المقالات

الاسلام دين التسامح والانسانية


 

قاسم الغراوي ||

                          

‏الإسلام دينٌ عظيم وانساني يجسد تعاليمه بالواقع العملي والتعاملات وهو دين لا يدعو إلى الانغماس

 الروحي المُعطِّل للعقل، ولا يأمر بتقديسِ العقل ليتجاوز البناء الروحي. دينٌ يمزج بين الروح والمادة، ولا يفصل أحدهما عن الآخر. إنه يدعو إلى المواءَمة  بين قرارات العقل المنطقية، ومنطلقات القلب العاطفية

 

وهو لا يحثّ على العُزلة بمنأىً من الدنيا، والتعبُّد بين جدران اربعة او عزل تام عن المجتمع لتحقيق السلام الروحي والظفر بالنعيم الأخروي! بل يُحرِّض على المُخالَطة، والتفاعل والعمل والعطاء وعدم نسيان النصيب من الدنيا، مع الانضباط التام والحفاظ على الالتزامات الدينية والأخلاقية التي  جاءت مهذِّبة للنفسِ ضابطة للعقل بعيدا عن الاستهتار والفساد والخروج عن القيم الانسانية التي صرح بها وعمل على تعميمها في المجتمعات ونتذكر بذلك قول الامام علي كرم الله وجهه : ( اعمل لدنياك كانك تعيش ابدا واعمل لاخرتك كانك تموت غدا) اذن لابد ان نعمل للاخرة ولاننسى نصيبنا في الدنيا

لذا فالانسان مامور بان يحافظ على حياته التي كرمها الله وامر الملائكة بالسجود لابينا ادم وكذلك المحافظة على ارواح الناس والتصدي لكل من  يعرض البشر للقتل والترويع والفناء ويعاقب على ذلك بنصوص قرانية واضحة واحاديث نبوية متواترة وبنفس الوقت يشد على ايدي ويعظم قلوب الذين يسعون الى احترام الحياة والسعي الى المحافظة عليها والذين يجاهدون من اجل حياة حرة كريمة  يعيش فيها الانسان معززا ومكرما ويناضل من اجلها

‏جاءَ الإسلام مؤكدًا على قيمة الإنسان، ورِفعة شأنه، وعَظَمة رِسالته في الأرض باعتباره خليفة الله في الارض لم يُشعر الإنسان بأنه نتاج خطيئة ستبقى ملازمةً له إلى أن يفنى. بل أثبت بأنه الأسمى الذي خُلِق في أحسن تقويم. الإسلام هوَ الرِّسالة الخالِدة التي لن يستقيم كوكبنا إلا بها وستحكم هذه الشريعة العالم نحو حياة امنة مستقرة ضد الظلم والعدوان والاستهتار  فالحمد لله على نِعمة الإسلام

ــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1785.71
الجنيه المصري 93.46
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.85
التعليقات
Mohammed : صارت زحمة!!!!! هو راح خرب الاتفاقية الصينيه واخرهه واخر العراق 10 سنين احقر رئيس ؤزراء اجه في ...
الموضوع :
الكاظمي يعلن رسميا عدم ترشحه لخوض الانتخابات البرلمانية المبكرة
Mohamed : هذا الذي يدعى مصطفى عبد اللطيف مشتت ماهو الا اضحوكة ولايوجد اي شيء يوحي الى انه رئيس ...
الموضوع :
الكاظمي يعلن رسميا عدم ترشحه لخوض الانتخابات البرلمانية المبكرة
منتظر السعيدي : نهنيء صاحب العصر والزمان مولانا الحجة المنتظر(عج) ومراجعنا العظام وعلى رأسهم اية الله العظمى السيد الحسيني السيستاني ...
الموضوع :
أدخل وارسل تهنئة بالعيد
زيد مغير : سيقوم ملك الاستخراء وولده وابن زايد وابن خليفة بتكريم هذا الجندي الصهيوني واعتبار هذا المصلي خارج عن ...
الموضوع :
فيديو مؤلم لجندي اسرائيلي قذر يركل احد المصلين الفلسطينيين الا لعنة الله على المطبعين
ضياء عبد الرضا طاهر : الى شعب فلسطين الى اهالي غزة رجالها واطفالها ونسائها تحيه اليكم جميعا ونعل الله المجرمين الذين يعتدون ...
الموضوع :
سرايا القدس :سنفاجئ المستوطنات بليلة حمراء عند الـ9 وندعو للصعود فوق المنازل لتكبيرات العيد
رسول حسن..... كوفه : ادام الله بركات وفيوضات السيد السيستاني وحفظه من كل سوء ومكروه.. وحيا الله صمود الشعب الفلسطيني واهالي ...
الموضوع :
الامام المفدى السيد علي السيستاني :نؤكد مساندتنا القاطعة للشعب الفلسطيني
اسماعيل النجار : اتمنى لموقعكم النجاح والتألق الدائم ...
الموضوع :
إصبري يا فلسطين حتى تستيقظ النخوة العربية
ضياء عبد الرضا طاهر : الاستاذ اياد لماذا يتدخل السفير البريطاني لديكم ؟ هذا السفير هو دﻻل وليس سفيرا دﻻل مال افلوس ...
الموضوع :
لماذا يتدخل سفير بريطانيا في بغداد بشأن عراقي خاص؟!
Mohamad Dr : من الخزي والعار السماح لدواعش الجنوب ومخلفات الحملة الأيمانية أن تهاجم قنصلية الجمهورية الأسلامية. واللة متسستحون على ...
الموضوع :
قائد شرطة كربلاء: الوضع في المحافظة جيد
زيد مغير : التشارنة صنيعة أعداء العراق واعداء المرجعية الرشيدة وهم خليط من داعش وعصابة البعث ببغاوات ظافر العاني وزبانيته ...
الموضوع :
لماذا إنسحب بعض التشارنة من العملية السياسية؟!
فيسبوك