لاضير من حدوثه بعض الاحيان على اعتبار انها مخلفات نتجت من الاجتهادات سيدونها التاريخ الذي هو الوحيد الذي له الحق في تسجيل الشاردة والواردة ولايرحم  احداً احياناً كثيرة، واذا كان عزيز سنجاري قد اخرج القمامة رغم مكانته العلمية فهل سيخرج العراق قمامته المتشبثة بالكراسي والانانية  ؟

انتهى …

 

عمر الناصر / كاتب وباحث في الشأن السياسي

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.2
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
MOHAMED MURAD : وهل تحتاج الامارات التجسس على هاتف عمار الحكيم ؟؟ الرجل ينفذ مشروعهم على ارض الواقع بكل اخلاص ...
الموضوع :
كيف يعمل برنامج التجسس بيغاسوس لاختراق هواتف ضحاياه؟
محمد : من الذي مكن هذا الغبي من اللعب بمقدرات العراق....يجب ان يعرف من هو مسؤول عن العراق والا ...
الموضوع :
بالتفاصيل..مصدر يكشف خطوات تفكيك خلية الصقور بعد عزل رئيسها ابو علي البصري
ابو محمد : لااله الا الله انا لله وانا اليه راجعون لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم الهي ضاقت صدورنا ...
الموضوع :
الوجبات..المقابر الجماعية..!
محمد ضياء محمد : هل يوجد تردد ارضيه تابعة للعتبه الحسينيه على قنوات ارضيه لو تم الغاءها اذا احد يعرف خلي ...
الموضوع :
قريبا .. العتبة الحسينية المقدسة تطلق باقة قنوات أرضية لـ "العائلة"
Sarah Murad : اين كانت وزارة الخارجية من الاهانات التي يتعرض لها العراقييون في مطار عمان في الاردن وتوجية الاسئله ...
الموضوع :
وزارة الخارجية العراقية تكشف تفاصيل ما حصل في مطار الحريري بلبنان
Zaid Mughir : خط ونخلة وفسفورة. الغربان السود فدانيو بطيحان لا تطلع بالريم والكوستر لا ياخذوك صخرة. هيئة النقل مال ...
الموضوع :
فاصل ونواصل..كي لا ننسى
ابو حسنين : ما اصعب الحياة عندما تكون قسوتها من رفيق دربك وعندما يكون هو يملك الدواء وتصلك الطعنات ممن ...
الموضوع :
الأبطال المنبوذون..!
سارة : احسنت النشر كلام حقيقي واقعي ...
الموضوع :
صوت الذئاب / قصة قصيرة
ابو سليم : اي رحمة الوالدين اغاتي احنا ما اقتصينا من البعث المجرم لذلك بعدنا الى اليوم ندفع ثمن هذا ...
الموضوع :
البعث الكافر..والقصاص العادل
مهاب : عقيدين من ا لزمن ؟ العقد عشر سنوات والعقدين عشرين سنة البعث المجرم الارهابي حكم العراق 1968 ...
الموضوع :
لكي لاتنسى الاجيال الاجرام البعثي
فيسبوك